صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

«قنا» تقتل مواطنيها بأحواض صرف صحى «الجبلاو»

5 فبراير 2016



قنا - حسن الكومى


حالة من الغليان والاحتقان تشهدها قرية «الجبلاو» بمحافظة قنا بسبب الكارثة البيئية التى باتت تهدد القرية بعد قيام جهاز مدينة قنا بإنشاء أحواض جديدة لتخزين مياه الصرف الصحى لخدمة مدينة قنا الجديدة، الأمر الذى يمثل خطورة بالغة على حياة المواطنين والزراعات بالقرية التى تعانى منذ سنوات من انهيارات أحواض الصرف القديمة وغرق الزراعات فى مياه الصرف الصحى، علاوة على إصابة العديد بالأمراض المعدية بسبب تلوث المياه والخضروات بالقرية.. ويقول حسين محمد، أحد ابناء القرية، إن القرية تحولت إلى بؤرة للتلوث بسبب الانهيارات المتكررة لأحواض الصرف التى أنشأتها المحافظة فى عام 2007، منوها إلى أن القرية تعرضت للغرق بمياه الصرف الصحى فى عام 2012، ما تسبب فى تلف أكثر من 60 فدانًا كانت مزروعة بنباتات مختلفة.
ويتابع: لم يكن هذا فحسب بل فإن القرية تشتكى تلوث مياه الشرب وانتشار الأمراض التى أصبحت تحيط بهم من كل ناحية، بالإضافة إلى أسراب الناموس المنتشرة، والروائح الكريهة المنبعثة من تلك الأحواض التى تخنق المواطنين.
ويشير أحد المتضررين إلى أن القرية التى يخزن بها صرف مدينة قنا الجديدة والقديمة تعانى منذ سنوات عدم وجود صرف صحى وتعتمد على بيارات الصرف التى تحتاج للكسح كل شهر ما يرهق الأهالى ويعرضهم للإفلاس، فى وقت يشتكى فيه الجميع ضعف إمكاناتهم المادية وغلاء الأسعار،  ناهيك أن تسلل المياه إلى المنازل يتسبب فى تصدعها، إلى جانب اختلاط مياه الشرب بالمجارى ما ينذر بتفشى «الفشل الكلوى».
ويقول محمود عبد السلام الضبع، عضو مجلس النواب، أحد أبناء القرية، إن الظهير الصحراوى يشهد كارثة بكل المقاييس خاصة بقرية «الجبلاو»، حيث قام جهاز مدينة قنا الجديدة بحفر أحواض تخزين مياه الصرف الصحى «أحواض معالجة بنظام برك الأكسدة» ليكون الصرف الصحى الخاص بالمدينة السكنية بقنا الجديدة يتم تصريفه فى قرية الجبلاو ليتسبب فى مصائب مستقبلية للبيئة والصحة وتدمير المحاصيل الزراعية.
وتساءل عضو النواب: هل يعقل أن تكون المدينة السكنية فى الكيلو 8 طريق «قنا ـ سفاجا»، وأحواض الصرف الصحى فى ظهير الجبلاو على بعد 20 كيلو مترًا؟ مضيفا: واستكمالا لمسلسل إهدار المال العام وصرف ملايين الجنيهات بصورة غير صحيحة وقرارات غير مدروسة، قائلا: «ألا يكفيهم مشكلات صرف صحى مدينة قنا القديمة التى تعانى منها القرية منذ سنوات طويلة دون أدنى مراعاة لصحة الفقراء».
ويلفت الضبع إلى أنه تقدم ببلاغ إلى المحامى العام لنيابات قنا، ضد رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بمحافظة قنا؛ بسبب حفر أحواض الصرف الصحى الخاصة بقنا بالظهير الصحراوى القريب من المناطق السكنية، منوها إلى أن شباب قرية الجبلاو تقدموا ببلاغ مماثل أيضا، ضد رئيس الهيئة بسبب ما قام به وما سيسببه من كوارث بيئية وزراعية وصحية بسبب تخزين مياه الصرف الصحى بالظهير الصحراوى لتلك القرية وغيرها من المناطق، ما يهدد باختلاط مياه الصرف مع مياه الآبار الارتوازية التى تعتمد عليها القرية فى الزراعة.
من جانبه تفقد اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ قنا، توسعات محطة صرف صحى الجبلاو، مؤكدًا أنها أوشكت على الانتهاء، حيث تم إنجاز نحو 32 حوضًا من أحواض تجفيف الحمأة من إجمالى 96 حوضًا.
وشدد محافظ قنا على ضرورة اتباع أقصى معدلات السلامة والأمان فى إنشاء الأحواض حتى  لا تتعرض للانهيار أو التسريب، مؤكدًا أن حياة المواطن القيناوى أولى أوليات الأجهزة التنفيذية بمحافظة قنا.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
كاريكاتير أحمد دياب
الاتـجـاه شـرقــاً
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر
الأموال العامة تحبط حيلة سرقة بضائع شركات القطاع الخاص
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)

Facebook twitter rss