صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

3 تحركات حكومية احتوت أزمة قتيل «الدرب الأحمر»

23 فبراير 2016



كتب - رمضان احمد - وحسن ابوخزيم -  ومحمد هاشم 

 

عد ساعات من تقديم الداخلية اعتذارًا لوالده شمل أيضًا تقبيل رأسه،عقد رئيس الوزراء، شريف إسماعيل، امس  الاثنين، اجتماعًا طارئًا مع وزير الداخلية، اللواء مجدى عبدالغفار، لبحث قضية قتل شرطى لأحد المواطنين.
لقاء رئيس الوزراء يعد التحرك الحكومى الثالث، بعد وقوع حادث مساء الخميس الماضى، قُتل فيه مواطن مصري، يدعى محمد عادل إسماعيل (سائق)، برصاص شرطي، قرب مقر مديرية أمن القاهرة بحى الدرب الأحمر، والذى شهد احتجاجات ضد الداخلية استمرت ليومين أمام المقر الرئيسى لمديرية امن القاهرة.
وأكد رئيس مجلس الوزراء على أن الدولة تقدر تضحيات وجهود رجال الشرطة فى تحقيق الأمان والاستقرار لمصر وشعبها، وشدد على أن وزارة الداخلية وقياداتها لن تتهاون فى محاسبة كل من يتجاوز فى حق المواطنين دون وجه حق، كما ترفض أية تجاوزات فردية بحق المواطنين. 
وفى الساعات الأولى من صباح امس الاثنين، أعلنت وزارة الداخلية أن مجدى عبدالغفار وزير الداخلية استقبل فور عودته من مدينة شرم الشيخ على سيد إسماعيل والد المواطن «محمد» الذى توفى إثر قيام رقيب شرطة بإطلاق النار عليه فضلا عن أشقاء القتيل.
وبثت الصفحة الرسمية للوزارة على فيسبوك صور تقبيل وزير الداخلية رأس والد القتيل.
وبحسب بيان الداخلية، «تقدم السيد الوزير لوالد المتوفى بخالص عزائه وأعرب عن أسفه لهذا الحادث الأليم.. مؤكدًا استنكاره وجميع العاملين بهيئة الشرطة لهذا العمل المشين والتصرف غير المسئول الذى أتى به أحد أفراد الشرطة».
وأكد أن وزارة الداخلية ستكفل له الحصول على كافة حقوق نجله القانونية وأن حق نجله لن يضيع هدرًا وهو مسئوليته الشخصية.
ويوم الخميس، فور الحادث قدمت مديرية أمن القاهرة اعتذارًا لشقيقة المواطن المقتول على يد الشرطي، ويوم الجمعة، استدعى الرئيس عبدالفتاح السيسى، وزير الداخلية، مطالبًا إياه بتقديم تشريعات ضد «التجاوزات الفردية» لأفراد الشرطة، ويومى السبت والأحد، تحدث نواب فى مجلس النواب عن واقعة القتل، وأمس الأول أحال النائب العام المستشار، نبيل صادق، الشرطى القاتل، إلى محكمة الجنايات بتهمة القتل العمد.
من جانبه قال والد «دربكة»، سائق الدرب الأحمر، والذى قتل فى مشاجرة مع أمين شرطة، إنه التقى وزير الداخلية مجدى عبدالغفار، ووعده بأخذ حق ابنه. 
وأضاف والد «دربكة»: الوزير قال له: «دم ابنك فى رقبتى»، مشيرًا إلى أن الوزير قبل رأسه.
وتابع: «الوزير قالى لو انت عاوز أى حاجة أنا هعملهالك»، مشيرًا إلى أن الوزير أكد له أن أمين الشرطة قاتل نجله أساء للداخلية.
اقرأ صـ3 و 8 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

روزاليوسف داخل شركة حلوان لمحركات الديزل: الإنتاج الحربى يبنى الأمن.. ويلبى احتياجات الوطن
الداخلية تحبط هجومًا لانتحارى يرتدى حزامًا ناسفًا على كمين بالعريش
جبروت عاطل.. يحرق وجه طفل انتقامًا من والده بدمياط
الصحة 534 فريقًا طبيًا لمبادرة الـ100 مليون صحة ببنى سويف
كاريكاتير أحمد دياب
قصة نجاح
أردوغان يشرب نخب سقوط الدولة العثمانية فى باريس

Facebook twitter rss