صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

بوسى: أعيد ترتيب أوراقى بعد رحيل نور

18 فبراير 2016



حوار - سهير عبدالحميد


قالت الفنانة بوسى: إن الفن هو وسيلتها الوحيدة للخروج من اى ازمة مهما كانت قوتها لذلك تسعى دائما ان تقدم العمل الجيد الذى يخرجها من احزانها وهذا لا يعنى انها نسيت الماضى لانه باختصار هو عمرها كله.  وفى حوارها مع «روزاليوسف» تحدثت بوسى عن تكريمها فى مهرجان الاقصر وتقييمها لما تمر به مصر من احداث ورأيها فى احوال المسرح والسينما والخط الاحمر فى علاقتها برفيق دربها نور الشريف  وترفض الحديث عنه وتفاصيل اخرى ترويها السطور القادمة.
■ بداية كيف ترين تكريمك مؤخرًا عن مجمل مشوارك فى مهرجان الاقصر للسينما العربية والأوروبية؟
بالتأكيد التكريم للفنان يكون دفعة للامام وانه قدم تاريخا فنيا يستحق عليه التكريم وبالنسبة لمدينة الاقصر فانا اعشقها وسبق وزرتها اكثر من مرة واشعر براحة نفسية فيها وعندما زرتها مؤخرًا حرصت على عمل جولة فى معبد الكرنك ومعبد حتشبسوت ومعبد هابوا ومن امنياتى اننى اقدم عملاً تاريخياً يتناول حياة إحدى ملكات الفراعنة وقد وجدت فرصة فى مهرجان الاقصر أنى أشاهد افلاماً ذات جودة فنية عالية لن تأتى مصر بسبب  اهتمام الموزعين اكثر بالنواحى التجارية.
■ لماذا تتحفظين فى الحديث عن الايام الاخيرة من حياة الفنان نور الشريف ؟
انا ونور طول عمرنا حياتنا كتاب مفتوح للجميع خاصة الاعلام لكن هناك جزءاً احتفظ به فى حياتى واعتبره خطاً أحمر وهو بيتى وعلاقتى بزوجى وبناتى ولا اسمح أن تكون محور حديث صحفى أو تليفزيونى وهذا حقى.
■ عقب رحيله أثيرت فكرة تحويل حياته لعمل فنى. فما حقيقة ذلك وهل توافقين انت والأسرة على الفكرة ذاتها؟
حاليًا لا يوجد مشروع محدد فعلى لتقديم حياة نور فى فيلم أو مسلسل لكن بالنسبة لنا كأسرة نور الشريف موافقتنا على الفكرة مرهونة بعمل مدروس جيدا وتوافر له كل عوامل النجاح سواء ميزانية أو كتابة أو اخراج أو تمثيل.
■ ما مصير شركة الانتاج التى تمتلكينها أنت ونور الشريف؟
هذا الأمر فى يد سارة ومى الآن ونحن نعيد ترتيب اوراقنا والشركة مستمرة وستظل تحمل اسم نور الشريف وهناك مجموعة من السيناريوهات نختار من بينها.
■ لك رصيد مسرحى كبير سواء فى مسرح الدولة أو القطاع الخاص .لماذا ابتعدت عنه فى السنوات الأخيرة؟
لأن المسرح مرهق جدا ويحتاج لتفرغ فهو مثل الفريك لا يحب الشريك بجانب اننى لم اجد النص الذى يفتح شهيتى لكى اعود لخشبته خاصة اننى قدمت تجارب مسرحية لاقت نجاحاً مثل روحية اتخطفت وبيت الدمية وغيرهما.
■ كيف ترين حال المسرح الآن ؟
اعتقد أن هناك تجارب مهمة فى الفترة الأخيرة استطاعت تحقيق نجاح كبير منها ليلة من ألف ليلة ليحيى الفخرانى التى استطاعت تحقيق نجاح جماهيرى حتى آخر ليلة عرض.
■ ما رأيك فى تجربة عودة مسرح التليفزيون من خلال تياترو مصر ومسرح مصر؟
لا اعتبرها مسرحاً ولكن هى مجرد اسكتشات سخيفة لم تعجبنى فالمسرح له قواعد وقائم على نص وانا لم أجد فيها أى نص وفى المقابل شاهدت حلقة من برنامج «مفيش مشكلة خالص» للفنان محمد صبحى وأعجب به لأنه يقدم المشكلة دون أن يضغط على اعصاب الجمهور.
■ قدمت الشخصية الصعيدية مرة واحدة فى حياتك فى مسلسل «خالتى صفية والدير». لماذا لم تكررى التجربة مرة اخرى؟
