صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

الإبراشى: «دريم» تعرضت لضربات سياسية عقب إذاعتها محاضرة عن التوريث

19 فبراير 2016



كتب ـ محمد خضير

دخلت الإعلامية لميس الحديدى فى نوبة بكاء على الهواء، حزنًا على وفاة الكاتب الصحفى محمد حسنين هيكل الذى وافته المنية الأول أمس، قائلة: أنه من الصعب على أن أقف لأنعى هيكل فقد كانت تربطنى به علاقة إنسانية ومهنية كبيرة فى السنوات الأخيرة من عمره.. لكننى قررت أن أقف معكم ليس لأنعيه لأنه كان يكره الحزن، لكى أحكى رحلة الرجل الذى حفر اسمه بجهد وعرق.
وقالت الحديدى خلال تقديم برنامج «هنا العاصمة على قناة سى بى سى امس الاول  والتى خصصتها لرحيل هيكل: إنه كان دائمًا بيحتفظ بوردة حمراء على مكتبه.. وكانت زوجته هى التى تضع له الوردة الحمراء منذ بداية معرفتها به».
وأضافت إن هيكل ترك وصية مكونة من 9 صفحات وكان نصف تلك الوصية لزوجته التى أحبها بشدة».
عرض الإعلامى وائل الإبراشي، مقطع فيديو لمحاضرة نادرة للراحل  محمد حسنين هيكل، بالجامعة الأمريكية، تحدث فيها عن توريث الحكم فى عهد الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك فى عام 2003.
وقال الإبراشى، خلال تقديم برنامج «العاشرة مساء» على قناة دريم مساء امس الاول: إن الأسرة الحاكمة وقتها غضبت من هذه المحاضرة ومن حديث هيكل عن التوريث، موضحًا أن هذه المحاضرة لم تنقلها سوى قناة دريم، وتعرضت لضربات سياسية من النظام وقتها.
كما عرض الإبراشى، مقطع فيديو نادر، لرأى عدد من النجوم والمشاهير فى الراحل محمد حسنين هيكل.
وجاء فى الفيديو، رأى الفنان الراحل نور الشريف الذى قال إنه استطاع أن يفهم الأوضاع السياسية من حوله بفضل الاستاذ هيكل ولغته المتميزة، موضحا أنه صاحب لغة عالية ومميزة فيها لمسات أدبية، كما قال الفنان عادل إمام، إن الاستاذ هيكل صاحب ثقافة ومعرفة عالية، ولم يترك كتابا له إلا قرأه.
أما الأديب الراحل نجيب محفوظ فقال عنه: «صاحب أسلوب أدبى مميز، ولو مكنش صحفى، كان هيبقى أديب كبير».
ونعى المستشار عدلى منصور، رئيس الجمهورية السابق وفاة هيكل قائلا: إنه كان أستاذاً فى عالم الصحافة وحول الأهرام إلى مدرسة صحفية فريدة، وكانت لديه قدرة على وزن المسائل بميزان نادر.
وكشف منصور خلال تصريحات لبرنامج «هنا العاصمة» أن هيكل قد سبق أن حدثه عن الترشح للبرلمان وأنه اعتذر عن تلك المهمة وتفهم هيكل ذلك. وتابع منصور:  إنه كان يمتلك حصيلة من الخبرات الإنسانية لا يستهان بها.
وقال إن علاقته به كانت قديمة جدا، موضحًا أنه كان من صغره يقرأ مقاله فى جريدة الأهرام، خاصة أنه امتلك أسلوبًا متميزا وحصيلة من التجارب الإنسانية.
وشدد الدكتور نبيل العربي، امين عام جامعة الدول العربية الاسبق قائلا: مما لاشك فيه ان مرحلة مهمة فى تاريخ الأمة قد انتهت، بوفاته.
وقال العربى باكيا فى مداخلة هاتفية مع الحديدى إنه كان يملك رؤية تحليلية، ويفسر ما يدور فى مصر، والعالم كله، لافتا إلى أنهم «عدايل» ويتشاركون فى ثلاثة احفاد.
وقدم الإعلامى عماد الدين أديب، العزاء فى وفاة الأستاذ هيكل، موضحا أنه حاور الكاتب الراحل عدة مرات وكانت الحوارات درسا بالنسبة له.
وأشار أديب فى مداخلة هاتفية ببرنامج «هنا العاصمة» إلى أن التحضير للحوار معه كان صعبا للغاية لأن لديه وثائق وافكارًا وتاريخًا، معترفا بأنه كان مشاغبا جدا فى هذه الحوارات، وسجل معه 26 ساعة كاملة على عدة اجزاء.
وشدد على أن هيكل تحمله كثيرا، وأنه شخصية عاشت وسطنا نحو 73 سنة صحافة، بها مراحل متعددة لم توجد فى أى صحفى آخر بالعالم العربى، مشيرًا إلى ان هيكل كان ما قبل ثورة يوليو وما بعدها، مرورا بحياة الرئيس الأسبق جمال عبد الناصر، وبعدها الرئيس الأسبق أنور السادات، وبعدها مع الرئيس الأسبق حسنى مبارك بمراحل متعددة، وبعدها معايشته لأربعة أنظمة مختلفة من بعد 25 يناير.
ووصف هيكل بأنه شخص متعدد، ولا يمكن أن ينازع أحد فيه أنه «أشطر» صحفى، وأغلى صحفى عربى يكتب للصحافة الأجنبية، وأفضل مخبر صحفى بمعنى «عن الخبر»، وهو الأرشيف والذاكرة المتحركة لكثير من الأمور خاصة الوثائق، وأيضا شبكة العلاقات الموجودة لديه.
وأكد مكرم محمد أحمد، نقيب الصحفيين الأسبق، إن الراحل صنع مدرسة متميزة لتعليم فن الصحافة الصادقة والإيقاع السريع، مشيرًا إلى أن هيكل مارس الصحافة والسياسية باقتدار.
وأَضاف مكرم خلال مداخلة هاتفية: إن هيكل عاش 60 عاما فى مهنة الصحافة وكان جزءا من سياسات وطنه، وصنع من مؤسسة الأهرام أفكارا جديدة ومتميزة، بعد ان كانت تعانى، خاصة انها من أهم صحف العالم، وعلم الصحفيين الحاليين الذين يحملون شعار المهنة.
ولفت مكرم إلى أن هيكل كانت علاقته قوية مع الزعيم جمال عبد الناصر، وأنجز بعض الأعمال الصحفية تهدف عودة ثقة المصريين بانفسهم بعد هزيمة 67، مضيفا: «المهن التى كانت تتحول على يد شخص كانت رسالة يعالجون القضايا بشكل موضوعى، ونحن فى عصر التخصص لكن مهنة الصحافة مختلفة عن باقى المهن الأخرى».
ومن جانبه نعى  أحمد السيد النجار رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، وفاة الاستاذ هيكل، قائلًا: «ظل منتصرًا للحقيقة ومصلحة الوطن». وأضاف النجار، خلال مداخلة هاتفية أن هيكل كان دائما ما يقول على الأهرام جورنال وليس جريدة، حيث كان يفضل المسمى الذكورى لها، وكان يسعى جاهدًا أن تُصبح الأهرام جورنال الدولة والشعب.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best
«فوربس»: «مروة العيوطى» ضمن قائمة السيدات الأكثر تأثيرًا بالشرق الأوسط
تحاليل فيروس «سى» للجميع فى جامعة المنيا

Facebook twitter rss