صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

صحة وعافية

تبييض الأسنان

28 سبتمبر 2012

كتب : د. محمد حسن




 


أصبح تبييض الأسنان فى عصرنا الحاضر من أهم اكسسوارات الجمال وطرق التجميل التى يبحث عنها الناس خاصة النساء، وكما يدل الاسم فإن تبييض الأسنان هو علاج يؤدى إلى منح الأسنان بياضا يفترض أن يكون طبيعيًا وتتفاوت النتائج من شخص لآخر، وتعتمد درجة نجاح التبييض على طبيعة الأسنان وعلى نوع ودرجة اصفرار الأسنان، ونوع وتركيز المحلول المستخدم فى التبييض، والوقت المستخدم، واتباع المريض التعليمات.

 

المادة الأساسية فى معظم مواد التبييض هى مادة الأكسجين أو ما يسمى بـ«بيروكسيدالهيدروجين» وآلية عملها تكمن فى دخولها إلى طبقتى المينا وأحيانًا عاج الأسنان ومن ثم تتحول إلى ذرات غير مستقرة تقوم بتحطيم ذرات المواد المسببة لتلون الأسنان، مما يساعد على تفتيح لون السن وهناك عدة طرق للتبييض سوف أذكر أهمها وأكثرها شيوعًا.

 

التبييض عن طريق معاجين الأسنان وهى متوافرة فى الصيدليات وتحتوى على مواد خشنة، تصنفر طبقة المينا الخارجية وقد تعالجها كيمائيًا.

 

وغالبًا ما تعطى نتائج غير مرضية كونها لا تصل إلى العمق السنى ولا تبييض أكثر من درجة واحدة فقط كما ان كثرة استخدامها قد يسبب زيادة معدل تراكم الجير والكلس على الأسنان وذلك بسبب استخدام مثل تلك المعاجين.

 

 وهناك تبييض الأسنان المنزلى والذى يعتبر من أكثر الطرق شيوعًا وأمنًا، حيث يقوم الطبيب بتحضير قوالب أو أوعية حاملة توضع فيها المادة المبيضة وتلبس يوميًا خلال وقت النوم ويجب أن تكون هذه القوالب مطابقة جداً للأسنان.

 

 والآن هناك طريقة حديثة بسيطة، حيث يمكن شراء جهاز تبييض كامل يشتمل على أوعية بلاستيكية لينة ذات مقاس واحد يناسب الجميع وتحتوى على محلول التبييض بداخلها.

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر
كاريكاتير أحمد دياب
الأموال العامة تحبط حيلة سرقة بضائع شركات القطاع الخاص
بشائر الخير فى البحر الأحمر

Facebook twitter rss