صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

بالأرقام.. الصحة تعلن عن الخطة الوطنية لمكافحة السرطان

8 فبراير 2016



كتب - محمود جودة

أعلن الدكتور أحمد عماد الدين راضى وزير الصحة والسكان عن اعتماد الخطة الوطنية لمكافحة السرطان فى مصر 2016 /2020  ، مشيراً إلى انه تم وضع الخطة بناء على الأدلة الصادرة من منظمة الصحة العالمية وفى إطار الاستراتيجية العالمية لمكافحة الأورام، وبعد دراسة ومراجعة جميع الخطط والاستراتيجية الإقليمية والعالمية للتعرف على تجارب الدول ، وأكثر التجارب نجاحا وأقلها تكلفة، وبما يتناسب مع الإمكانيات المتاحة.

وقال فى المؤتمر الصحفى الذى عقد بديوان عام الوزارة أمس بحضور أعضاء اللجنة القومية لمكافحة الأورام، إن الخطة الوطنية لمكافحة السرطان فى مصر، تضم فى محتواها تقييم الوضع الحالى للأورام فى مصر ومعدلات انتشارها بناء على تقارير السجل القومى للأورام وحصر للتحديات والفرص المتاحة لبناء الاستراتيجية، وكذلك اعتماد بروتوكولات العلاج الجديدة، عمل خريطة صحية للمرضى والمراكز وعلاج الأورام، وكذلك تحديد آلية تسجيل أدوية الأورام.

وأشار  إلى أن الركائز الرئيسية التى تم على أساسها وضع استراتيجيات وأهداف الخطة هى ، الحوكمة والتمويل والقوى البشرية ووسائل العلاج والتكنولوجيا والتسجيل الطبى والأبحاث العلمية ووسائل تقديم الخدمة.

وأضاف أن الأهداف الستة الرئيسية للخطة القومية لمكافحة الأورام والحد من انتشارها هى رفع كفاءة السجل القومى للأورام ، والحد من التعرض لعوامل الخطورة المسببة للإصابة بالأورام، وتطبيق برامج الاكتشاف المبكر للأورام، وتوفير أدلة العمل الاكلينيكية لتشخيص وعلاج الأورام خلال جميع مراحل المرض ، ووضع سياسة لتشجيع الأبحاث فى مجال الأورام.

وأشار إلى أن مرض السرطان تحد عالمى كبير على صحة الإنسان والتنمية الاجتماعية والاقتصادية لأنه يضع عبئا ثقيلا على الحكومات والنظم الصحية والأفراد، وذلك بالإضافة إلى المعاناة الإنسانية غير الملموسة والضغط الكبير على الأفراد والأسر.

ولفت إلى أن الاستراتيجية الحالية تهدف إلى تسليط الضوء على الجانب الوقائى وتأثيرها على نسب حدوث السرطان، ووضع منهج للتشخيص المبكر مما سوف يؤدى الى خفض تكلفة العلاج وتخفيف المعاناة الإنسانية وضمان العلاج السليم اعتماداً على بروتوكولات وطنية لعلاج السرطان.

ووفقا للنتائج التى نشرت مؤخرا من السجل الوطنى للسرطان، فإنه من المتوقع أن تزيد حالات السرطان من 2013 -2050 نتيجة للتغير فى النمو السكانى والتغيير فى التركيبة السكانية  ، كان التقدير فى عام 2012 لنسب حدوث سرطان هو 113.1 / 100000 من إجمالى عدد السكان و 114.98 / 100000 من إجمالى عدد السكان فى عام 2013 ، والتوقعات حتى عام 2050 تقدر حالات الإصابة بالسرطان فى مصر لتكون 341،169 / 100000 من إجمالى عدد السكان. 

 استقبلت قافلة طبية من القوات المسلحة بمستشفى بئر العبد المركزى فى شمال سيناء، اليوم الأحد، الحالات المرضية بالكشف عليها وتقديم العلاج اللازم لها.. ومن المقرر أن تستمر لمدة 5 أيام لتقديم الخدمات الطبية وعلاج المرضى من أهالى المنطقة.

وقال مدير العلاقات العامة فى مجلس مدينة بئر العبد محمد عيد فى تصريح له أمس، إن القافلة تضم 25 طبيبا من جميع التخصصات ، وتمت دعوة الأهالى من أصحاب الحالات المرضية فى جميع أنحاء المدينة والقرى التابعة للمركز والمناطق المحيطة بالتوجه إلى المستشفى للاستفادة من خدمات القافلة التى تضم تخصصات نادرة وتوفر العلاج اللازم لها.

وأضاف أنه سيتم تحويل بعض الحالات التى تستحق استكمال العلاج أو إجراء عمليات جراحية إلى بعض المستشفيات التابعة للقوات المسلحة معربا عن امتنانه للقوات المسلحة على اهتمامها بأهالى المحافظة وتسيير القوافل الطبية التى تضم تخصصات نادرة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
«المجلس القومى للسكان» يحمل عبء القضية السكانية وإنقاذ الدولة المصرية
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!

Facebook twitter rss