صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

شريف مدكور: نشأتى عسكرية ولست فتى مدللاً كما يظنون

21 فبراير 2016



حوار – أمير عبدالنبى

هو من الإعلاميين المثيرين للجدل وتوجه له الانتقادات سواء على مظهره أو أفعاله، بالإضافة إلى أنه كثيراً ما يتعرض للشائعات،  وتتميز تصريحاته بالجرأة والشجاعة، وخلال الحوار التالى يتحدث الإعلامى شريف مدكور عن نشأته وتربيته العسكرية وكيف كانت بدايته مع الإعلام ولماذا انتقل إلى الإذاعة، بالإضافة إلى حديثه عن برنامج «شارع شريف» الذى يستعد لعرضه الفترة المقبلة على الـ«سى بى سي».
فى البداية يقول شريف مدكور إنه تربى تربية عسكرية نظراً لأن جده كان وزير الحربية الفريق أول محمد فوزى، وهو من أكثر الشخصيات التى تأثر بها وتعلم منه أشياء كثيرة مثل الصدق والأمانة واحترام آراء وثقافات الآخرين وتحمل المسئولية، بالإضافة إلى أن والده لم يكن قاصياً عليه فى نشأته بل كان يدلله وهو ما جعل لديه شخصية مميزة ومختلفة.

