صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

اجتماعات طارئة بـ«دعم مصر» لحل الأزمات الداخلية

31 يناير 2016



كتبت ـ فريدة محمد

تصوير: مايسة عزت

يعقد ائتلاف دعم مصر عددا من الاجتماعات التنظيمية لبحث الأزمات الداخلية بالتحالف، وذلك بمشاركة عدد كبير من أعضاء البرلمان، وقال اللواء سعد الجمال القيادى بتحالف دعم مصر إن التحالف سيجرى انتخابات على جميع المواقع التنظيمية داخله، موضحًا أن المواقع التى تم تشكيلها خلال المرحلة الأخيرة لا تعبر عن مناصب دائمة، مضيفًا: هذه المناصب استهدفت «لم الشمل» على أن يعقبها تطبيق اللائحة فيما يتعلق بجميع المواقع القيادية بما فى ذلك المكتب السياسى.
وحول موعد الانتخابات الداخلية قال الجمال: «سيتم التوافق عليها فى وقت لاحق والانشغال بالعمل البرلمانى هو الذى أرجأ إجراء الانتخابات الداخلية»، وأضاف «ما حدث إجراءات تنظيمية بحتة تستهدف لم الشمل وفتح قنوات اتصال بين النواب والائتلاف لتفعيل الترابط» وقال الجمال: «الانتخابات ستجرى فى التوقيت المناسب وسيتم اختيارات القطاعات ومنسق الاتصال».
وقال الجمال إن التحالف لا يعانى من أزمات، مضيفًا: كل ما يقال فى هذا السياق مجرد كلام فى الإعلام، وما حدث فى قانون الخدمة المدنية استفدنا منه، مؤكدًا أننا لا نبصم كما قالوا وندعم حرية الرأى والتعبير، وهناك من أيد القانون وهناك من رفضه.
وكشفت مصادر عن أزمة داخل تحالف دعم مصر بسبب التشكيلات الداخلية الجديدة، وقالت المصادر التى رفضت ذكر اسمها أن قيادات بالتحالف طالبوا بالتراجع عن الهيكل التنظيمى المؤقت الذى أعلنه التحالف.
وأضافت المصادر أن عددا من النواب طالبوا بتطبيق اللائحة الداخلية، وعدم ترك الأمر بدون ضوابط حتى لا يخضع للأهواء الشخصية منتقدين ما أسموه حركة التعيينات التى قد تهدد التحالف من داخله، موضحين أن الأمور قد تنتهى لاستقالات داخلية.
ويأتى ذلك بعد أن شهد تحالف دعم مصر عددا من الأزمات الداخلية بسبب التغييرات التى حدثت فى الهياكل التنظيمية دون استطلاع رأى أعضاء التحالف حيث اتهم البعض التحالف بعدم تطبيق الديمقراطية الداخلية، وقالت المصادر إن عددا من النواب هدد بالاستقالة منه.
ويحاول عدد من نواب التحالف حل أزماته الداخلية والصراعات من خلال بعض المبادرات الرامية للم الشمل وعودة العناصر المستبعدة، وقالت مصادر إن التغييرات التنظيمية المؤقتة استهدفت إنهاء الارتباك وأثرت عليه سلبيا، ويأتى ذلك بعد الأزمات التى تعرض لها وانتهت لخسارته منصب الوكيل الثانى للمجلس علاء عبدالمنعم، بعد أن دعم نواب بالتحالف النائب سليمان وهدان.
وتأتى تحركات التحالف بالتزامن مع فشله فى تنفيذ أجندته أثناء التصويت على قانون الخدمة المدنية حيث وافق التحالف على القانون مع تعديله الأمر الذى تعارض مع النتيجة التى رفضت القانون بشكل كلى.
وكان التشكيل قد ضم كلاً من  طاهر أبوزيد وزير الرياضة الأسبق، أمينًا عامًا للائتلاف، والنواب أسامة هيكل ومحمد السويدى وأحمد سعيد وسعد الجمال، نواب لرئيس الائتلاف اللواء سامح سيف اليزل، بالإضافة إلى علاء عبدالمنعم بمهمة الاتصال السياسى مع الكيانات أو الأحزاب السياسية الأخرى قد تسبب فى انتقادات بسبب عدم وجود ممثلين للأحزاب المشاركة فى التحالف.
وفى سياق متصل كشف النائب مجدى مرشد عضو لجنة تعديل اللائحة الداخلية للمجلس عن أن اللجنة ستنظم عملية سحب الثقة من رئيس البرلمان والوكيلين فى مقابل سماحها باستمرارهم لمدة 5 سنوات وعدم إعادة الانتخابات كل سنة، وأضاف مرشد «الاقتراح يتضمن تقديم طلب من  ثلث الأعضاء لسحب الثقة من الرئيس والوكيلين».
وقال مرشد إن الأسباب التى قد تدعو لسحب الثقة تتمثل فى حدوث خطأ ما قد يدعو لهذا الأمر، موضحًا أن اللائحة ستنظم حالة غياب الرئيس أو حالة ما بعد سحب الثقة على أن تعرض على الجلسة العامة.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

شباب يتحدى البطالة بالمشروعات الصغيرة.. سيد هاشم.. وصل للعالمية بالنباتات العطرية
اكتشاف هيكل عظمى لامرأة حامل فى كوم أمبو
كاريكاتير أحمد دياب
بسمة وهبة تواصل علاجها فى الولايات المتحدة الأمريكية
استراتيجية مصر 2030 تعتمد على البُعد الاقتصادى والبيئى والاجتماعى
المنتخب الوطنى جاهز غدا لاصطياد نسور قرطاج
مهرجان الإسكندرية السينمائى يكرم محررة «روزاليوسف»

Facebook twitter rss