صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

الرئيس خاطب الشعب وليس النخبة موسى: لا تستمعوا لإعلام «العار»

26 فبراير 2016



كتب ـ محمد قبيصى


 قالت الكاتبة الدكتورة لميس جابر، عضو مجلس النواب إن خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسى، يؤكد مدى حبه وحرصه وخوفه على مصلحة الوطن والمصريين.
ولفتت لميس خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «على مسئوليتي» على قناة «صدى البلد»، إلى أن المصريين استشعروا بمدى الخطر الذى يحيط بمصر من الكلمات التى رددها الرئيس خلال خطاب.
وأكد الإعلامى أحمد موسى، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى، كان يقصد الإعلام حينما قال للمصريين: اسمعونى أنا بس، لوجود عدد من الإعلاميين، من مروجى الشائعات، موضحًا أن ذلك من ضمن مخطط هدم الدولة.
وأضاف موسى: لا تسمعوا الكاذبين ومروجى الشائعات، وفى ناس من اللى حضرتكم بتسموهم إعلام العار، كل شغلتهم يطلع ينكد عليك عشتك، ويسودها، وعلشان كده الرئيس قال اسمعونى أنا، والرئيس اتكلم عن مشروعات محدش يعرفها وتابع موسى: الرئيس طالب المواطنين بعدم الاستماع للشائعات التى يطلقها البعض، وهناك عدد من النخب الفاسدة، لذلك خاطب الرئيس الشعب، وليس النخبة ولا المثقفين.
ودعا موسى، جموع المصريين للتبرع لصندوق تحيا مصر من خلال مبادرة «صبح على مصر بجنيه»، التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى، مشيرًا إلى أن صندوق «تحيا مصر» تم انشاؤه منذ عامين به الآن 4 مليارات و700 مليون، منها مليار تبرع من القوات المسلحة.
 وردد موسى: عاوزين نعالج فيروس سى، ونبنى وحدات سكانية للناس، وفى الصعيد تم عملية مسح لإنشاء مساكن للمواطنين للقضاء على العشوائيات مثلما قال الرئيس وأوضح موسى: لو 10 ملايين تبرعوا لمصر يوميا بجنيه عن طريق خدمة الرسائل على الهاتف المحمول، هنقدر نساعد مصر، يلا نعملها ونصبح على مصر بجنيه، استجابة لدعوة الرئيس النهاردة، والقادر بدل ما يبعت واحدة أو اثنين، يبعت 10 احنا اللى هنبنى بلدنا.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يهنئ المصريين بالمولد النبوى الشريف
صُناع مصر المستقبل
الرئيس: الاقتصادات الإفريقية مرنة وجاذبة للاستثمارات
قرينة الرئيس تدعو للشراكة بين الشباب والمستثمرين حول العالم
«الخارجية» تتابع التحقيقات فى مقتل الصيدلى المصرى بـ«السعودية»
القوات المسلحة: ماضون بإرادة قوية وعزيمة لا تلين فى حماية الوطن والحفاظ على قدسيته
أردوغان.. بائع الهوى

Facebook twitter rss