صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

مناقشة أحدث إصدارات سلوى بكر بالمركز الدولى للكتاب

13 يناير 2016



عقدت الهيئة المصرية العامة للكتاب بالمركز الدولى للكتاب مؤخرا حفل توقيع ومناقشة رواية كوكو سودان كباشى للكاتبة سلوى بكر الصادرة عن هيئة الكتاب، شارك فيها هويدا صالح ومحمد موسى، كما شارك الفنان النوبى كرم مراد بالغناء والعزف على العود وشدا بأغنيات خبيز أمى، نعناع الجنينة.
 وعن الرواية قالت هويدا صالح: الروائى يبحث دائما عن التفاصيل والناس فى الحرب والحدث التاريخى فى هذه الرواية لم يكن هو الرئيسى وبها خطان دراميان الأول اجتماعي والخط الدرامى الثانى هو الأوراق . والرواية فيها لغة جميلة وشغف خاصة تأثر البنت بالأب الذى تبحث عن صورته دائما ، وذهبت الكاتبة بشخصيتها إلى الطائرة وقابلت هذا المكسيكي ولم تكتب عن ذاتها على خلاف ما توقعت. وأضافت هويدا: أرادت الكاتبة من هذه الرواية أن تحاكم القهر الناتج عن الواقع، وظلت تبحث عن مبررات لمحاكمة التاريخ والواقع. واعتمدت الكاتبة على تقنية الحلم والتى استدعت بالتالى الفانتازيا والمحاكاة الساخرة. والروائى يراهن على التاريخ ولكن قد يأتى الإنصاف متأخرا.
وقال محمد موسى: تتمتع الكاتبة بحالة من تحدى الذات وتعنى بهموم الهوية المصرية وهناك لغة وتكنيك خاص جدا بها ، وقصدت أن تشرك القارئ معها فى الرواية ولديها أسلوب متفرد من الكتابة.
وأخيرا قالت سلوى بكر: صدر هذا النص عام 2004 وهذه الطبعة الثالثة، وعن ظروف كتابة هذه الرواية قالت: كنت أجلس فى كافيتريا وتعرفت على شاب مصرى أمه مصرية ووالده مكسيكى وله أصول هندية وهو بالفعل بطل الرواية. والرواية يمكن أن تجعلنا نسأل عن التاريخ والسؤال هو هل التاريخ الذى استقر فى أذهاننا هو ما حدث بالفعل.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
«المجلس القومى للسكان» يحمل عبء القضية السكانية وإنقاذ الدولة المصرية
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!

Facebook twitter rss