صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

«الشفتشى».. صناعة مهددة بالاندثار

15 فبراير 2016



كتبت - ثناء اليمانى

الشفتشى فن مصرى قديم من عهد الفراعنة أوشك على الاندثار يجمع بين نعومة التصميم وخشونة النحاس، حيث يقوم على أساس تشكيل أسلاك النحاس وكأنه دانتيل ويتم طلاؤه بالفضة، ويعتمد فن الشفتشى على معدن النحاس وهو معدن مرتفع القيمة مثله مثل الفضة. 
حيث إنه فن الرسم بالأسلاك النحاس التى تظهر فى شكل زخارف كرسوم الدانتيل وهو فن قديم ومعروف واقترن دائما بمشغولات الإكسسوار الحريمى وهى حرفة نادرة لصعوبتها واستهلاكها الكثير من الجهد والوقت كما تدرس فى الكليات الفنية ولكن بدون عملية اللحام وتسمى إشغال النحاس.
وهناك عدد كبير من الناس يحب اقتناءه لتميزه واختلافه، فهو يعتبر من التراث المصرى الذى يعبرعن ثقافتنا وحياتنا.
وعن طريق فن الشفتشى يمكن تصميم أشكال مختلفة من الاكسسوارات مثل: الكردان والمخرطة والخلاخيل، وعدد من الوحدات الرمزية الشعبية مثل: اليد، كف الحصان، عروسة، سمكة، خمسة وخميسة، خرزة زرقاء، حدوة حصان. 
وأيضا يمكن استخدامه فى تشكيل نجف ووحدات إضاءة مختلفة للحائط أو السقف أو أباجورات وكذلك تصنع الطقاطيق الصغيرة والمرايا المزينة والبراويز المزخرفة وهياكل للأكواب والشمعدانات والعديد من الإكسسوارات المنزلية الأخرى فكل شىء يمكن رسمه وتشكيله. 
كما يمكن رسم لوحات فنية كاملة من قطع النحاس مع إضافة إضاءة لها كما يمكن صناعة قطع أثاث من الشفتشى كالكراسى أو غيره ولكنها تحتاج للكثير من الوقت والمجهود لذلك تندر صناعتها.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
«المجلس القومى للسكان» يحمل عبء القضية السكانية وإنقاذ الدولة المصرية
الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى

Facebook twitter rss