صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

رئيس قطاع الأخبار يفرض «الدايت» على المذيعات والقطاع الاقتصادى يبحث عن ملابس لائقة لهن

8 اكتوبر 2012

كتب : انتصار الغيطاني




 

 

أصدر إبراهيم الصياد رئيس قطاع الأخبار تعليمات خاصة لمذيعات القطاع وقناة النيل للأخبار صاحبات الوزن الزائد أمام الكاميرات بضرورة عمل ريجيم قاس «دايت» والتعامل مع أطباء تغذية لتنظيم العملية الغذائية لهن لتجنب زيادة الوزن التى لفتت نظر الكثيرين من مسئولى وقيادات ماسبيرو فى الفترة الأخيرة مما كان السبب فى توجيه العديد من الملاحظات والانتقادات للقطاع.

 

 

هذا وقد اعتمد الصياد تعليمات خاصة لمخرجى النشرات الإخبارية فى القطاع بعدم إظهار (الديفوهات) الخاصة بالمذيعات صاحبات الوزن الزائد أمام الكاميرات وأثناء التصوير مع التأكيد على ضرورة «جلوس» لان المذيعات أثناء النشرات وعدم وقوفهن يحدث فى بداية النشرة، وإذا كان هناك اضطرار لذلك يفضل ابعاد الكاميرا وعدم تركيزها على المذيعة وذلك لحين الانتهاء من مرحلة «الريجيم».

 

 

هذه التعليمات أصدرها أيضا كل من عصام الأمير رئيس قطاع التليفزيون لمذيعات القنوات «الأولى - الثانية - الفضائية المصرية) ونفس التعليمات وجهها هانى جعفر رئيس قنوات المحروسة إلى مذيعات القناة مع التنبيه أن المذيعات اللاتى لن يلتزمن بتنفيذ التعليمات سيتم استبعادهن من على الشاشة نهائيا وتكليفهن بأعمال إدارية.

 

 

من ناحية أخرى بدأ المسئولون فى القطاع الاقتصادى بماسبيرو فى عمل مفاوضات مع عدد من دور الأزياء الشهيرة فى مصر وبعض محلات الملابس فى المهندسين ومصر الجديدة من أجل توفير ملابس واكسسوارات لائقة لمذيعات التليفزيون المصرى المحجبات وغير المحجبات وذلك من أجل الظهور بها فى برامج ماسبيرو وذلك مقابل قيام القطاع بتوفير دعاية مجانية لهذه المحلات أو المصممين توضع أسفل الشاشة لمدة ثلاث دقائق أثناء تقديم البرامج على أن تحصل كل مذيعة على ثلاثة أطقم على الأقل بجميع الاكسسورات التابعة لكل طقم.

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
إحنا الأغلى
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss