صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

إعلاميون يتناولون واقعة ضرب كمال أحمد لتوفيق عكاشة بالحذاء

1 مارس 2016



كتب - محمد قبيصى

علق الإعلامى وائل الإبراشى، على واقعة اعتداء كمال أحمد، عضو مجلس النواب، على زميله العضو البرلمانى توفيق عكاشة، بالحذاء، داخل المجلس، قائلا: حذاء كمال أحمد أصبح أشهر حذاء فى مصر، وهذا اليوم يجب أن نطلق عليه موقعة الحذاء، فالجميع تناسى واقعة لقاء عكاشة بالسفير الإسرائيلى، وانتقل لواقعة الحذاء.
وأشار الابراشى خلال تقديم برنامج «العاشرة مساء» على قناة دريم، إلى أن موقعة الحذاء، هى التى تسيطر على الرأى العام حاليا، متسائلا: هل يمكن أن يكون الحذاء وسيلة للتعبير عن الاحتجاج والتعبير عن الرأى؟.
واستند الإبراشى لواقعة منتظر الزيدي، الصحفى العراقى الذى قذف رئيس أمريكا جورج بوش، خلال مؤتمر صحفى أقيم فى العراق فى ذلك الوقت وتحول حذاء «الزيدى»، لأشهر حذاء فى الوطن العربى.
ومن جانبه علق النائب كمال أحمد، عضو مجلس النواب، على واقعة ضربه لعكاشة قائلا: «هذه رسالتى للكيان الصهيونى، ورسالة الشعب المصرى لكل خائن».
وقال كمال فى لقاء خاص بـ«العاشرة مساء» على إسرائيل أن تعلم بأن مصر، لم ولن تركع لها مهما كانت الظروف، والأحداث.
وطالب الدولة باتخاذ موقف جاد ضد «عكاشة»، مشيرا إلى أن النائب سافر لإسرائيل، قبل دخوله للمجلس، موضحا «فلتذهب عضوية المجلس للجحيم، ولو كنت أعلم بأنى سأفعل ذلك كنت جبت معايا دستة جزم، لتكون رسالة قوية لإسرائيل والكنيست الإسرائيلى».
وفى نفس السياق وصف توفيق عكاشة، واقعة تعرضه للضرب بالحذاء، بأنها واقعة عادية خالص، وفى إطار الديمقراطية.
وقال عكاشة فى لقاء خاص بالبرنامج من حق كل واحد أن يعبر عن رأيه ،موضحا ان مجلس النواب عليه أن يجيب حقى، ولن أمتثل أمام لجنة الاستماع بالمجلس»، واصفا كمال أحمد بأنه مثل والده، قائلا: راجل أكبر من أبويا.
قال الإعلامى جابر القرموطى، إنه إذا أقدم على أن يصافح أى شخص إسرائيلى أو يطبع مع الكيان الصهيونى فهناك نقابة صحفيين ستحاسبه لأنه منتسب لها، ولكن توفيق عكاشة لا توجد أى جهة تحاسبه سواء كانت نقابة إعلاميين أو غرفة صناعة الإعلام.
وأضاف القرموطي، خلال تقديمه برنامج «مانشيت»، المذاع على فضائية «اون تى فى لايف»،: «عيب عليك اللى بتعملوه فى البلد ياعكاشة.. بتقعد تفتى فى كل حاجة.. واهدى كده واعرف انه فيه بلد ونظام..وعيب وروح العب بعيد بقى».
انفعل القرموطي، على الهواء بسبب حالة الهرج فى البرلمان والضرب بين النواب بـ«الجزم» والعصى، قائلا: «إحنا خرجنا من مرحلة الضرب بالقفازات لمرحلة الضرب بالجزمة».
وأضاف القرموطى: «إحنا وصلنا لمرحلة الجزمة.. قبل كده كان فيه نواب داخل البرلمان بيضربوا بعض بالعصيان وكان رئيس البرلمان شوية..شوية يلبس القفازات ويضربهم عشان يهمدوا والراجل مش عارف يعمل مع النواب إيه وهو قابض على الجمر».
قال القرموطى، إن ما فعله النائب البرلمانى توفيق عكاشة، من خلال استضافته للسفير الاسرائيلى هو «شو به نوع من العته»، موضحا ان عكاشة بدأ يخرج عن صوابه وهو حر انه يقابل السفير الاسرائيلى أو الأمريكى أو حتى يخرج فى الشارع «ملط» بس انا معترض على العته اللى بيعمله.
وارتدى القرموطى، قفاز الملاكمة، وأخرج حذاء وأخذ يطوحه للسخرية من تعدى النائب كمال أحمد، الأحد الماضى، بالضرب على الإعلامى توفيق عكاشة، مستخدمًا حذاءه، عقب وصوله إلى القاعة الرئيسية بالبرلمان.
وشن الإعلامى يوسف الحسيني، هجوما حادا على الاعلامى توفيق عكاشة بسبب تطاوله على الرئيس الراحل جمال عبدالناصر بعد لقائه مع السفير الإسرائيلى فى منزله قائلاً: «احنا فى حالة مسخرة سياسية فى تاريخ مصر ومصر مشافتش المسخرة دى منذ تاريخ برلمانها وأضاف «الحسينى: ليس من حق عكاشة أن يتحدث باسم البرلمان أو الدولة ويأتى بأعدائنا ليحلوا مشاكلنا مع أشقائنا الأفارقة».
كما سخرت الإعلامية لميس الحديدي، من واقعة ضرب النائب توفيق عكاشة بالحذاء داخل البرلمان، قائلة: «كنت متأكدة أننا هنوصل فى يوم من الأيام لمرحلة الجزمة».
أضافت: «أنا دائمًا كنت بتجاهل الكلام عن عكاشة لأن فى حاجات كتير أهم منه لكن لما انضرب بالجزمة قلت لازم اتكلم عنه».
وأضافت خلال تقديمها برنامج «هنا العاصمة»، المذاع عبر فضائية «سى بى سي، «واقعة ضرب عضو مجلس النواب توفيق عكاشة بالحذاء تحت قبة البرلمان شوفناها كتير فى البرلمانات العربية والعالمية.. واللى حصل تحت قبة البرلمان يعكس لنا حالة الاحتقان الذى يمر بها المجتمع».
وقال النائب البرلمانى أسامة شرشر  فى اتصال هاتفى ببرنامج «مساء القاهرة» إن ضرب النائب كمال أحمد لتوفيق عكاشة تصرف سياسى واطالب بوضع الحذاء فى متحف البرلمان.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!
«المجلس القومى للسكان» يحمل عبء القضية السكانية وإنقاذ الدولة المصرية
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!

Facebook twitter rss