■  كيف جاءت بدايتك مع الإعلام؟
ـــ جاءت بدايتى فى مجال الإعلام  من خلال امتلاكى مصنعاً لإعداد الأثاث الفرنسى وفى نفس الوقت عملت كمعد فى التليفزيون المصرى بأحد البرامج الخاصة بالأنتيكات، وعندما علمت أن هناك اختبارات للمذيعين قدمت ونجحت ونظراً لعدم وجود واسطة أو معرفة انتظرت عامين من أجل تقديم أول برنامج، دون أن يساعدنى أى شخص، فمجهودى وتعبى هما العامل الأساسى كما أننى لا أعترف بوجود شىء اسمه صعوبات لأنه بالاجتهاد يصبح كل شىء سهلا، وأنا لست فتى مدللاً كما يعتقد الجميع لأننى تعلمت الاعتماد على نفسى منذ الصغر.
■  ما سبب اتجاهك إلى التقديم الإذاعى؟
ـــ فى الفترة الأخيرة انتقل عدد كبير من مقدمى البرامج التليفزيونية إلى الراديو وذلك بسبب التطور الكبير للراديو فى السنين الأخيرة وجزء كبير من هذا التطور محطة نجوم إف إم  وعندما حدثونى وجدتهم إدارة ناجحة ومتميزة فوافقت أن أكون جزءا من هذه المؤسسة  المحترمة.
■ من أين جاءت لك فكرة برنامج «كلام خفيف»؟
ــ دائماً ما أستمع للراديو أثناء القيادة، وأغلب المذيعين فى المحطات المختلفة مع كامل احترامى الشديد لهم تكون برامجهم قائمة على «الهزار والضحك» وأصبح دور الراديو للتسلية فقط، وهو ما أرفضه تماماً فأنا أريد أن استمع لشىء به معلومات استزيد منه، ولذلك قررت أن تكون أولى فقرات البرنامج ثابتة كل حلقة تتحدث عن التاريخ الفرعونى المصرى مع المرشدة السياحية جلاديس والفقرة الثانية مرتبطة بالأولى حيث نقدم فيه شيئًا جديدا له علاقة بتاريخنا الماضى.
■ من خلال تجاربك الإعلامية ما الاختلاف بين الراديو والتليفزيون؟
ـــ لا يوجد اختلاف كبير بين الراديو والتليفزيون فى الوقت الحالى لأن نجوم إف إم أصبح لديه محطة فضائية تبث البرامج أيضاً على الهواء فالفارق أصبح بسيطا جداً.
■ كان لك بعض التجارب القليلة كممثل ولكنك لم تستكمل فلماذا؟
ـــ لم أستهو التمثيل ولم أقتنع بنفسى كممثل وبالتالى كان من الصعب أن أستكمل العمل بهذا المجال ووجدت نفسى أنجح كإعلامى.
■ تواجه العديد من الشائعات والانتقادات فكيف تتعامل معه؟
ـــ أواجه هذه الشائعات دائماً بالضحك والسخرية ولا أنصت إليه وأعتبره شهرة رغم اننى لا أحتاج للشهرة ومن يصدق ذلك فهو حر.
■ دائماً ما تمدح المرأة فى برامجك ومع ذلك لست متزوجا فلماذا؟
ـــ لا أستطيع أن أجيب على هذا السؤال ولكن أود أن أقول لك شيئا مهما من الممكن جداً أن أكون متزوجًا ولكن لا أريد أن أعلن ذلك الأمر حتى لا تتعرض أسرتى للشائعات والظلم بسببى، وبالفعل أنا أرى أن «نص بيوت مصر تفتحها ستات والرجاله مدلعين» لأن الراجل والدته تفعل له كل شىء من مأكل وملبس ومشرب.
■ يتهمك البعض بأنك تظهر فى الإعلام بهذا الأسلوب من أجل الشهرة؟
ـــ هذا كلام غير صحيح تماماً فالشكل الذى أظهر به وأتعامل به مع المشاهدين يكون بطبيعتى وشكلى وأسلوبى الحقيقى فأنا عفوى بنسبة 200% وأمتلك قدرا كبيرًا من حسن النية، كما أننى لا أقدم الحلقة من سكريبت وجميع المخرجين الذين تعاملت معهم كانوا غاضبين منى بسبب أننى من الممكن أن أفعل أى شىء فى أى وقت وسيظهر ذلك أكثر فى برنامجى الذى أعد له الآن.
■ ما طبيعة برنامجك الذى تحضر له؟
ــــ أحضر لبرنامج يحمل اسم «شارع شريف» على شبكة قنوات الـ«سى بى سى» وفكرته هو تقديم نموذج للشارع الذى نتمنى أن يكون موجودا فى مصر بديكوراته بمحلاته بعمارته بكل شىء، وهو برنامج خال من استضافة الشخصيات العامة لأن هذه الشخصيات لا تضيف كثيراً للمشاهد والأهم منهم الشخصيات غير المعروفة بتجاربهم وحياتهم وخلافه.
■ هذا الكلام يعنى بأنك تشعر بالطبقات المتوسطة والفقيرة ومع ذلك فقد اعترضت على مجانية التعليم فى مصر؟
ـــ كنت أقصد بهذا الكلام أن يكون التعليم مجانيا لحين انتهاء الطفل من المرحلة الابتدائية، وبعد ذلك يكون أمامه خياران إما يستكمل مجانياً وذلك فى حالة اجتيازه نسبة 85% وإما أن ينتقل إلى التعليم الفنى وهو سيكون مجانيا ولكن متطورًا وفى نهاية المرحلة الإعدادية نفعل نفس الشىء إذا طبقنا هذا الكلام سيتطور التعليم فى مصر بشكل كبير جداً والطبقات الفقيره تدفع كل ما تملك من أموال فى الدروس الخصوصية مقابل احترامنا لهم.
■ ألم تستح من اعترافك من قبل بأنك تم التحرش بك من إحدى السيدات؟
ـــ وما الاستحياء فى ذلك، ذكر فى القرآن الكريم أن سيدنا يوسف تم التحرش به، وأنا لا أتجمل وفى مجتمعنا هناك نساء متحرشات مثل الرجال بالعكس النساء المتحرشة أكثر من الرجال.
■ رفضت حجب المواقع الإباحية، وأيدت الإجهاض والاثنان من المحرمات؟
ــ الدين يدعونا إلى القراءة والفهم وتحكيم العقل ففى الإجهاض لو فتاة تم اغتصابها وهذا شىء خارج عن إيرادتها فماذا تفعل، وغير ذلك لو أسرة مكونة من أب وأم ومعهما ثلاثة أطفال ولم يقدروا على تربية الطفل الرابع فماذا تفعل، فعليهم أن يستفتيا قلبهما، أما بالنسبة للمواقع الاباحية فأرى أن هذا الأمر حرية وكل شخص حر فى تصرفاته، ولم أصرح بأننى أشاهد المواقع الإباحية لأن عمرى تخطى الأربعين وحين كنت مراهقا كان لايوجد مواقع إباحية وإنما كانت هناك أفلام ثقافية ولا يوجد رجل أو امرأة فى مصر لم يشاهد هذه الأشياء.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5

Facebook twitter rss