صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

العلاقات المصرية - الصينية.. توازن استراتيجى لمواجهة التحديات

19 يناير 2016



تدشن زيارة رئيس الصين شى جين بينج غدا  الأربعاء للقاهرة مرحلة جديدة من علاقات الصين مع مصر التى تتطلع إلى آفاق أوسع للتعاون فى مجالات عديدة فى إطار سياسة خارجية تعمل على إحداث توازن استراتيجى فى علاقات مصر مع جميع دول العالم فى ظل التحديات الصعبة على الساحة الإقليمية والدولية فى المرحلة الراهنة.
ويولى الرئيس عبدالفتاح السيسى اهتماما خاصا بالزيارة التاريخية لرئيس شن جين بينج، خاصة إنها تعد الزيارة الأولى لرئيس صينى منذ 12 عاما،وتتزامن الزيارة مع احتفال البلدين بمرور 60 عاما على العلاقات الدبلوماسية بينهما هذا العام، إذ تم الإعلان عن إقامة العام الثقافى فى كل من القاهرة وبكين.
واستعدت القاهرة لاستقبال ضيفها الصينى بعقد عدة اجتماعات على مدار الأسبوعين الماضين ترأسها السيسى ورئيس الوزراء وضمت الوزراء المعنيين بملفات التعاون لتحقيق أقصى استفادة من التجربة الاقتصادية الرائدة للصين من أجل الإسراع بخطى التنمية الاقتصادية فى البلاد.
من جانبهم يرى محللون أن الصين تعتبر مصر دولة مهمة ورائدة فى الشرق الأوسط، وأنها مفتاح استقرار المنطقة فى ظل التحديات الجسمية التى تشهدها الأوضاع فى سوريا والعراق واليمن وليبيا، ومن ثم تعمل بكين على دعم مصر سياسيا واقتصاديا فى إطار المصالح المشتركة والمنفعة المتبادلة.
وتتوافق الرؤى السياسية لكل من مصر والصين بشأن العديد من قضايا الشرق الأوسط والتأكيد على العمل من أجل نزع السلاح وبخاصة أسلحة الدمار وإدانة الإرهاب بشتى أشكاله والتعاون فى مجال مكافحة الأعمال الإرهابية الدولية فضلا عن أهمية تحقيق السلام الشامل العادل والدائم فى منطقة الشرق الأوسط بما يتفق مع المصلحة الأساسية لشعوبها ويخدم أيضًا السلام والتنمية فى العالم.
ويولى التنين الصينى اهتمامًا كبيرًا بتنفيذ مبادرتى حزام طريق الحرير الاقتصادى وطريق الحرير البحرى للقرن الـ21 التى أعلن عنها الرئيس الصينى عام 2013 بهدف التقريب بين دول آسيا وأوروبا وأفريقيا عبر شبكات الطرق البرية والبحرية من أجل دفع بناء البنية التحتية والتعاون المالى والتبادل الثقافى فى هذه المناطق.. وترى بكين أن هناك ارتباطا بين قناة السويس، التى تعد ممرا تجاريا مهما يربط بين آسيا وأفريقيا وأوروبا، وبين مبادرة استراتيجية طريق الحرير الذى تولى الصين اهتماما بتنفيذها من أجل تطوير ممر تجارى واقتصادى.
كما ترى الأوساط السياسية الصينية: أن هناك توافقا بين مبادرة «حلم الصين» التى أطلقها الرئيس الصينى والتى تستهدف ازدهار البلد و النهوض بالأمة وإسعاد الشعب الصينى وبين مبادرة «الحلم المصرى» التى أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسى العام الماضى والتى يسعى من خلالها إلى النهوض بالأمة المصرية وهذا يؤكد على المشاركة فى نفس الآراء والمفاهيم.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
وداعًا يا جميل!
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
الحلم يتحقق
ادعموا صـــــلاح
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»

Facebook twitter rss