صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 يناير 2019

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

خلافات بين «الرى» و«الخارجية» حول مبادرة حوض النيل

26 فبراير 2016



كتبت – ولاء حسين


كشفت مصادر حكومية مطلعة بملف حوض النيل عن وجود خلاف فى وجهات النظر بين وزير الرى د. حسام مغازى  والقائمين على ادارة ملف حوض النيل بوزارة الخارجية، بعدما أرسل الوزير مذكرة للخارجية يطالب بعقد اجتماعات للتشاور حول الآلية التى يمكن من خلالها أن تعاود مصر استئناف نشاطها بمبادرة حوض النيل بعد تجميد عضويتها منذ أكثر من 5 سنوات، وهو القرار الذى اتخذته مصر عام 2010 عقب توقيع 6 من دول المنابع وعلى رأسها إثيوبيا لاتفاقية عنتيبى الجديدة للنيل دون موافقة دولتى المصب مصر والسودان.
وقالت المصادر إن وزارة الخارجية حذرت وزير الرى من مخاطر التراجع عن تجميد مصر لعضويتها وباعتبارها اهم ورقة ضغط على دول المنابع للتراجع عن ادخال الاتفاقية حيز التنفيذ دون التوافق مع مصر بشأن النقاط محل الخلاف وأهمها بند الأمن المائى  والاخطار المسبق قبل الشروع فى بناء اى مشروع على النيل، خاصة فى ظل وقف الجهات والمنظمات المانحة برئاسة البنك الدولى غالبية أوجه الدعم المقدم لمبادرة حوض النيل فى أعقاب تجميد مصر لعضويتها، وتأكيد «المانحين» على عدم استعدادهم لتمويل أى مشروعات وانشطة تنموية فى منطقة حوض النيل فى ظل وجود تلك الخلافات بين الدول على الاتفاقية الجديدة.
ووفقا للمصادر فإن وزير الرى أصر على أن يكون على رأس وفد رسمى للمشاركة فى احتفالية أقامتها المبادرة بكينيا الاسبوع الماضى «يوم النيل» للاحتفال بتأسيس المبادرة، ورغم أن الاحتفال لم يحضره الا وزير المياه السودانى مع الوزير الكينى باعتباره الدولة المضيفة، وغاب بقية وزراء المياه عنه.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

3 ضربات أمنية لملاحقة المزورين والمتلاعبين بالقانون
«أوبك» جديد فى شرق المتوسط القاهرة عاصمة للطاقة
أهــلاً بـــ «حيــاة كـريـمـة»
بريطانيا.. تستثمر فى مصر
مصير «جروس» على «كف عفريت» فى الزمالك
صفوت زيس دافنشى القرن العشرين
أتوبيس كهربائى لنقل الجماهير لأمم إفريقيا

Facebook twitter rss