صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 فبراير 2019

أبواب الموقع

 

الأخيرة

فى «الفالنتين».. إعلان الأقصر مدينة الحب التاريخية

15 فبراير 2016



الأقصر – حجاج سلامة

 

قالت دراسة تاريخية حديثة، صدرت فى مناسبة احتفال العالم بعيد الحب «الفالنتين» إن مدينة الأقصر التاريخية بصعيد مصر، هى أول مدينة للحب فى التاريخ، وأنها شهدت أول مظاهر للتعبير عن الحب فى احتفالات صاخبة.
وأوضحت الدراسة التى أعدها عالم المصريات، الدكتور محمد يحيى عويضة، وصدرت عن مركز الأقصر للدراسات والحوار والتنمية، أن الأقصر عرفت الاحتفال بالحب، وشهدت مظاهر احتفالية حاشدة فيما يسمى بموسم الحب والزفاف، قبيل آلاف السنين.
وقال «عويضة» فى دراسته، إن معبد الأقصر الفرعونى، الذى يتوسط المدينة، ويطل على نهر النيل الخالد، كان بمثابة «معبد للحب الكبير» لدى قدماء المصريين، وكانت تنطلق منه احتفالات ما يسمى بموسم الزفاف السنوى فى مصر الفرعونية، حيث كانت تنطلق تلك الاحتفالات مع انتقال الإله «آمون» من مقر إقامته فى معابد الكرنك، إلى معبد الأقصر، الذى كان بمثابة منزله الخاص للقاء زوجته «موت» حيث كان يقيم معها فترة تراوحت مابين 11 يوما وحتى 27 يوما، يسكن فيها إلى زوجته، وكان ذلك يتم فى شهر الفيضان، الذى كان موسما للبركة والخصوبة فى مصر الفرعونية.
وأشار الدكتور محمد يحيى عويضة، إلى أن فترة إقامة آمون إلى جوار زوجته «موت» بمعبد الأقصر، كانت مناسبة سنوية لإقامة حفلات الزفاف وكانت تنتشر فيها مظاهر التعبير عن الحب ما بين الزوج وزوجته، وأنه يمكن القول بأن تلك الفترة كانت بمثابة شهر عسل لكل الأزواج المصريين، فى ذلك الزمن.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«فانيا إكسرجيان».. ضحية التطرف
نساء أرمينيا.. جمال وإبداع
خادم الحرمين يزور مصر غداً
رحلة الدم والهوية أبرز قضايا مسرح الأرمن فى مصر
صاروخــــــــــان الرسام الساخر
إمـبراطـوريـة العـار
وَشـَهِدَ شـَاهـِدٌ مـِنْ أَهـْلـِهم .. أهالى الإرهابيين يعترفون بتورط أبنائهم فى جريمة اغتيال النائب العام

Facebook twitter rss