صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 يناير 2019

أبواب الموقع

 

سياسة

«الأطباء» تحشد لـ«عمومية طارئة» لمواجهة شيطنة أعضائها وتردى الخدمة

9 فبراير 2016



كتبت ـ أمانى حسين


قالت د. منى مينا وكيل مجلس النقابة العامة للأطباء: إن هناك ضرورة لاحتشاد قوى من قبل عموم الأطباء فى الجمعية العمومية الطارئة الجمعة 12 فبراير المقبل، فهى ليست جمعية الكرامة فقط، وإنما أصبح حاليًا شرطًا أساسيًا للحفاظ على النقابة وضمان سلامة الأطباء بمستشفى المطرية.
وأشارت مينا إلى أنه حتى الآن لم يحل أمناء الشرطة المعتدون للمحاكمة، وهو المطلب الأساسى، الذى ستتخذ النقابة كل خيارات التصعيد من قبل الجمعية العمومية وصولاً للإضراب الجزئى العام، موضحة أنه تمت إعادة فتح التحقيقات وتم اعتبار الاتهامات التى أبلغت عنها النقابة وإدارة المستشفى من إقتحام للمستشفى وإشهار للسلاح فيها والاعتداء على الأطباء واختطافهم واحتجازهم، اتهامات لا يمكن التصالح حولها.
وأضافت مينا «حضور الجمعية العمومية بحشد قوى من الأطباء واجب ضرورى، لحماية النقابة التى أشعر أن هناك سكاكين عديدة تعد لطعنها، أو بكلام أكثر وضوحاً محاولة فرض الحراسة عليها، ووجود الأطباء والتفافهم وتضامنهم هو الضمانة الأساسية لحماية أطباء المطرية الذين أخذوا موقفاً قوياً للدفاع عن كرامة كل أطباء مصر ويستحقون أن يقف كل الأطباء خلفهم وحولهم لحمايتهم من دفع فواتير مؤجلة، ولاستمرار وجود النقابة واستمرار دورها».
بينما قال د.أحمد حسين عضو مجلس النقابة العامة، إن هناك حملة ممنهجة لمحاولة إبراز شيطنة القضية وشخصنتها، وإبراز تردى الخدمة الصحية بالمستشفيات الحكومية وكأنها أخطاء الأطباء والفريق الطبى، والدولة بريئة طاهرة توفر الدواء وتزحم المستشفيات بالأجهزة الطبية وتغدق على العاملين بتلك المستشفيات، وتكون نتيجة تلك الشيطنة أن يهاجم المريض الطبيب فيعاقبه، وتقيد الجريمة ضد مجهول.
وأضاف حسين إن هناك ضرورة للحضور والاحتشاد فى عمومية الكرامة لحماية النقابة من الانهيار، ومن أخرس صوتها، وحماية مجلس إدارة النقابة من الحبس أو التنكيل، مشيرًا إلى أن هناك 22 بلاغًا تم تقديمها ضد بعض مجلس النقابة وبالأخص ضد أ.د.حسين خيرى نقيب الأطباء ود.منى مينا وكيل النقابة، وفى الانتظار تقديم بلاغات أخرى أو تفعيلها.
وأشار عضو مجلس النقابة العامة إلى أن النقابة تشهد معركة ضد بلطجة بعض  أمناء الشرطة وهى معركة شرسة، خاصة أن الأطباء لا يرون سيناريو السجن لتلك النقابة، المذبحة التى تعد لمجلسها أو بعضه والاستكانة والخضوع الذى ينتظر أعضاءها.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«إحسان» فى عيون المثقفين
رئيس الوزراء يتابع أعمال تطوير استاد القاهرة استعدادا لبطولة الأمم الإفريقية
الفنان «محمود حميدة» يتفقد مسرح حسن فتحى بالأقصر.. ومبادرة لإحيائه
100 سنة إحسان عبدالقدوس
وسام الاحترام الشرطة المصرية أبطـال
«العبور» إلى مستقبل أفضل
مرسيدس تعود إلى مصر من جديد

Facebook twitter rss