صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياحة وطيران

«الطيران المدنى» تحتفل بعقد تطوير الملاحة مع روسيا

11 فبراير 2016



كتب – أحـمـد ســنـد
احتفلت وزارة الطيران المدنى،  بالتوقيع على عقد مشروع تطوير أنظمة الملاحة الجوية المصرية لخدمة الملاحة الجوية، مع شركتى «Lemz، azimut» الروسيتين، مؤخرا، وذلك فى إطار خطة تطوير قطاعات النقل الجوى فى مصر خلال الفترة المقبلة.
وقال الطيار حسام كمال وزير الطيران المدنى يسعدنى فى البداية أن أرحب بكم جميعا اليوم، والذى يشهد توقيع عقد مشروع تطوير أنظمة الملاحة الجوية بين الشركة الوطنية لخدمات الملاحة الجوية وشركتى LEMZ
وAZIMUT الروسيتين.


وانتهز هذه المناسبة لكى أعرب عن خالص إعزازى وتقديرى لعلاقات الصداقة والشراكة بين جمهورية مصر العربية وجمهورية روسيا الاتحادية، حيث يتمتع البلدان بعلاقات وطيدة وراسخة على جميع الأصعدة وفى مختلف المجالات، كما يسجل التاريخ لدولة روسيا حكومة وشعبا موقفهم الثابت والداعم للشعب المصرى منذ أن تأسست العلاقات الثنائية بين البلدين فى عام 1948.
وعلى صعيد التعاون الاقتصادى والتجارى فهناك العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين البلدين فى الكثير من المجالات تشهد على تنامى وتطور العلاقات المصرية الروسية.
وقال اليوم نخطو خطوة جديدة فى مسار التعاون بين البلدين فى صناعة النقل الجوى، بتوقيع عقد مشروع تحديث الأنظمة الملاحية وزيادة كفاءة المجال الجوي، فى ظل التنامى المتسارع فى قطاع الملاحة الجوية وأنظمة المراقبة الجوية وتطوير الرادارات على المستوى العالمى.
بالإضافة إلى تكدس الطرق الجوية فوق العديد من مناطق العالم، والذى يعد من التحديات التى تواجه صناعة النقل الجوى، مما استلزم علينا اتخاذ خطوات إيجابية لضمان مستقبل سلامة وكفاءة الطرق الجوية فى ظل التنامى المتوقع للحركة الجوية بالمنطقة، إذ تلتزم وزارة الطيران المدنى وشركاتها وهيئاتها التابعة بتطبيق أعلى المعايير والمقاييس الدولية فيما يتعلق بمجالات السلامة الجوية والأمان والبيئة.
كما تتضمن خطة وزارة الطيران الحالية تحديث نظم الملاحة وإدارة الحركة الجوية واستخدام أكثر كفاءة للمجال الجوى المصرى من خلال توفير أنظمة ملاحية تتسم بالفعالية والكفاءة واقتصاديات التشغيل، وتحديث البنية التحتية للمجال الجوى المصرى بتغطية رادارية عالية الدقة وأنظمة إدارة للحركة الجوية على أعلى تقنية، بالإضافة إلى تطوير جذرى لشبكة الطرق الجوية داخل المجال الجوى المصرى وتحديد شبكة مسارات للحركة الجوية أكثر مرونة، تسمح بتخفيض المسافة والوقت لرحلات الطيران.
وسيتم إنشاء مركز لإدارة الفضاء الجوى يساهم فى إيجاد طرق مباشرة تجعل المجال الجوى المصرى مجالًا جاذبًا للحركة الجوية، والاستفادة القصوى من موقع مصر الجغرافى مما سيكون له عظيم الأثر فى تقليل تكلفة الطيران خاصة لشركات الطيران المصرية وكذلك شركات الطيران العابرة للمجال الجوى المصرى، بالإضافة إلى تقليل معدلات حرق الوقود أثناء الطيران وما يترتب عليه من تقليل الانبعاثات الضارة، وكذلك زيادة الكفاءة عن طريق استخدام أفضل للموارد البشرية، والتخفيف من ضغوط العمل على المراقبين الجويين من خلال ميكنة العديد من المهام المرتبطة بنظم الملاحة الجوية.
