صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

وزير الدفاع يشهد الاحتفال بإنهاء فترة التدريب لطلبة الكليات العسكرية

22 يناير 2016



كتب - عمر علم الدين


شهد الفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة حفل انتهاء فترة الإعداد العسكرى لطلبة الكليات والمعاهد العسكرية ، الدفعة 112 حربية دفعة المشير محمد حسين طنطاوى، بحضور الفريق محمود حجازى رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وعدد من كبار القادة والضباط وقدامى قادة الجيش المصرى ، وأسر الطلبة ، وعدد من الملحقين العسكريين للدول الشقيقة.
وقد بدأ الحفل بتنفيذ إجراءات يوم فى حياة طالب بالكلية الحربية، يشمل نوبة صحيان وطابور النظافة الشخصية، وطابور التفتيش على الزى، ثم العرض الرياضى ، الذى كشف عن المهارات البدنية والقدرات التى يتمتع بها الطلبة، ومستوى لياقتهم البدنية العالية، بالإضافة إلى التدريبات التى اعتادوا عليها خلال فترة الإعداد العسكرى.
وقد قدم الطلبة عرضا مميزا لرياضة الكاراتيه، وشكلوا بأجسادهم كلمة «مصر» ورقم دفعتهم «الدفعة 112 حربية»، وسط هتافات وتصفيق من أهالى الطلبة، ثم عرض الطلبة مهارات إشارات الميدان، واستكملوا كذلك إجراءات يوم فى حياة طالب من خلال طابور الطعام وطابور العيادة.
وشارك طلبة الدفعة 112 حربية فى أعمال تخطى الحواجز والموانع المشتعلة ، بالإضافة إلى عرض يختبر مهارات الرماية من أوضاع الثبات والحركة، والمهارات الفردية فى فك وتركيب الأسلحة، أثناء ارتداء الأقنعة الواقية.
وقد صدق مدير الكلية الحربية على نتيجة طلبة القسم الأساسى، وقد بلغت نسبة النجاح لمن تنطبق عليهم الشروط 100% وقد صدق على منح أوائل الدفعة نوط التفوق العلمى والرياضى، وأداء التحية العسكرية لضباط القوات المسلحة والشرطة المدنية داخل وخارج الكلية.
من جانبه قال الفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، إن الشعب المصرى قّدم أغلى ما يملك من  الابن والحفيد ، من أجل إلحاقهم بالكلية الحربية والكليات العسكرية مصنع الرجال وبيت الوطنية ، موجهًا التحية والتقدير للاسر المصرية التى حضرت احتفالية إنهاء فترة التدريب الأساسى لطلبة الكليات العسكرية، وكذلك الطلبة الوافدين من الدول العربية الشقيقة، موضحًا  أن مصر على مدار تاريخها كانت سندًا لأمتها العربية بتوجهها القومى الدائم وعلاقاتها  الطيبة مع الدول العربية الشقيقة، ومصر وقواتها المسلحة ستظل على استعداد دائم ترحب بانضمام دارسين عرب إيمانًا بأن الأمن القومى العربى كل لا يتجزأ.
وأشار وزير الدفاع إلى أن مصر تحميها قوات مسلحة وطنية قادرة على تنفيذ المهام بكفاءة واقتدار، ورجالها جزء أصيل من شعب مصر، قادرون على التعامل مع كل صور المحن والأزمات، وكانوا خير مثال على مواجهة الشدائد خلال الفترة الماضية والتفوا مع الشعب حول كلمة مصر.
وأعرب وزير الدفاع عن تمنياته  للطلبة الجدد بالتوفيق الدائم، داعيًا أن يحمى الله مصر وشعبها ويؤيد جيشها بقوته ونصره.
ورحب وزير الدفاع بالطلبة القادمين من الدول العربية الشقيقة والملحقين العسكريين للدول العربية قائلًا: « أهلًا بكم فى مصر، وإن شاء الله ولادكم فى نهاية فترة المستجدين هيكونوا حاجة عظيمة جدًا».
وقد أطلقت القوات المسلحة اسم المشير محمد حسين طنطاوى وزير الدفاع والإنتاج الحربى الأسبق، على الدفعة 112 حربية تقديرًا لدوره فى خدمة مصر والقوات المسلحة على مدار تاريخه العسكرى الطويل والمشرف، منذ التحاقه بالكلية الحربية، وحتى خروجه من الخدمة فى أغسطس 2012 ، وقد كان مثالًا للقيادة والتضحية.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

روزاليوسف داخل شركة حلوان لمحركات الديزل: الإنتاج الحربى يبنى الأمن.. ويلبى احتياجات الوطن
«العربى للنفط والمناجم» تعقد اجتماعها العام فى القاهرة
كاريكاتير أحمد دياب
التقمص كممارسة فنية لتخليص الذات
الصحة 534 فريقًا طبيًا لمبادرة الـ100 مليون صحة ببنى سويف
أردوغان يشرب نخب سقوط الدولة العثمانية فى باريس
اقتصاد مصر قادم

Facebook twitter rss