صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

مصر تستقبل أكبر تجمع للشركات العالمية

5 فبراير 2016



كتب -  أحمد إمبابي

على مدار 15 يوما فقط ، استقبلت مصر أكبر تجمع لشركات استثمارية فى مختلف المجالات من روسيا والصين وايطاليا، لبحث استثمارات جديدة فى مصر وخاصة بالمشروعات القومية الكبرى وعلى رأسها مشروع التنمية بمحور قناة السويس.
وحسب مصادر رئاسية ، فإن تجمع الشركات الروسية والايطالية والصينية يعد أكبر تجمع لشركات استثمارية وأجنبية زارت مصر من بداية الثورة حتى الآن ، وتعتمد استراتيجية الدولة المصرية لجذب هذه الاستثمارات على الفرص والحوافز التى تقدمها الدولة المصرية، حيث دائما ما يؤكد الرئيس السيسى على محورية السوق المصرية باعتبارها بوابة العبور للمنتجات الأجنبية الى أسواق المنطقتين العربية والافريقية.
وباستعراض نشاط تجمع الشركات الاجنبية خلال اسبوعين فقط تعدى اجمالى هذه الشركات حوالى 200 شركة فى قطاعات مختلفة، وبحثت الدولة معها مشروعات جديدة بمناطق صناعية جديدة خاصة فى منطقة قناة السويس.
 الرئيس عبد الفتاح السيسى استقبل أمس الاول وزيرة التنمية الاقتصادية الايطالية ومعها وفد كبير يضم 46 من ممثلى كبرى الشركات الايطالية من قطاعات عمل مختلفة.
وقال الرئيس خلال اللقاء ان ايطاليا تمثل الشريك التجارى الأول لمصر على مستوى الاتحاد الاوروبى والثالث على مستوى العالم، واستعرض جهود الدولة لتسهيل اجراءات الاستثمار، ومن بينها تأمين الطاقة اللازمة لبرنامج التنمية الطموح الذى تتبناه مصر، مما يساعد الدولة فى استقبال مزيد من الاستثمارات .
وقال الرئيس ان الدولة اطلقت عددًا من المشروعات القومية لاستقبال الاستثمارات المختلفة ، ومنها بناء ثلاث مدن جديدة وعدد من الموانئ والمناطق الصناعية، ومشروعات التنمية اللى بيتم تنفيذها بمنطقة قناة السويس، ودى كلها فرص ممكن تساهم فيها الشركات الايطالية .
لقاء الشركات الايطالية جاء بعد يوم واحد من مقابلة الرئيس السيسى لوزير الصناعة والتجارة الروسى الذى كان يزور القاهرة ويرافقه وفد من ممثلى 100 شركة روسية من مجالات عمل مختلفة جاءت للمشاركة فى منتدى الاعمال المصرى الروسى فى القاهرة.
اللقاء تناول فيه الرئيس مذكرة التفاهم التى تم توقيعها بين مصر وروسيا لاقامة منطقة صناعية روسية بشرق بورسعيد ضمن مشروع تنمية منطقة قناة السويس  ، بالاضافة لاقامة عدد من المشاريع المشتركة فى مجالات الطاقة والتصنيع، وأيضا الدور الذى تقوم به الشركات الروسية لتطوير وتحديث المصانع اللى تم إنشاؤها خلال حقبة الخمسينيات والستينيات من القرن الماضى ومنها مصانع الانتاج الحربي.
 وفى 20 يناير الماضى وخلال زيارة الرئيس الصينى شى جين بينج للقاهرة التى تم فيها توقيع 21 اتفاقية للتعاون المشترك فى مجالات البنية التحتية والطاقة الانتاجية والطاقة المتجددة ، وكان أهمها الاعلان عن مخطط المنطقة الصناعية الصينية بمحور قناة السويس.
وقال الرئيس الصينى وقتها انه تم إنجاز المرحلة الاولى بالمنطقة الصناعية والتى ضمت 32 شركة باستثمارات 426 مليون دولار، والمفروض المنطقة هتضم بعد الانتهاء منها 100 شركة صينية باستثمارات 2.5 مليار دولار.
كما قال ان هناك 16 مشروعاً تم الاتفاق عليها تنفذها الشركات الصينية فى مجالات الكهرباء والمواصلات والبنية التحتية، بجانب التعاون السياحى والثقافى بين البلدين.
ومن المتوقع أن يقوم الرئيس السيسى بزيارة نهاية شهر فبراير الجارى ، هى الاولى له ، لدولتى اليابان وكوريا الجنوبية لبحث التعاون بين البلدين والاستفادة من الاستثمارات اليابانية والكورية فى مصر.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
حل مشكلات الصرف الصحى المتراكمة فى المطرية
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
الحكومة تستهدف رفع معدل النمو لـ%8 خلال 3 سنوات
الفارس يترجل

Facebook twitter rss