صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

دراما رمضان مستمرة فى محاربة الإرهاب

3 مارس 2016



كتب- محمد عباس


يبدو أن فكرة محاربة الإرهاب والسيطرة على الفكر المتطرف أصبحت موضة الدراما المصرية خلال السنوات الحالية فبعد أن قدم بعض الفنانين العام الماضى عددًا من الأعمال الدرامية التى تتصدى للفكر المتطرف والتشدد الدينى وكان فى مقدمتهم الفنان حسن يوسف والفنان أحمد بدير فى مسلسل «دنيا جديدة» يدخل هذا العام عدد من الفنانين فى محاربة التطرف أيضًا والتصدى للفكر الإرهابى الذى أصبح يسيطر على عدد من الشباب المصرى والعربى خلال المرحلة الحالية، حيث يقدم الفنان يحيى الفخرانى هذا العام مسلسل «فى بيوتنا ونوس» والذى تدور أحداثه حول أحد الرجال الذى يرحل عن أبنائه باحثًا عن أهوائه الشخصية ليعود بعد 20 عامًا ويصطدم بمشاكل ابنائه الذى يجد أحدهم أصبح تابعًا للجماعات الإرهابية ومؤمن بفكرتهم ويسعى خلال الحلقات لتغيير هذا الفكر والتصدى للتطرف والتشدد الذى أصبح سمة أساسية فى حياة ابنه إلا أنه سيفشل فى تغيير مسار حياة ابنه بسبب سيطرة الجماعات الإرهابية عليه، أيضًا الفنان يوسف الشريف الذى يقوم حاليًا بتصوير مسلسله «القيصر» فى هدوء تام بعيدًا عن الجميع كعادته ويجسد من خلاله شخصية إرهابى تابع لتنظيم القاعدة وتنظيم داعش الإرهابى ويقوم بتنفيذ عمليات اغتيال لصالح هذه الجماعات ويسعى الجهاز الأمنى لملاحقته طوال الحلقات إلى أن يتم القبض عليه ومحاولة إقناعه بالعمل مع هذا الجهاز الأمنى وسيظهر من خلال الأحداث سيطرة هذا الفكر المتطرف على عقول الشباب وتحولهم من فرد صالح من الممكن أن يخدم وطنه فى أى مجال إلى إرهابى يهدد أمن وطنه بدافع إنقاذ الإسلام من بعض الكفار والخارجين عن الدين على حد تعبيرهم أيضًا مسلسل «جراب حواء» الذى يقوم ببطولته مجموعة كبيرة من النجوم من بينهم الفنانة رغدة والتى ستقوم ببطولة حلقتين فقط من مجمل 60 حلقة منفصلة متصلة وتناقش رغدة خلال الأحداث بعض الأزمات التى تمر بها الأمهات فى العالم العربى لعدول أبنائهم عن الفكر المتشدد الذى يسيطر على عقولهم بسبب الجماعات الإرهابية حيث تقدم رغدة دور أم لأحد الشباب فى المرحلة الجامعية وتفاجأ بأنه انضم لجماعة متطرفة تبث فيه روح التشدد والعصبية وتسعى خلال الحلقتين للتصدى لهذا الفكرالذى سيشكل خطورة على حياة أسرتها، وعلى جانب آخر اختلف آراء بعض النقاد حول استمرار الكتاب والنجوم فى تقديم هذه النوعية من الأعمال فمنهم من قال أنه فلس فكريًا ومنهم من أكد أنه واجب وطنى على بعض المبدعين فى تقديم رسالة مهمة تحمى الوطن من هذا الفكر المتطرف والذى أصبح يهدد حياة الكثيرين فى الوقت الراهن وهذا الرأى قد تبنته الناقدة ماجدة موريس، أما الرأى المخالف كان للناقد محمود قاسم والذى اتهم الكتاب بالفلس الفكرى ورأى أن أغلب المؤلفين يذهب إلى هذه المنطقة باحثًا عن التواجد ليس أكثر خاصة وأن الجميع أصبح يفكر بهذا المنطق وأضاف أن الدولة يجب عليها أن تتصدى للفكر المتطرف والتشدد من عدة جهات من بينها الدراما بجانب الرياضة والسياحة وغيرهما من المجالات الأخرى الذى أثر عليها هذا الفكر وتابع أنه بالرغم من وجهة نظره إلا أنه يتمنى لهذه الأعمال أن تحقق الأهداف والرسائل التى تحملها للشباب العربى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5

Facebook twitter rss