صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

محافظ الغربية لـ«روزاليوسف»: أهتم بالقرى قبل المدن.. وسأقهر الفساد

9 فبراير 2016



الغربية - محمد جبر

 

اشتهر بقاهر «الحمبولى» بالأقصر، و«حلال» المشاكل بالقاهرة، وعقب وصوله لمحافظة الغربية واستلام مهام منصبه عقب حركة المحافظين الأخيرة كانت الظاهرة التى أثارت قلقه ورصدها من أول نظرة فى كل مكان مر به هى انتشار مقالب القمامة بشوارع عاصمة الغربية مدينة شيخ العرب «طنطا».
فقرر أن يضعها على رأس أجندة مشكلات المحافظة، وأنه لم ولن يسمح بالفساد وستتم محاربته ومكافحته أينما وجد، وسيطارد الفاسدين والمفسدين والمهملين، علاوة على الإشراف على جميع القطاعات والمرافق لتجويد الخدمة المقدمة للمواطنين، إلى جانب مخاطبة مجلس الوزراء لتخصيص ظهير صحراوى للغربية، قائلا: لا بد أن يشعر المواطن فى الغربية بتحسن كبير وملموس فى جميع الخدمات خاصة الصحة والنظافة والتعليم، إلى جانب أنه سيحطم اليأس لدى الشباب بمشروعات تنموية عملاقة.. إنه اللواء أحمد ضيف صقر، محافظ الغربية، فى حوار صريح لـ«روزاليوسف»..
■ بداية.. مضى نحو شهرين على تقلد منصبك كمحافظ للغربية.. ما أكثر شىء لفت نظرك؟
- أكثر شىء كان لافتا لنظرى واتصدمت منه هو انتشار القمامة بالشوارع بشكل كارثى «صحيا ـ بيئيا»، وعلى رأسها عاصمة المحافظة مدينة طنطا، حيث كانت منظومة النظافة فى الحضيض وسيئة جدا.
■ إذن ما أوجه القصور التى تراها السبب فى  الأزمة؟
- أرى أن المنظومة الموجودة خاطئة فهى تتحمل الجانب الأكبر لانتشار القمامة بهذا الشكل، علاوة على أن المعدات وعدم المتابعة من قبل رؤساء المدن والأحياء جزء بسيط فى الأزمة وقريبا سنقضى على ظاهرة انتشار القمامة بالشوارع «بلا رجعة»، كما نسعى لتطبيق منظومة جديد وهى الجمع من المنازل كما كان عندما تم تطبيق رسوم النظافة، الأمر الذى يتوقف على مساعدة الأشخاص للتعاون والالتزام بعدم إلقاء قمامة بالشوارع مع بدء تطبيق المنظومة الجديدة وستتم تجربتها فى «طنطا والمحلة» كمرحلة أولى ثم تعميمها فى باقى المدن والمراكز.
■ «صقر» عرف بقاهر الحمبولى بالأقصر.. وحلال المشاكل بالقاهرة.. اذن ماذا سيكون فى الغربية؟
- أقول لأهالى محافظة الغربية انتظروا قاهر الفساد وأكرر أننى ضد الفساد وأهلا بمن يمتلك أى مستندات فساد ومكتبى مفتوح له بشرط تكون وقائع ثابتة بالمستندات حتى لا نضيع وقت العمل ووقت حل المشكلات والنهوض بالمحافظة دون فائدة أو عائد حقيقى للغرباوية.
■ أزمات متعددة تؤرق المواطنين.. ومشاكل تحاصر الأهالى.. وملفات شائكة تطارد المسئولين.. كيف تتعامل معها؟
- بالفعل هناك ملفات شائكة ومشاكل تحاصر المواطنين، وأبرزها «النظافة ـ الصحة - مياه الشرب ـ الصرف الصحي»، وحاليا أسعى جاهدا مع الأجهزة المعنية على حل المشكلات والعقبات الخاصة بتلك الملفات، كما نعمل على تحسين الأوضاع، ناهيك أنه جار عقد اجتماعات بين مديرى المستشفيات للتوصل إلى حل مع وزير الصحة لتوفير الأطباء كاملى التفرغ لإدارة المستشفيات ليصب ذلك فى تحسين الخدمة للمواطن ويكون عاملًا مساعدًا فى إعادة الانضباط داخل المستشفيات العامة والمركزية، وهناك اجتماع قريبا  يخص الصحة لإيجاد الحلول والتعهد بتحسين الأوضاع بالمستشفيات ومن يتقاعس عقب ذلك فسيحاسب.
