صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

أخبار ثقافية

13 يناير 2016



■ تبدأ لجنة القصة بالمجلس الأعلى للثقافة موسمها الثقافى هذا العام بمناقشة رواية عمار على حسن «جبل الطير»، وذلك فى السادسة من مساء اليوم الأربعاء، حيث يناقش الرواية كل من: الناقدة الدكتورة فايزة سعد أستاذة اللغة العربية بكلية الألسن بجامعة عين شمس، والشاعر والناقد شعبان يوسف، ويدير الندوة الكاتب والناقد ربيع مفتاح، ويحضرها عدد من الأدباء والمهتمين بالأدب.
الرواية التى صدرت عن مكتبة الدار العربية للكتاب، هى رحلة خفير آثار فى التاريخ حين يناديه هاتف كل ليلة فيذهب خلفه إلى زمن بعيد، يخالط ناسه ويشهد على طقوسهم فى الأفراح والأتراح، ويكشف الأساطير والصراعات والمكابدات التى يصنعونها فى حياة مترعة بالتفاصيل، فتتاح له بهذا فرصة للمجاهدة والاجتهاد، فيما بعد، حتى يصير صوفيا ورعا يقع فى حب فتاة كانت مشروع راهبة، ومعا يواجهان صلف الواقع، وهما يرتحلان فى الزمان والمكان.
تدور أحداث الرواية فى أماكن أثرية فرعونية ومسيحية وإسلامية بمحافظة المنيا خلال سبعينيات القرن العشرين، وهى حافلة بشخصيات غريبة، تصنع مع بطلها «سمحان» عالما مدهشا، يتصاعد دراميا بشكل محكم، وبلغة عذبة، يذكر أن «جبل الطير» هى الرواية الثامنة لكاتبها بعد «باب رزق» و«شجرة العابد» و«سقوط الصمت» و«السلفى» و«زهر الخريف» و«جدران المدى» و«حكاية شمردل»، فضلا عن أربع مجموعات قصصية هى: «حكايات الحب الأول» و«أحلام منسية» و«عرب العطيات» و«التى هى أحزن»، وله كتابان فى النقد الأدبي: «النص والسلطة والمجتمع» و«بهجة الحكايا» وقصة للأطفال بعنوان «الأبطال والجائزة»، إلى جانب عشرين كتابا فى التصوف والاجتماع السياسى.

■ صدر عن الهيئة المصرية العامة للكتاب كتاب «التحدي»؛ أحدث مؤلفات الدكتور إسماعيل سراج الدين؛ مدير مكتبة الإسكندرية، والذى يعرض فيه رؤية ثقافية لمجابهة التطرف والعنف.
يقع الكتاب فى 314 صفحة، ويضم ستة أجزاء؛ يتناول خلالها المؤلف الثقافة فى مصر والعالم العربي، نظرة إلى المستقبل من خلال الثورة المعرفية، علامات وأسباب التطرف والعنف، ديناميكية التغيير الثقافى، عناصر الاستراتيجية الثقافية، والبرامج الثقافية الخاصة. كما يضم الكتاب ملاحق للأعلام، الأعمال الفنية والثقافية والحضارية، المصطلحات العلمية، والمؤسسات والمعالم العلمية والثقافية والحضارية.   
ويقول سراج الدين فى مقدمة الكتاب إن ما يعانيه العالم العربى من توتر ألقى بظلاله العنيفة على دول كثيرة، وما يحدث فى العراق وسوريا والصومال وليبيا وأخيرًا اليمن، يؤكد ضرورة أن نسائل أنفسنا مساءلةً نقدية: لماذا أصبحت بلادنا- بلاد العرب والمسلمين- أرضًا خصبة للفكر المتطرف والعنف؟
ويؤكد سراج الدين أن هذا الكتاب يتناول كيفية تحدى التيارات المتطرفة بيننا، كيف نتحداها فكريا، وكيف نستطيع استعادة تراثنا الثقافى من براثن أولئك الذين يسعون لاستغلاله، ويحاولون تسخيره لأغراضهم السياسية الخاصة بهم.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
نبيل الطرابلسى مدرب نيجيريا فى حوار حصرى: صلاح «أحسن» من «مودريتش والدون»
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة

Facebook twitter rss