صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

سعد: اختيارى لشخصية «بوحة» قهرى والماكيير السبب

11 فبراير 2016



حوار - نسرين علاء الدين

على الرغم من اعتذاره سابقا عن عدم تقديم البرامج واستعداده لجلسات العمل الخاصة بمسلسل جديد بشخصية «تتح» إلى جانب فيلم «أطاطا» قرر محمد سعد تغيير خريطة أفكاره رأسا على عقب بعد أن تلقى عرض المشاركة فى برنامج «وش السعد» عن فكرة البرنامج الذى يرفض أن يسميه برنامجا وعن طبيعته وما الذى يقدمه خلاله والعديد من التفاصيل حدثنا محمد سعد فى حوار خاص.

 

■ فى البداية كيف جاءت فكرة ترشيحك لبرنامج «وش السعد»؟
- حدثنى المنتج صادق الصباح عن فكرة برنامج كوميدى يسعد الجمهور فى ظل وجود العديد من البرامج الحوارية والسياسية والتوك شو والأحداث الصعبة عالميا وليس محليا فقط فجاءت الفكرة فى تقديم عمل يخفف على المشاهد أعباء الأحداث.
■ لماذا قررت استغلال شخصية «بوحة» رغم كونها مستهلكة سابقا؟
- كانت الظروف قهرية حيث قام السيناريست بكتابة العمل لشخصية جديدة الماكير الفرنسى كان سوف يقوم بتصميمها الا أنه اعتذر عن العمل قبل التنفيذ بعشرة أيام فقط اضطررنا إلى اللجوء إلى شخصية حراقة الناس حباها وكان «بوحة» أكثر المرشحين خاصة أننى كنت أحضر لمسلسل بشخصيته فقمت بلبس الشخصية وتوكلنا على الله.
■ ألا تخشى أن يعرضك التكرار للفشل؟
- اختيارى لبوحة لأنها شخصية حقيقية يحبها الناس ولا يوجد كاراكتر محروق وتقديم فكرة السم فى العسل هى الأساس وراء البرامج والشخصيات التى تحمل المخزون الفنى المتراكم لا تموت مثلما قال عوكل «نأخذ من كل رجل قبيلة» وترك بصمة حتى الآن وهو فى النهاية مسرح وليس برنامجا ولا يستطيع احد أن يقل لإسماعيل ياسين غير بقك أو لنجيب الريحانى غير نبرة صوتك فحتى لو 20 عملاًِ بنفس الصوت ونفس الشخصية لا يؤثر على نجاحه فحتى بات مان الأطفال يبحثون عن الجزء العشرين ويرغبون فى أن يأخذوا الشخصية فى منازلهم.
■ما فكرة البرنامج وما الجديد الذى تقدمه خلاله؟
- البرنامج قد تقابل بداخله مسرحا وسينما وبرنامجا فى نفس الوقت الديكور يتحرك ويأخذك إلى الحارات والممرات وبه تكنولوجيا وفكر جديد وأنا حابب أقدم «مسرح» وحينما وجدته بهذا الشكل الجديد لم اتردد فى قبوله وتمنيت أن أكون فى هذا القالب منذ وقت طويل فكل حلقة ساعة تدور أحداثها عن يوم كامل بقناة كيف سيعكس الجزار رؤيته للأحداث وهكذا فهو جاهل يدير حاجة ليست له.
■ ألا ترى أن العودة إلى المسرح على أم بى سى بها مغامرة بجانب نجاح مسرح مصر؟
- تجربتنا مختلفه تماما ولو 100 عمل كوميدى هذا لا يعنى تشابهها وأتمنى عودة الأعمال التى تقدم الضحك للجمهور وتسعده.
■ هل يوجد بالعمل إسقاط على أى أحداث سياسية بمصر؟
- أكيد مثلما ذكرت فأنا أقدم السم فى العسل مثلما قال بوحة فى مشهد المحكمة فى نهاية الفيلم هناك بالطبع جرعة سياسية اسقاطية داخل العمل بمساحة كبيرة.
■ لماذا لم تقدم الفكرة مكتملة على خشبة المسرح وبجمهور طالما ترفض تسميته ببرنامج؟
- العمل مختلف عن المسارح التقليدية ولكنى لا أخفى سرا أننى أجرب نفسى خلاله واعتبرها خطوة ناحية عودتى للمسرح لأننى أعشقه ولكن حاليا من يقدم مسرحا والعمل أخذ العديد من المسارح البريطانية فى التكنيك والأسلوب ولكن اقتصاديا يصعب إتمامه عمل مسرحى ومن يقدم مسرحا حاليا فأنا أثق فى عصام الإمام وعماد الباشا ولا يقدمان حاليا مع احترامى الكامل للمسرح القومى ولكنه له جمهوره.
■ حدثنى عن تفاصيل الحلقات وما تحمله من مفاجآت؟
- البرنامج عبارة عن جزار قام بشراء قناة فكيف سيتعامل هذا الجاهل بداخل هذا المسرح بالإضافة إلى خيط عاطفى بينه وبين حبيبته فهو عمل درامى له مقدمة ووسط ونهاية وهذا ينفى كونه اسكتشات فنية مثلما يظن البعض ومكون من ثلاث فقرات وضيفة الحلقة الأولى هيفاء وهبى.
■ اختلط على الأذهان بين فكرتك وبين أبو حفيظة أو برنامج محمد صبحى فما وجه الاختلاف؟
- العمل له مقدمة ووسط ونهاية وتكنيكه يؤكد اختلافه عن أى عمل آخر والحلقة الأولى ستحسم أى جدل.
■ هل تحضر لمواسم جديدة وسيأخذك العمل من السينما؟
- نعم نحضر لموسم ثان بعد الاطمئنان على أول موسم، وبالفعل لم أحضر لأى أعمال سينمائية أو درامية فى الوقت الحالى.
■ ما سر دوام العمل مع سامح سر الختم حتى برامجيا؟
- راحة وتفاهم مثل بديع خيرى ونجيب محفوظ، ولكن هناك ورشة عمل مكونة من 20 فتاة وشابا يشاركون فى السيناريو والإخراج المسرحى لأشرف زكى والسينمائى لسامح عبد العزيز.
■ هل هناك رسالة وراء البرنامج أم مجرد الضحك؟
- الضحك نفسه رسالة ولكن بالطبع هناك رساله أنه ليس كل من يملك أموالا يستطيع أن يكون مالك قناة إلى جانب الإسقاطات السياسية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!
«الفرعون» فى برشلونة برعاية ميسى

Facebook twitter rss