■ ماذا عن مشكلات مياه الشرب والصرف الصحى ومدى تبعية الشركة لرقابة المحافظة؟
- شركة مياه الشرب بالغربية تتبع الهيئة العامة لمياه الشرب والصرف الصحى وتبعيتها مباشرة لوزارة الإسكان والحكومة مسئولة مسئولية مباشرة عن جميع أمورها، وليس كما يردد البعض أنها شركة خاصة لا رقيب عليها، وجار دراسة مشكلات مشاريع الصرف المتوقفة للانتهاء منها وحصر القرى المحرومة من الخدمة للنظر فى إعادة إدراجها من جديد فى الموازنات المقبلة.
■ ملف العقارات ومخالفات البناء «شائك».. كيف يتعامل «صقر» معه؟
- سأعمل على إزالة العقارات المخالفة مهما كانت العقبات من خلال أجهزة حديثة تتعامل فى حالة المخالفات الصارخة وسنمنع الإنشاءات المخالفة منذ بداية إنشائها، فبناء عقارات مخالفة هى جناية شروع فى قتل قد تودى بحياة عشرات المواطنين فى المستقبل وستكون هناك مكاشفة ومصارحة بين القيادات التنفيذية وبين المواطنين، وأيضا لن تكون هناك قرارات فى المكاتب المغلقة وسيكون الشعب والمواطن شريكين أساسيين فى اتخاذ القرار ومعاونين مع السلطة التنفيذية، كما أنه سيكون هناك تعاون تام بين الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدنى للعمل فى خط متوازٍ للصالح العام لا توجد مشكلة بلا حل.
■ حدثنى كيف تتعامل مع أزمة عدم وجود ظهير صحراوى بالغربية؟
- سنخاطب مجلس الوزراء بضرورة تخصيص ظهير صحراوى للمحافظة للقضاء على التكدس وفتح آفاق جديدة للعمل الاقتصادى والصناعى والزراعى لأبناء الغربية.
■ هل لديكم نية فى إجراء تغييرات فى الجهاز المعاون أو طقم رؤساء المدن والأحياء؟
- الجميع محل «تقييم» فمن سيعمل معى سيستمر وغير ذلك فليفسح المجال لغيره، وستكون هناك حركة تغييرات سيكون خارجها نهائيا من لا يعمل، سواء للطاقم المعاون أو رؤساء المدن والأحياء ونوابهم، فلا وقت لدينا للإهمال والرفاهية فالمحافظة بحاجة للعمل والجدية وشغل كتير حتى ننهض بها.
■ عرف على مدار عدد من المحافظين السابقين أن المحافظ لا يهتم سوى بطنطا والمحلة.. هل سيكون «صقر» على نفس النهج؟
- أنا محافظ القرى قبل المدن وكله سيأخذ نصيبه فى الخدمات وفعلت نظاما جديدا للوقوف على مشكلات المدن والمراكز على الطبيعة بتخصيص مجلس تنفيذى دورى للمحافظ بمشاركة وكلاء الوزارات، مختص بكل مركز فى قلب مجالس المدن لمعرفة المشكلات فى جميع القطاعات أولا بأول، وإصدار القرارات المناسبة لحلها ومتابعة تنفيذها، وتم عقد أول اجتماعات هذا المجلس بطنطا والمحلة وكفرالزيات وبسيون وزفتى وسيتم فى باقى المدن بالتزامن فى الأيام المقبلة.
■ ماذا عن المشروعات فى أجندة محافظ الغربية؟
