صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

تفاصيل مأساة عامل فيومى سقط من الطابق الرابع بالأردن

10 فبراير 2016



الفيوم : حسين فتحى


تعيش أسرة العامل أحمد عبد الخالق على أبو العيد والذى يعمل بدولة الأردن منذ 17 عاما بمهنة نجار مسلح والذى سقط أثناء عمله بالدور الرابع بمدينة عمان ما أدى إلى إصابته بتهتك فى المخ و كسور فى أضلاعه ونزيف داخلى.
المأساة كما يرويها شقيقه العامل المصاب حمدان. قائلا شقيقى الأكبر ذهب بالطرق الشرعية  للعمل كنجار مسلح بدولة الأردن قبل 17 عاما  بحثا عن الرزق و لتوفير حياة كريمة لأسرته المكونة من 4 فتيات وطفل عمره 10 سنوات إلى جانب الأم.
وأضاف: شقيقى كان فى إجازة لقريته «زيد» التابعة لمركز أبشواى بمحافظة الفيوم وغادر إلى الأردن وقبل 10 أيام سقط من أعلى سقف بارتفاع 4 أدوار ما تسبب فى إصابته بتهتك فى المخ ما أفقده الوعى حيث تم نقله لمستشفى «الحمايدة» بمدينة عمان الأردنية ومنذ ذلك التاريخ وأسرته تعيش فى جحيم بسبب المصروفات الباهظة الذى تتقاضاها المستشفى يوميا والتى تصل إلى 13 الف جنيه يوميا ما دفعنا لبيع كل من نملك حيث أرسلنا له مبلغ 170 الف جنيه جزء منه جاء عن طريق «السلف» من الأهل والجيران .
وأشار إلى أنه ذهب للوزارة الخارجية بالقاهرة من أجل الاهتمام بشقيقى المصاب ومطالبة السفير المصرى بالأردن باتخاذ الإجراءات القانونية لعلاج شقيقى خاصة أنه يخضع لنظام التأمين العلاجى بالأردن لكن للأسف الشديد لم يسأل عنه أحد و كأنه أحد رعايا دول أخرى غير جمهورية مصر العربية.
وقال فى حسرة: إيطاليا أقامت الدنيا ولم تقعدها بسبب وفاة شاب يحمل جنسيتها فى حين يترك السفير المصرى شقيقى داخل غرفة العناية المركزة بالأردن دون المطالبة بحقوقه لكونه عاملًا غلبانًا لا يستحق الرعاية والأهتمام .
ويطالب حمدان من  الرئيس عبد الفتاح السيسى نصير الغلابة العمل على علاج شقيقه وإعادته لمصر بعد أن تجاهلته الخارجية المصرية وسفيرنا فى الأردن والذى رفض مجرد الاستماع لمرافقة شقيقى بعمان.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
إحنا الأغلى
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss