صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

40 ألف مواطن يدفعون حياتهم ضريبة إهمال «المياه والشرب»

19 فبراير 2016



قنا ـ حسن الكومى

يعيش أكثر من 40 ألف نسمة بقرية دندرة غرب محافظة قنا، مأساة إنسانية بسبب سوء حالة مياه الشرب، ويتجرعون مياهًا ملوثة بسبب سوء حالة مرشحات المياه بالقرية، ومخالفتها للمواصفات والاشتراطات الصحية، الأمر الذى تسبب فى انتشار الأمراض والأوبئة، وارتفاع نسبة الإصابة بالفشل الكلوى بين الأهالي.
والكارثة أن ترعة «أصفون» أكبر ترعة للرى بالقرية تصرف مياهها المحملة بالحيوانات النافقة والمخلفات والمياه غير الصالحة بنهر النيل بالقرب من محطات المياه، حيث تتجمع تلك الحيوانات والمخلفات أسفل مأخذ المياه ما يتسبب فى تلوث المياه وتغيير شكلها وسط غياب تام لمسئولى وزارة الرى بالمحافظة.
انتقلت «روزاليوسف» لأهالى القرية الذين أكدوا أنهم  تعبوا من كثرة الشكاوى للمسئولين، ولم يتحرك لهم ساكن.
يقول محمد طه مصطفى، موظف، إن هناك 4 مرشحات مياه بالقرية جميعها تخالف اللوائح والقوانين، ومياهها غير مطابقة للمواصفات والاشتراطات الصحية، بسبب أن مأخذ المياه فى المنطقة الضحلة ذات المياه الراكدة غير المتحركة ما يجعله ينقل المياه العكرة ويحتاج إلى مده للعمق، مستنكرا غياب الرقابة والمتابعة حرصا على سلامة المواطنين.
ويوضح مصطفى أن أكثر المرشحات ضرراً هو مرشح «الجبيل» وهو وحدة مدمجة، حيث تصرف ترعة «أصفون» التى تحولت إلى مقبرة للحيوانات النافقة ومقلب للزبالة ويلقى فيها الأهالى جميع مخلفاتهم من فضلات الطعام وغيرها، بالإضافة إلى أنه يتم صرف هذه المياه وتصفيتها بنهر النيل بالقرب من مرشح مياه الجبيل، ما يؤدى إلى ترسب المياه بالقرب من المرشح الذى تم تنفيذه بطريقة خاطئة وبمنطقة مياه راكدة ما يؤدى إلى تلوث المياه وتغيير شكلها.
ويضيف: إن مرشح مياه عزبة يوسف بالقرية متوقف منذ أكثر من عام إلا أنهم فوجئوا بقيام شركة أوراسكوم بتجديده وإعادة تشغيله بعد الاتفاق مع شركة المياه، لكن ليس لخدمة أهالى القرية بل لتوصيل المياه لمدينة سويرس غرب القرية، مطالبا اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ قنا، بالتدخل لوقف تلك المهزلة، حيث إنهم أولى بالاستفادة.
أما مصطفى محمود، أحد المقيمين بالقرب من المرشح يقول إن المياه التى يشربونها تختلف عن أى مياه فهى لها «طعم ولون ورائحة» بسبب كثرة ما بها من شوائب ما تسبب فى إصابة الكثير من أهالى القرية بالأمراض المعدية، علاوة على إصابة الأطفال بنزلات معوية وسعال نتيجة تناول تلك المياه الملوثة.
ويلفت إلى أنه على مسافة قريبة من المرشح كانت هناك محطة كبيرة تستخدم فى عملية السدة الشتوية للمياه إلا أنها توقفت بعد أن أهملها المسئولين وأصبحت وسيلة لصرف مياه ترعة أصفون المحملة بالحيوانات النافقة فى نهر النيل وأن كل من يريد تجفيف مياه الترعة يأتى ليلا ويفتح تلك الأبواب على نهر النيل دون حساب من أحد، مشيرا إلى أنه رغم تكرار الشكاوى للمسئولين بالقرية لم يحرك ساكنا، مطالبا بضرورة تنظيف المرشح وإحالة المقصرين إلى التحقيق.
ويكشف أحمد جاد، أحد شباب القرية، عن أنهم نظموا وقفة احتجاجية فى عهد اللواء عادل لبيب، محافظ قنا الأسبق، طالبوا فيها بتطهير ونقل مرشح مياه الجبيل إلى مكان آخر واستجاب لبيب لمطالبهم وأمر بتشكيل لجنة تقصى حقائق من مسئولى شركة مياه الشرب والصرف الصحى وبالفعل تم تشكيل اللجنة ورصدت وجود مخالفات من قبل المقاول المشرف على المرشح وعدم مطابقته للمواصفات المنصوص عليها بالعقود، إلا أنه لم يحدث  شىء ولم يتم مد مأخذ المياه للعمق.
ويضيف إن قرية دندرة تعانى من إهمال ونقص فى الخدمات من قبل المسئولين بالمحافظة على الرغم من أنها تعد من أكبر قرى المحافظة مساحة وسكاناً، مناشدا محافظ قنا بالاهتمام بالقرية وحل مشاكلها التى باتت تهدد حياة المواطنين بالأمراض المزمنة.
من جانبه أكد اللواء مهندس هانى محمود حمدي، رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحى بقنا، أهمية خدمة المواطنين وسرعة اتخاذ الطلبات والشكاوى المقدمة للشركة من المواطن ومتابعة تنفيذها، والعمل على خفض عدد مرات زيارات المواطنين إلى الشركة وسهولة وسرعة الإجراءات الإدارية لتحقيق رغبته وطلبه المنشود وذلك من خلال خدمة الخط الساخن 125 والتى تم ربطها بنظام خدمة العملاء فى جميع مراكز ومدن المحافظة.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!
يحيا العدل
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
جامعة طنطا تتبنى 300 اختراع من شباب المبتكرين فى مؤتمرها الدولى الأول

Facebook twitter rss