صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

الصاوى لـ«الإبراشى»: لست ممثل الشذوذ.. والسلفيون «سريحة» الفتاوى

18 يناير 2016



كتب - محمد خضير


نفى الفنان خالد الصاوي، صحة ما تردد حول سعيه إلى الحصول على منصب فى الدولة، مشيرًا إلى أن البعض وصفه بممثل الشواذ بعد دوره فى فيلم عمارة يعقوبيان، مؤكدًا أنهم حمقى سياسيًا.
وقال خلال حواره مع الإعلامى وائل الإبراشي، ببرنامج العاشرة مساء على قناة دريم امس الاول، إن مصر تتعرض لحرب متعددة أخطرها الشائعات، بينما هناك فريق يسعى للفوضى.
وأضاف: فى الآونة الأخيرة ظهرت عادة سلفية سيئة بعد أن هاجم مشايخ السلفيين فنانا فور وفاته، واصفا السلفيين بـ«سريحة» الفتاوى.
وقال الصاوي، اننى تربيت فى أسرة وطنية، حيث حارب جدى الأكبر الاستعمار، وآرائى أعبر عنها بحرية شديدة.
وقال الصاوى: إن السلفيين اعتادوا الهجوم على الفنانين بعد وفاتهم على مواقع التواصل الاجتماعى والقنوات الفضائية، مؤكدًا أنها عادة «سلفية غريبة».
وأضاف أنه لن يقبل من المشايخ أو غيرهم معاملته كمواطن درجة تانية فمرجعيتنا واحدة، مؤكدًا أن مرجعيتنا الوحيدة هى الأزهر والكنيسة.
وأشار الصاوى إلى أنه كان يجب على الأزهر الشريف محاسبة شيخ السلفية الذى أفتى بعدم «الترحم» على الفنانين.
قال الصاوى: إن فتاوى السلفيين لن ترهب الفنانين، خاصة أنهم عاشوا الثورات على مدى تاريخ طويل، مبديا رفضه المساس بمؤسسة الأزهر الشريف والكنيسة والجيش والنيل.
وفى سياق آخر قال شهاب وجيه المتحدث الرسمى لحزب المصريين الأحرار، إن الحزب مع قانون الخدمة المدنية لأنه يجب أن يكون هناك قانون ينظم سياسة 7 ملايين موظف فى الدولة.
وأضاف المتحدث الرسمى لحزب المصريين الأحرار، خلال مداخلة هاتفية  بالبرنامج  أن حزب المصريين الأحرار أميل إلى قبول كل القوانين خلال فترة الــ15 يومًا المحددة.
واشار وجيه الى أن قانون الخدمة المدنية لابد أن يصدر خلال الـ15 التى حددها الدستور من قبل مجلس الشعب.
ولفت وجيه أن الحزب يرى أن القانون لا بد أن يكون معممًا على كل من له وظيفة مدنية ولا يجب أن يكون القانون على قطاعات معينة فى الدولة ويجب تحقيق العدل فى القانون لأن العدل يمس الجميع.
واوضح وجية أن اللائحة القانونية للقانون لا يجب أن تنفرد بها السلطة التنفيذية ويجب تمثيل المجتمع المدني.
كما عرض وائل الإبراشي، تقريرًا مصورًا، عن حالات التحرش الجنسى فى ألمانيا التى وقعت ليلة الاحتفالات بالعام الجديد.
ورصد التقرير ضبط الشرطة الألمانية شخصين من اللاجئين عُثر بحوزتهما على تسجيلات مصورة لاعتداءات جنسية.
وأوضح التقرير أن احتفالات رأس السنة باتت تُعرف فى الإعلام الألمانى بـ«فضيحة رأس السنة»، مشيرًا إلى أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تواجه تحديًا كبيرًا بسبب أحداث التحرش الجنسى التى وقعت فى كولونيا، وتشير أصابع الاتهام إلى بعض طالبى اللجوء.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

إزالة 55 تعدٍ على أراضى الجيزة وتسكين مضارى عقار القاهرة
الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
15 رسالة من الرئيس للعالم
متى تورق شجيراتى
هؤلاء خذلوا «المو»
الرئيس الأمريكى: مقابلة الرئيس المصرى عظيمة.. والسيسى يرد: شرف لى لقاء ترامب

Facebook twitter rss