صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

القاهرة تستعد لاستقبال الملك سلمان فى إبريل

14 فبراير 2016



كتب - كمال عامر

 

مند أن أعلن السفير أحمد بن عبدالعزيز قطان سفير السعودية لدى القاهرة مندوب المملكة الدائم لدى جامعة الدول العربية عن وصول خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للقاهرة إبريل المقبل أول من أمس بدأت الجهات المختلفة المهتمة بالتحركات السياسية تجاه مشاكل المنطقة العربية فى توقع نوع المباحثات التى قد يجريها العاهل السعودى والرئيس عبدالفتاح السيسى، بالتأكيد المشكلة السورية والأزمات المتتالية المرتبطة بها سواء وجود داعش داخل الأراضى السورية وتداخل الحرب على التنظيم الإرهابى وضد القوى المعارضة للرئيس السورى بشار الأسد والتدخل الروسى ونتائج العمليات الحربية التى تجرى على الأرض السورية من جهة القوات الروسية وقوات الرئيس السورى ضد المعارضة..
وفى ظل العلاقات المصرية - السعودية المتميزة بالطبع سيتم شرح المواقف تجاه كيفية حل الأزمة السورية وقرار المملكة بالتدخل البرى وكيفية توزيع القوات وانتشارها وعمليات التأمين.
القاهرة بالطبع برغم امتناع الجهات الرسمية فيها عن التعرض لقرار المملكة بالمشاركة بقوات سعودية فى الحرب على الأرض ضد داعش داخل الأراضى السورية وهذا الصمت جعل المحللين فى حيرة.. فى ظل تنسيق وتوحيد الرؤية المصرية - الخليجية ومنها السعودية بالطبع تجاه قضايا مثل عودة الشرعية فى اليمن والحرب على الإرهاب ومقاومة التطرف بشكل عام إلا أن صمت القاهرة عن التعليق على قرار السعودية بالمشاركة العسكرية لم يتم تفسيره ولذا ظهرت علامات استفهام حول: هل ستساهم مصر فى تلك العملية بشكل أو بآخر؟
وفى ظل تأزم الموقف المصرى - التركى والمعروف أن تركيا بالطبع ان لم تتدخل رسمياً فى الحرب على الرئيس السورى تحت أى مبرر فمن الواضح ومن خلال التحركات التركية ولقاء الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود والرئيس التركى بالرياض ومستوى الوفدين المشاركين فى المباحثات من الجانب السعودى والتركى تلاحظ أن هذه الزيارة تنظم لعلاقة استراتيجية بين البلدين والأمر هنا يدعو الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى بذل جهود فى إطار تنقية العلاقات المصرية - التركية لنزع فتيل الأزمات قبل تطبيق قرار السعودية بالمشاركة بقوات على الأرض لمحاربة داعش على حد وصف المسئولين بالسعودية.
أمر مهم بشأن زيارة الملك سلمان بن عبدالعزيز بالقاهرة وهو الشق الاقتصادى منها حيث هناك ثلاث اتفاقيات بين البلدين لتمويل مشروعات مصر من النفط بقيمة 1.2 مليار دولار ورصد 1.5 مليار دولار لتنمية سيناء ومنحة بـ500 مليون دولار لشراء منتجات سعودية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
مصر تحارب الشائعات

Facebook twitter rss