- بالطبع المشروعات ضمن أولوياتى وهناك متابعة دقيقة للمشروعات الجارية وسيكون هناك مشروعات تنموية فى قطاعات مختلفة ستنتهى خلال الأسابيع المقبلة لافتتاحها، وهناك مشروعات فى التعليم والشباب والرياضة والصحة تم افتتاحها منذ أيام، وهناك مشاريع خدمية كانت بها مشاكل وتم التغلب على العقبات مثل مشروع الغاز الطبيعى بكفرالزيات الذى كان يسير ببطء ومتوقف بسبب مشكلة مع الشركة المسئولة وقمت بحلها وإصدار القرار الفورى اثناء اجتماع المجلس التنفيذى الذى تم تدشينه بـ«قلب كفرالزيات» وسينتهى العمل بالمشروع خلال 6 أشهر. وأتعهد بتشغيل الغاز الطبيعى بكفرالزيات مع العيد القومى للمحافظة فى أكتوبر المقبل مع شوارع مرصوفة بكفرالزيات للقضاء على معاناة المواطنين مع الشوارع.
■ أين أنت من لقاءات المواطنين والفقراء والمحتاجين لحل مشاكلهم؟
- طبقت نظاما جديدا فلقاء المواطنين من ضمن أولويات أجندتى بحيث سيتقدم المواطن بطلبه لخدمة المواطنين بالمحافظة ويأخد الطلب 15 يوما لبحثه من خلال وكلاء الوزارات المعنيين بكل مشكلة وعقب ذلك سيتلقى المواطن اتصالا من المحافظة لحضور لقاء المواطنين بوجودى للحصول على طلبه بالتأشيرة النهائية حتى نقضى على مقولة: «دى تأشيرة روتينية لم تنفذ، التى ستوفر تعب المواطن بروح وتعالى كل شوية» فمثال لذلك يحدث أن المحافظين يكتبون تأشيرتهم كمثال وكيل وزارة كذا للفحص والعرض، ويكون المواطن رحلة بين المحافظة ووكلاء الوزارات، لذلك نحن سنفحص الطلب الأول فى الـ15 يومًا ثم أكتب التأشيرة النهائية التى ستنفذ، ذلك أمام المواطن فى مقابلة معى بلقاء المواطنين.
■ سبق أن اكدت أنه لا تستر نهائيا على الفاسدين.. كيف لمواطن لديه وقائع فساد أن يلتقى محافظ الغربية لاطلاعه على المخالفات؟
- من لديه وقائع فساد كما ذكرت فى بداية الحوار مثبتة وبالأدلة فمكتبى مفتوح يأتى لمدير مكتبى ويطلب مقابلتى، وسأقول له: «أهلا بك لنقضى على الفساد»، كما قررت تخصيص 4 خطوط على غرار «الخط الساخن» وذلك بمكتبى وسيتم تعيين مجموعة من الشباب حملة الماجستير للعمل على تلك الخطوط لتلقى شكاوى المواطنين وبلاغات الطوارئ والفساد والسلبيات لسرعة عرضها أمامى واتخاذ القرارات والإجراءات الفورية نحوها.
■ البعض لاحظ أنك لا ترتدى النظارة الشمسية مطلقا.. ما السبب؟
- بالفعل لأننى لست من هواة «النظارة الشمسية» وأحب أكون مباشرة أمام المواطنين دون حاجز، خاصة أن لغة العيون والمصداقية مطلوبة مع المواطن، لذا لا أرتدى نظارة شمسية نهائيا سوى النظارة الطبية فى وقت الاحتياج الذى عملت من أجله.
■ ماذا تقول وبأى شىء تتعهد فى نهاية حوارك لـ«روزاليوسف»؟
- أتعهد لمواطنى محافظة الغربية بأن أعيد لهم «عروس الدلتا» كما كانت، لكن أتمنى معاونة المواطنين، وأن يقفوا إلى جانب المسئولين لتحقيق الإيجابية والنهوض بالمحافظة والقضاء على السلبيات والفساد.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

يحيا العدل
مصر محور اهتمام العالم
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة

Facebook twitter rss