صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

هالة صدقى: «الإخوان الإرهابية» تسعى لإفشال مبادرة الـ100 دولار للمغتربين

28 فبراير 2016



كتب - محمد عباس


بعد أن تعرضت لسيل من السباب والشتائم بسبب مبادرة الـ100 دولار التى طالبت الشباب المصرى المغترب بدفعها عند دخول مصر كمساهمة منهم لدعم مصر فى ظل الأزمة الاقتصادية التى نمر بها حاليا، ومطالبة البعض لها ولزملائها من الفنانين بالتبرع بجزء من الملايين التى يحققونها من خلال أعماله الفنية «على حد وصفهم». علقت الفنانه هالة صدقى على كل هذا قائلة إن المبادرة التى تبنتها مجرد فكرة غير ملزمة لأى شاب أو فتاة يعملون خارج مصر ولهم مطلق الحرية فى ممن تنفيذ هذه المبادرة أم لا، وأضافت صدقى أن حملة الهجوم غير المبررة التى تعرضت لها خلال الأيام الماضية من صناعة ميليشيات جماعة الإخوان الإرهابية عبر مواقع التواصل الاجتماعى، مؤكدة أن هذا الكم من الهجوم ما هو إلا خوف من التأثير الإيجابى للمبادرة والذى يرفضه الكثير من المتربصين بمصر، وكشفت صدقى عن المخطط الذى يحاك ضد هذه المبادرة قائلة أنها تلقت الكثير من الرسائل والمكالمات من بعض الأشخاص فى دولتى الكويت والسعودية وأخبروها أنهم شاهدوا بعض الأشخاص المنتمين لجماعة الإخوان تقوم بشراء الدولارات من المصريين بالخارج بأسعار مضاعفة عن الأسعار التى تباع بها والغريب أنهم يقفون أمام المصارف التى يقومون بتحويل الدولارات منها إلى مصر ولم يتخذ ضدهم أى إجراءات، ولكننى أتوقع خلال الفترة المقبلة ستحقق المبادرة نتائجها الإيجابية لأن جميع المصريين الذين يقيمون بالخارج لهم أشقاء وأقارب داخل مصر يشعرون بنفس الأزمة التى يمر بها الشعب المصرى ولن يتأخروا تماما عن دعم بلادهم. وعن مطالبة البعض بتبرع هالة صدقى وزملائها من الفنانين لصالح مصر قالت صدقى إنها كانت سببا فى إنقاذ الدراما المصرية منذ 5 أعوام عندما أنتجت مسلسل «جوز ماما مين» وقامت ثورة 25 يناير وتوقفت جميع الجهات المنتجة عن الإنتاج الدرامى فى هذه الفترة ولكنها صممت أن تكمل مسلسلها لعدم تشريد أسر العاملين بالمسلسل بجانب أنها أهدت التليفزيون المصرى هذا العمل بدون أجر بعد أن طالبها القائمون على التليفزيون فى هذه الفترة ببيع المسلسل للتليفزيون ولكن بشيكات طويلة الأجل بسبب الأزمة المالية التى كان يمر بها التليفزيون خلال هذه الفترة وفضلت أن تهدى العمل للتليفزيون دون أجر لأن التليفزيون المصرى كان يجب أن يقدم عملا كوميديا فى رمضان ولم يكن لديه أى عمل وأعتقد أن العمل حقق نجاحات كبيرة للتليفزيون من خلال الإعلانات التى كانت تعرض داخل حلقات المسلسل، وبعيدا عن الفن قالت صدقى إنها كانت سببا فى تنشيط السياحة المصرية دون أى عائد عليها لأنها لا تملك شركة سياحة أو أى شىء له علاقة بالسياحة من قريب أو بعيد، موضحة أنها كانت سببا فى انتعاش السياحة بـ20 مليون دولار عندما اتفقت مع إحدى الشركات الخليجية بالإمارات على دعوة سائحيها لزيارة الأقصر وقامت بعمل جولات مع أصحاب هذه الشركة داخل الأقصر وكانت سببا فى تعارف أصحاب الشركة على محافظ الأقصر ووزير الطيران الذى سهل لهم رحلات الطيران إلى مصر بهدف تنشيط السياحة وكل هذا لم يعد على بأى عائد، ولكن هذا طبع أصيل فى المصريين أنهم يقدمون الخير دون أن يعلنوا عنه وأنا لا أريد أن أعلن عنه لأننى أقوم بواجبى نحو بلدى ولكن عندما يقال إننا لا نقف بجانب بلادنا فى الأزمات يجب أن نرد بكل قوة على هؤلاء الخونة الذين لا يريدون لمصر سوى الخراب ولكنهم لا يستطيعون أبدا لأن الشعب المصرى يعشق بلده مهما غضب منها.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
إحنا الأغلى
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss