صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 اكتوبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

الحكومة تبحث عن ظهير سياسي تحت قبة البرلمان والهيئات البرلمانية تحذر من «الخطط الوهمية»  

5 فبراير 2016



كتبت ـ فريدة محمد

بدأت الحكومة برئاسة المهندس شريف إسماعيل تحركاتها بحثا عن  قوى سياسية داعمة لها تحت قبة البرلمان، حتى لا تواجه أزمات أثناء عرض برنامجها خلال الشهر الجارى، ويأتى ذلك بالتزامن مع الحوار الدائر بين المحافظين بتوجيه من الحكومة ومطالبات النواب بضرورة تقديم برنامج عملى قابل للتطبيق.
وتسعى الحكومة للبحث عن داعم أو ظهير سياسى  حتى لا تواجه المشكلة التى تعرضت لها أثناء مناقشة عدد من التشريعات مثل «الخدمة المدنية أو تشريع الثروة المعدنية والذى انتهى لرفض التشريع الأول».
ومن المقرر أن  يحسم البرنامج الحكومى بقاءها من عدمه حيث أكد نواب ضرورة وضع جدول زمنى للحكومة لتطبيق برنامجها على أرض الواقع، وكذلك تقديم اقتراحات قابلة للتنفيذ على أرض الواقع وليس اقتراحات وهمية  وفقما أكدوا، وأكد النواب أنفسهم أنهم سيحاسبون الحكومة على برنامجها وفقا للخطط الزمنية.
 وأكدت أغلب التحالفات أنها تدعم بقاء الحكومة بشرط تنفيذ برنامجها وتحقيق مطالب الجماهير وحل مشاكل الاقتصاد والعدالة الاجتماعية وفق خطط، مؤكدين أنهم سيطيحون بها حال عدم تطبيق ما وعدت به البرلمان.
وبدأت لقاءات  المهندس شريف إسماعيل بنواب محافظات السويس ودمياط وبورسعيد والإسماعيلية،  فى إطار سلسلة من الاجتماعات يجريها رئيس الوزراء مع نواب جميع المحافظات، للتعرف على مطالب دوائرهم واحتياجاتها والمشكلات التى تواجه المواطنين بتلك المحافظات.
ووفقا للنواب أكد  رئيس الوزراء أن الحكومة ملتزمة بتعديل  قانون الخدمة المدنية، على أن يتم عرضه مرة أخرى ويأتى ذلك فى الوقت الذى انتهت فيه الحكومة   من بيانها تمهيداً لعرضه أمام مجلس النواب فى الموعد الذى سيتم تحديده بالاتفاق مع البرلمان وقال وكيل البرلمان السيد الشريف إن موعد إلقاء الحكومة بيانها سيكون بعد خطاب الرئيس وأنه لم يتحدد بعد».
  وأكد رئيس الوزراء اهتمام الحكومة بمحدودى الدخل والصعيد وسيناء بالإضافة لعدد من برامج التنمية وتحسين المؤشرات الاقتصادية وخلق معدلات نمو تلبى طموح المواطن وتحسين أوضاعه المعيشية، وتقليل نسبة البطالة، وتحقيق العدالة الاجتماعية، والحفاظ على الأمن القومى المصرى.
ووفقا لتصريحات النواب عرضت الحكومة بعض ملامح برنامجها على النواب والمقرر أن تعرضه بشكل تفصيلى أمام البرلمان، كما عرض الأعضاء مشاكل محافظاتهم، وقال النائب عن محافظة السويس طارق متولى: تم  عرض مشاكل السويس خاصة  البنية التحتية، والخدمة الصحية وهناك نقص فى الأطباء وغيرها موضحا أن رئيس الوزراء وعد بأنه سيتم حل عدد من المشاكل.
وعرض النواب مشاكل محافظاتهم ومنها بورسعيد وفقما أكد النائب أحمد فرغل، وحول مطالبات النواب بضرورة تحقيق العدالة الاجتماعية قال رئيس الوزراء أنه لن يقبل المساس بمحدودى الدخل.
استقبل رئيس مجلس النواب المصرى الدكتور على عبد العال  اليوم إدوارد سولو سفير دولة ألبانيا،   كما استقبل خليفة الحارثى سفير سلطنة عمان، ومحمد سعد العلمى سفير دولة المغرب، حيث قدموا التهنئة للدكتور على عبدالعال لانتخابه رئيساً للمجلس، وتم خلال اللقاءات بحث سبل دعم العلاقات البرلمانية بين مصر والدول.  وفى سياق متصل كشف حزب الإصلاح والتنمية عن عزمه التقدم لمجلس النواب بمشروع قانون لتأمين جميع المنشآت العلاجية التى تؤدى خدمات طبية للمواطنين وذلك بتخصيص الاعتماد اللازمة لذلك وتوظيف العناصر القادرة على تأمين المستشفيات وحماية الأطباء وأعضاء التمريض أثناء عملهم وتشديد العقوبات على التعرض بأى أذى للأطباء أثناء تأدية عملهم.
وقال الحزب لابد أن نهيئ جميع الظروف والإمكانيات لأطبائنا وتمكينهم من أداء عملهم دون التعرض لمخاطر أمنية تتكرر بشكل مؤسف ضدهم وتشكل ضغطا وإرهابا عليهم يصعب عليهم تأدية مهمتهم المقدسة فى علاج المواطنين.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

للمرة الـ24.. الفراعنة فى أمم إفريقيا
التر بية والتعليم: ‏«إحلال وتجديد» لقيادات «التعليم»
«البوارج» و«الطرادات».. وسائل قهر بها المسلمون أعداءهم
القارة السمراء منجم العالم
5 آلاف شاب وفتاة فى منتدى شباب العالم 2018
«عامر» لمجموعة الـ24: أين ثروات إفريقيا؟
القاهرة ترسم خريطة استقرار العالم من موسكو

Facebook twitter rss