صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

مرشح سابق لـ«النواب» يستولى على أراضى المنافع العامة بـ«شرنوب»

14 يناير 2016



 البحيرة - جمالات الدمنهورى

 سادت حالة من الاستياء والاستنكار الشديد بين أهالى قرية شرنوب بمركز دمنهور بالبحيرة بسبب قيام «مرشح سابق لمجلس الشعب» وشقيقة بالاستيلاء على 3 أفدنة، 12 قيراط أراض زراعية بداخل الحيز العمرانى وهى أرض وقف خيرى زراعة  مقترحة بالمخطط الاستراتيجى لاقامة مدارس ومنافع عامة للقرية.  
حصلت «روزاليوسف» على مستندات تفيد بتعدى «م. أ. ى» مرشح سابق لمجلس النواب على أراض زراعية تابعة لهيئة الأوقاف المصرية، بقرية شرنوب بمركز دمنهور بمحافظة البحيرة، تصل مساحتها إلى ثلاثة أفدنة و12 قيراطاً داخل الحيز العمرانى لقرية شرنوب.
 وتتضمن المستندات قيام هيئة الابنية التعليمية بالبحيرة بمخاطبة الوحدة المحلية بشرنوب لرفع مساحة هذه القطعة واعتمادها لعمل طلب استبدال مع هيئة الأوقاف يوم 21يناير 2015، نظرا لوجود اعتداء هذه الارض لم تتمكن الوحدة من رفع هذه المساحة، حتى تبين قيام المذكور الذى كان  مرشحا لعضوية مجلس فى دورتى 2005 - 2010 وشقيقه «ى. أ» وآخرين من أقاربهم بالتعدى على الأرض المذكورة والبناء عليها بدون أى سند رسمى أو قانونى من الهيئة  أو الوحدة المحلية.
وقامت هيئة الأوقاف بتحرير محاضر إزالة برقم 7991 لسنة 2014 وكذلك إزالة فورية لى التعديات وكذلك الوحدة المحلية لقرية شرنوب بعمل قرارات إزالة برقم 555 لسنة 2014 وقرار إزالة رقم 85 لسنة 2014 وتم مخاطبة الشرطة والجهات لتحديد معياد لتفيذ هذه القرارات لرفع هذه الارض واستخراج التراخيص اللازمة ولكن دون جدوى حتى الآن.
وفى يوم 15 ديسمبر الماضي خاطبت الوحدة المحلية، مأمور مركز دمنهور وتم فرض الحراسة على المبانى المخالفة تمهيدا لإزالتها إلا أن المعتدى قام بالبناء تحت فرض الحراسة المفروضة من الشرطة وأمام أعينهم.
وعلى الفور خاطب أهالى القرية مفتش الداخلية بيوم 20 ديسمبر الماضى  لبحث المشكلة ولم يتم البت فى هذه الشكوى حتى الآن والبناء مازال مستمراً.
كما قامت هيئة الأوقاف يوم 20 ديسمبر الماضى بمخاطبة مأمور مركز دمنهور لتحديد ميعاد الازالة وتوفير القوة اللازمة ولم يتم تنفيذ قرارات الإزالة.
وقامت الوحدة المحلية بمخاطبة الشرطة على مدار الثلاث السنوات الماضية لإزالة التعديات على هذه الاراضى دون جدوى.
وقال أهالى قرية شرنوب «محمد. ب. ر» من اهالى قرية شرنوب أن المتعدى على الأرض قام بتقسيم باقى الارض وتجهيزها والبدء فى بيع الأرض دون محاسبة له من أى جهة مالكة حيث يعد هذا إهدارا للمال العام وضياع هبية الدولة مما يتسبب فى شروع بعض الافراد فى الاستيلاء على  أرض مملوكة لدولة وتقسيمها والبناء عليها وبيعها.
وطالب أهالى قرية شرنوب من اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية والدكتور محمد سلطان وزير الداخلية بسرعة التدخل لاسترداد اراضى الدولة فى ظل تقاعس المسئولين بمديرية أمن البحيرة على التدخل وحماية أراضى النفع العام.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

15 رسالة من الرئيس للعالم
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
الرئيس الأمريكى: مقابلة الرئيس المصرى عظيمة.. والسيسى يرد: شرف لى لقاء ترامب
الاستثمار القومى يوقع اتفاق تسوية 500 مليون جنيه مع التموين
الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
لمسة وفاء قيادات «الداخلية» يرافقون أبناء شهداء الوطن فى أول أيام الدراسة
الحكومة تعفى بذور دود القز من الجمارك لدعم صناعة الحرير

Facebook twitter rss