صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

صحة وعافية

احذر.. «اللاصقة السحرية».. لا تعالج الفشل الكلوى والكبدى!

28 سبتمبر 2012

تحقيق : هبة حسني




 


الاورام السرطانية، الذبحة الصدرية، الجلطات، امراض الكلى، الاكتئاب، الروماتيزم وغيرها،..... امراض كثيرا ما ازعجت المصابين بها وأودت بحياة بعضهم، هذا ما دفع العديد من شركات الدعاية والتسويق لاستغلال انتشار تلك الأمراض للعبث بأحلام المرضى فى الشفاء السريع من خلال اللاصقة السحرية والكبسولات العجيبة.

 

لاصقة التخسيس وهى آخر التقليعات الطبية التى انتشرت بين الناس لإذابة الدهون والسموم من خلال وضع اللاصقة على الجسم لمدة زمنية معينة ثم يتحول لونها من الابيض الى البنى او الاسود حسب كمية السموم الموجودة بالجسم.... ولكن هل تلك المنتجات قادرة بالفعل على الوقاية من الجراثيم والبكتريا ؟ ام هى وهم تجارى لجنى الربح السريع؟ هذا ما سنجيب عنه في هذا التحقيق.

 

الدكتور محمود عمرو - استشارى السموم بالمركز القومى للسموم – أكد وجود 4 إعلانات للاصقة السحرية، وكل واحد منهما يختلف عن الآخر فى الأمراض التى يزعمون أنها تعالجها ومن تلك اللاصقات ما يعلن أنها تعالج جميع الأمراض فيما عدا الجلطة، وأخرى يعلن أنها نفس فكرة الحجامة حيث تعمل على تعزيز وتوسيع الأوعية الدموية وسحب السموم من الدم.. وأضاف «عمرو» قائلا: «هذا ما يطلق عليه "طب المصاطب" حيث لا تجريب ولا توثيق وغالبا ما تكون المكونات وطريقة الاستخدام والغرض منها مكتوب بلغة أخرى غير العربية والانجليزية لينساق وراء المعلنين الآلاف فيجنون الأرباح السريعة»!

 

أما د. أسامة سليمان - عميد معهد الأورام سابقا - فأشار إلى ان تلك المنتجات التى يقال عنها إنها يابانية الصنع نوع من أنواع الدجل والنصب العلنى والاتجار بآلام المواطنين، اذ ان هناك مراحل عديدة يمر بها تصنيع الدواء حتى يستطيع الطبيب التعامل معه  ولعلاج الأورام السرطانية أصول  ومراحل، ولا يوجد حتى الآن علاج للسرطان الا بالتدخل الجراحى او العلاج الكيماوى اوكلاهما معا. كما انه لا وجود لأى علاج يشمل بفاعليته تلك الأمراض مجتمعة. 

 

وبالنسبة لأمراض الكبد، فيوضح د إبراهيم مروان – عميد معهد الكبد بالمنوفية- أن علاج أمراض الكبد يختلف باختلاف أنواعها، ولا يوجد علاج شامل لكل الفيروسات الكبدية، ففى حالة إصابة المريض بفيروس C يعالج بالانترفيرون، فى حين يعالج مريض فيروس B بالأقراص، أما إذا كان المريض ممتلئ الجسم ومصابًا بالسكر  وأمراض أخرى أدت لوجود دهون داخل خلايا الكبد فعلاجه يكون باتباع نظام خاص للطعام وحذر «مروان» من ذلك الوهم المتمثل فى الكبسولات العجيبة أواللاصقة السحرية التى يتم الترويج لها حتى لا تؤدى بالمرضى للفشل الكبدى أوالغيبوبة الكبدية بعد تركهم للعلاج الصحيح.

 

بينما أكد اللواء عاطف يعقوب- رئيس جهاز حماية المستهلك- أن القانون الحالى لحماية المستهلك يعجز عن الوقوف أمام تلك الحملات المضللة،إذ لا يشترط على الجهات المعلنة أن تتأكد من كون المنتج  مسجلاً بوزارة الصحة من عدمه لذلك فقد بدأ الجهاز فى عقد جلسات تشاوريه مع المستشارين القانونيين لـ15 وزارة معنية بشئون المستهلكين لجمع كل ما يدخل فى نطاق حماية المستهلك وتفعيل قانون موحد تتفق عليه كل الجهات عوضاً عن تجزئته بالوزارات المختلفة.

 

ومن جانبه كشف الدكتور صابر غنيم رئيس الإدارة المركزية للتراخيص والمؤسسات غير الحكومية عن ضبط الكثير من نماذج تلك المخالفات فى العيادات الخاصة وأشهر تلك المخالفات الطبيب الذى يعالج فيروس سى بكبسولات بها كمون فى عيادة شهيرة بالمعادى حيث قام هذا الطبيب ببيع تلك الكبسولات لمرضى فيروس سى وهى كبسولات غير مرخصة ولا تصلح للاستخدام الآدمى وذلك النوع يندرج تحت وهم العلاج واستغلال المرضى وغياب الضمير!

 

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
شمس مصر تشرق فى نيويورك
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
تكريم «روزاليوسف» فى احتفالية «3 سنوات هجرة»
55 قمة ثنائية و 9 جماعية عقدها «السيسى» على هامش أعمال الجمعية العامة
جروس «ترانزيت» فى قائمة ضحايا مرتضى بالزمالك

Facebook twitter rss