صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

مفاجأة.. تعثر مفاوضات محطة الضبعة النووية

1 فبراير 2016



كتب ـ سامى عبد الرحمن

 فى مفاجأة من العيار الثقيل.. تعثرت المفاوضات بين الجانبين المصرى والروسى فى تنفيذ محطة الضبعة النووية.. ووصلت مفاوضات إنشاء البرنامج النووى المصرى  الى طريق اللجوء إلى استشارى كمحكم دولى للوقوف إلى أى مدى يتم التعامل قانونا مع المشروع النووى.. هل بالقانون الروسى أو القانون المصرى؟
وقالت مصادر مسئولة بهيئة المحطات النووية ان روسيا استعانت باستشارى أمريكى للفصل فى هذا النزاع على ان يتم الانتهاء من ذلك خلال الأسابيع المقبلة.. فى الوقت التى يتمسك الجانب الروسى بتطبيق قانونه على محطة الضبعة النووية المصرية.
وتتكتم وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة على هذا المطلب حتى لا تصل المفاوضات بين الجانب المصرى والروسى الى طريق مسدود خاصة بعد المزايا التى يتضمنها العرض الروسى سواء فى تحمل تمويل وتشغيل البرنامج النووى المصرى أو فى فترات السماح فى السداد التى اعلن عنها الجانب الروسى من قبل.. ويصل من وقت لآخر وفود روسية لاستكمال الدراسات الفنية مع المهندسين المصريين وهناك مجموعات من الجانب الروسى تقيم اقامة كاملة فى موقع المشروع بالضبعة بمحافظة مرسى مطروح .بل كل تصريحات الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء الأخيرة تؤكد توقيع الاتفاق النهائى خلال النصف الثانى من يناير.
كان شاكر  التقى بوفد رفيع المستوى من شركة روزتوم الروسية المتخصصة فى الطاقة النووية.
وقال شاكر إن رئيس الشركة الروسية سيرجى كير بينكو زار القاهرة خلال العام الماضى 3 مرات لرغبة موسكو فى تنفيذ أول مفاعل نووى سلمى فى مصر دون أى شروط سياسية او تمويلية  واوضح شاكر  ان العرض الروسى المقدم لمصر يتضمن تنفيذ المحطة النووية بإنشاء محطتين نوويتين فى الضبعة فى المرحلة الأولى من بين 8 محطات يستوعبها المشروع وتقدم الشركة الروسية إقامة محطتين بقدرة 1400 ميجا وات لكل محطة بتكلفة تتراوح ما بين 4 و5 مليارات دولار وتعد الشركة الروسية الوحيدة التى تقوم بتصنيع مكونات المحطة النووية بنسبة 100% ولا تعتمد على استيراد مكونات من دول أخرى.
وأشار شاكر  إلى أن مصر تقوم بسداد قيمة المحطة بعد الانتهاء من إنشائها وتشغيلها وأن روسيا اقترحت على القاهرة تقديم قرض لسرعة البدء فى المشروع  هذا إلى جانب إنشاء مصانع روسية فى مصر لتصنيع مكونات المحطة محليا وعقد دورات تدريبية للكوادر المصرية على استخدام التكنولوجيا النووية.
وأضاف إن البرنامج النووى ليس كهرباء فقط ولكن تدخل فيها مجالات الزراعة والصحة وأن أفضل العروض التى تلقتها مصر بتنفيذ المشروع النووى نحو 3 دول هي روسيا وكوريا والصين لكن أكثرها جدية كانت روسيا.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
16 ألف رياضى يتنافسون ببطولة الشركات ببورسعيد
الأهلى حيران فى خلطـة «هـورويا»
مستــر مشـاكـل

Facebook twitter rss