هذا المسلسل من الاعمال القريبة لقلبى لأنى فوجئت بترشيح المخرج اسماعيل عبدالحافظ لى فى هذا الدور الصعب خاصة أن معظم المخرجين يلعبون على المضمون ويختارون الفنان فى الدور الذى نجح فيه ويخافون المغامرة وهذا حصرنى بعض الوقت فى نوعية معينة من الادوار لذلك عندما عرض على هذا المسلسل وجدته فرصة وهى من الشخصيات الصعبة وتكمن صعوبتها فى حالة التناقض الذى تتصف به فهى شخصية انتقامية وفى نفس الوقت عاشقة وهناك مصادفة طريفة حدثت مع هذه الرواية حيث سبق وعرضها المخرج الراحل عاطف الطيب على نور الشريف لكى نقدمها فى فيلم سينمائى لكن نور قال إنها لن تصلح وتدور الأيام ويتم ترشيحى لخالتى صفية والدير مرة أخرى لذلك أتمنى أن أجد النص الصعيدى الجيد الذى يعيدنى لهذه المنطقة.
■ شاركت الموسم الرمضانى الماضى فى مسلسل «حالة عشق». فهل انت راضية عنه؟
بالتأكيد وإلا ما كنت شاركت فيه من البداية واعتقد أنه لاقى نجاحاً كبيراً وبالمناسبة كنت سأعتذر عنه بسبب تواجدى مع نور فى رحلة علاجه لأمريكا لكن قرار الاطباء بعودتنا لمصر جعلنى أتراجع عن قرار الاعتذار ووافقت عليه
■ ابتعدت عن السينما منذ سنوات طويلة. فما السبب؟
لاننى لا أجد نفسى فى نوعية الافلام الموجودة على الساحة ولدى رصيد سينمائى لا اريد أن اشوهه بعمل ليس على المستوى خاصة أننى وصلت لمرحلة ليست فى حاجة إلى أننى أقدم أى شىء والسلام.
■ كيف ترى بوسى المرحلة التى نعيشها الآن؟
نعيش حالة من العبثية فكل الأشياء أصبحت يشوبها اللخبطة وأصبحنا نبحث عن عيوب بعض ونركز عليها وواقفين لبعض على غلطه فقد انتقدك بهدف الاصلاح ومن منطلق  حبى لك واختار الطريقة التى لا تجرحك لكن هذا ما يحدث أيضا حالة تعميم السلبيات فليس بالضرورة عندما يخطئ شخص ان كلنا سيئون وهذا على مستوى الفئات والمهن
■ كيف سنخرج من هذه الحالة؟
اعتقد عندما تهدأ الدنيا وتستقر الاوضاع ويختفى الارهاب من حولنا ولا ننام ونستيقظ على شهداء وقتها المجتمع كله سيخرج من حالة اللخبطة التى نعيشها.
■ هل ترين المرحلة التى نمر بها أشبه بفترة ما بعد نكسة 1967؟
إلى حد ما لكن الفرق كبير فبعد نكسة 67 خرج لنا اصوات مثل احمد عدوية وكان شيئاً غريباً علينا لانه كان هناك عبدالحليم وشادية وصباح ورشدى وغيرهم وكان يكتب لعدوية صلاح جاهين فهذا جيل ما بعد 67 وعدوية بالنسبة للجيل الحالى هو محمد عبدالوهاب.
■ لماذا تأخذين موقفاً من مواقع التواصل الاجتماعى؟
لأنه كل واحد يتحدث من وراء قناع ويخاطب اسوأ ما فينا لذلك اعتبر الفيس بوك وتويتر وغيرها هى عودة للخلف وليس تقدماً انسانياً كما يقولون.
■ كيف رأيت القضايا التى يتم رفعها ضد الفنانين وكان آخرهم المنتجة رنا السبكى؟
اعتقد أن هذه القضايا فشنك والهدف منها هو البحث عن الشهرة فالاعمال التى تتم مقضاة الفنانين بسببها سبق وعرضت على الرقابة وكان من الأولى انها تمنعها من البداية بجانب انه لا يوجد وصى على الفن.
■ كيف تقيمين ثورة 25 يناير بعد مرور خمس سنوات عليها؟
- لا نسطيع أن نقول إن كل المشاركين فيها كانوا متآمرين فلو لم تكن الارض خصبة وهناك اسباب قوية لقيامها لما حدثت وهزت العالم كله فلابد أن نعترف انه كان هناك فساد وظلم دفع الملايين للنزول.
■ هل شاركت فيها انت والفنان نور الشريف؟
لا لم اشارك وتستطيع أن تقولى اننى من حزب الكنبة، اما نور فكان يحب ان يقيم الاشياء والاحداث بعد مرور وقت فلم يكن سريع الحكم ويحب ان يأخذ وقته قبل ان يقيم أى شىء.
■ عندما تمرين بأزمة فى حياتك كيف تخرجين منها؟
الفن هو العلاج الوحيد الذى يدواينى لأنه يجعلنى أعيش حياة أخرى غير حياتى وشخصية أخرى غير شخصيتى وهذا يجعلنى أنفصل عن الواقع.
■ أخيرًا هل هناك أعمال تعاقدت عليها؟
كان هناك مسلسل 60 حلقة عرض على لكن تم تأجيله لبعد رمضان.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
جامعة طنطا تتبنى 300 اختراع من شباب المبتكرين فى مؤتمرها الدولى الأول
يحيا العدل
أنت الأفضل
4 مؤسسات دولية تشيد بالتجربة المصرية
مصر محور اهتمام العالم
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»

Facebook twitter rss