صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

81 طعناً على المرشحين لمنصب البابا

3 اكتوبر 2012

كتب : ميرا ممدوح




دخلت الانتخابات الباباوية مرحلة حرجة عقب إغلاق تلقى الطعون على المرشحين الـ 17، الانتخابات مرت بعدة مشاكل بدأت برفع عدة دعاوى قضائية لوقف الانتخابات الباباوية ثم الدعوى المطالبة بعزل الأنبا باخوميوس من منصبه كقائم مقام البطريرك وهو ما فسره بعض المراقبين على أنه صراع مكتوم داخل الكنيسة.

أكد مدحت بشاى ان مؤتمر جبهة انقاذ الكرسى المرقسى كشف أوراق بعض المرشحين الذين يسعون إلى إحداث الوقيعة بين الأنبا باخوميوس وجموع الأقباط من خلال توجيه انتقادات إلى سير عمل لجان الانتخابات الباباوية وقال: القائمون كانوا متوقعين ان التيار العلمانى سوف يهاجم الكنيسة والأنبا باخوميوس إلا أن توقعاتهم فشلت بعد ان أوصل كمال زاخر منسق جبهة العلمانيين رسالة من الأنبا باخوميوس إلى الحضور وهو ما اثار غضب القائمين على المؤتمر.

 ووصف بشاى ظاهرة التكالب على منصب البابا بالغريبة والخطيرة مما يؤكد أن المسألة تخطت المنصب وأن وراءها حصاد ومغنم موضحا أن البابا شنودة وسع المنصب وجعله منصبًا عالميًا وبالتالى تعلق الجميع به وطمعوا فيه وقال ساخرا: وكأنهم إذا تولوا المنصب سيصبحون البابا شنودة الثالث بشخصيته وتأثيره على الأقباط!..وتابع بشاي: الأنبا باخوميوس رجل حكيم ولديه القدرة على إدارة شئون الأقباط والكنيسة وردود أفعاله تؤكد أننا لم نعد نعيش عصر الاعتكاف والصمت والطبطبة على الحكومة وأن كل الدعاوى والاتهامات الموجهة إليه تؤكد أن هناك مجموعة داخل الكنيسة تتاجر بالدين وتجاول إسقاطه لتحقيق مصلحة شخصية.

من ناحية أخرى كشف الأنبا إبرام أسقف الفيوم وعضو لجنة الترشيحات أنه بعد قفل باب الطعون واستلام الطعون المقبلة من المهجر وصل عدد الطعون إلى 81 طعنا ضد 9 مرشحين.

موضحا أن هناك طعونًا مكررة فمثلا هناك شخص قدم عشرة طعون ضد عدة أشخاص لنفس الاسباب وهناك طعون من عدة اشخاص ضد مرشح بعينه تحمل نفس الحجة.

 مشيرا إلى أنه: منذ بدء الانتخابات الباباوية والمجمع المقدس اعلن التزامه الكامل للائحة 57 وقرارات المجمع المقدس ولا توجد أى مخالفات مثلما يدعى البعض.

وعن المطالبة بعزل الأنبا باخوميوس من منصبه كقائم مقام قال متعجبا: «لماذا يتم عزله فالمجمع المقدس بأغلبيته قام باختياره ليتولى هذه المهمة بعد اعتذار الأنبا ميخائيل مطران اسيوط مؤكدا انه من الطبيعى ان يقوم المشير محمد حسين طنطاوى فى هذا التوقيت باعتماد قرار المجمع المقدس باختيار الأنبا باخوميوس لأنه كان المسئول عن السلطة موضحا أن كل الوزراء يؤدون اليمين امامه وبالتالى الحديث عن وجود الأنبا باخوميوس غير شرعى هو كلام لا أساس له من الصحة.

من جهته قال: الأنبا أرميا إن ما كتب بخصوص محاولات لعزل نيافة الأنبا باخوميوس قائم مقام البطريرك كلام غير صحيح بالمرة لأن المجمع المقدس هو الذى اختار نيافته لمنصب القائم مقام بسكرتارية نيافة الأنبا بيشوى سكرتير المجمع المقدس.. فكيف يختار المجمع القائم مقام ونعزله ولمصلحة من وأضاف: مع العلم أننى أول من رشح نيافة الأنبا باخوميوس لهذا المنصب.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
ادعموا صـــــلاح
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل
الحلم يتحقق
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»

Facebook twitter rss