وختامًا أود أن أؤكد لكم إيماننا الراسخ بأننا قادرون على بناء مستقبل أكثر أمنًا ورخاءً، لثقتنا بأننا لدينا الإمكانيات والبنية التحتية الجيدة للمطارات، ولأننا لا نتوانى فى تنفيذ الخطط الطموحة والمبادرات التى من شأنها الارتقاء بمستوى الطيران المدنى بجميع مجالاته، ولا سيما المطارات المصرية فى جميع أنحاء الجمهورية، والتى نستطيع أن نصل بها إلى أعلى مستويات المنافسة العالمية، وجعلها وسيلة جذب تدر عوائد اقتصادية جيدة ومراكز جذب للسياحة والركاب والبضائع.
وأخيرًا أكرر اعتزازى بالزخم الذى تشهده العلاقات الثنائية بين دولتى مصر وروسيا خلال الفترة الأخيرة كما أتوجه بجزيل الشكر للجانب الروسى لتعاونه المثمر معنا ولدوره الكبير فى مجال الملاحة الجوية.
 قام بتوقيع العقد الكابتن إيهاب محيى رئيس الشركة الوطنية لخدمات الملاحة الجوية وأسكر سادوف رئيس شركة «AZIMUT» والكسندر بونومارينكو المدير التجارى لشركة «LEMZ» الروسية .
من جانبه أكد المهندس إسماعيل أبوالعز رئيس الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية أن خطة تطوير الأنظمة الملاحية تبلغ تكلفتها الإجمالية حوالى 300 مليون دولار أمريكى وأن خطة تحديث أنظمة الملاجة الجوية تأتى متزامنة مع مشروعات التطوير الأخرى بالمطارات المصرية وذلك لاستيعاب الزيادة المتوقعة فى الحركة الجوية.
وأكد الكابتن إيهاب محيى رئيس الشركة الوطنية لخدمات الملاحة الجوية أن توقيع هذا العقد مع اثنين من أكبر الشركات العالمية المتخصصة فى مجال تطوير أنظمة الملاحة الجوية واللتين تطبقان أعلى مستويات الجودة والمتطلبات الدولية والتقنيات الحديثة فى أنظمة الملاحة الجوية واستخدام أنظمة المراقبة الجوية الأكثر تطورا سيكون له عظيم الأثر على تقليل تكلفة الطيران للشركات المستخدمة للمجال الجوى المصري، هذا وقد تبنت وزارة الطيران خطة طموحة لتطوير أنظمة الملاحة الجوية المصرية وتطوير كامل يضاهى أعلى المستويات العالمية التى أشارت إليها المنظمة الدولية للطيران المدنى الإيكاو والوكالة الأوروبية للملاحة الجوية.
هذا وقد أعرب ممثلو شركتى «LEMZ» و«AZIMUT» الروسيتين عن سعادتهما بتوقيع هذا العقد والتعاون مع الشركة الوطنية لخدمات الملاحة الجوية وأبديا ترحيبهما الكامل بتقديم جميع الدعم المطلوب والتسهيلات اللازمة لتحقيق الأهداف المرجوة من مشروع تطوير أنظمة الملاحة الجوية وتبادل الخبرات وتأهيل الكوادر المصرية فى هذا المجال لإحداث طفرة فى مجال الطيران المدنى والملاحة الجوية خلال المرحلة المقبلة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!
يحيا العدل
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى
4 مؤسسات دولية تشيد بالتجربة المصرية
أنت الأفضل
جامعة طنطا تتبنى 300 اختراع من شباب المبتكرين فى مؤتمرها الدولى الأول

Facebook twitter rss