صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

«كائنات ليست للفرجة» تلفت الانتباه لقضايا المرأة

12 يناير 2016



كتب - إسلام أنور

فى أمسية قصصية تمت مناقشة مجموعة «كائنات ليست للفرجة» للكاتبة عزة كامل، التى حرصت على استخدام اللغة العامية والعفوية فى كتابتها للمجموعة، ووصف مجموعتها القصصية د. محمد الشحات بأنها احتفاء بتفجير قضايا المرأة التى تعانى من القهر وليس للجسد فقط، ولكن هذا الجسد تمارس عليه كل أشكال العنف الذكورى المقنن، وأشار أنه لا توجد بالمجموعة إشارة إلى زمن معين، وأنها تبدأ القصص دائماً بجملة استهلالية معلقة بالشعر وحتى العناوين بها شعرية ذات ثقل بلاغى، وقص من المجموعة قصة «زيارة امرأة غريبة»، ويرى «الشحات» أن تمثيلات المرأة تتوازى بشكل رياضى مع تمثيلات الرجل، وأكد أن المجموعة القصصية ممتعة وتستحق الاحتفاء بها، وسرد الكاتب والمؤرخ شعبان يوسف جزءًا من قصة «الجرعة الأخيرة»، وأكد أن القصص واقعية، وأن المجموعة مقدمة لكاتبة قادمة، وربما هو عالم مكثف وقادم، وأشار الكاتب والروائى الدكتور محمد إبراهيم طه إلى أن الشىء المشترك فى المجموعة أنها قصص مأساوية تبدأ بتساؤلات، ثم أحداث تقسم القصة نصفين نصفًا ثابتًا ونصفًا متغيرًا، والقصص ليس لها مرجعية فى تاريخ الكتابة، وأكد أننا أمام كاتبة تلقائية، وذكر جزءًا من قصة «أساور» التى توضح جمال اللغة، وأنها واضحة ومعبرة وتنم على كتابة الشعر، وأضاف بعض الملاحظات، وأكد أنها ليست نقدًا، وجاءت كلمة د. أنور مغيث رئيس المركز القومى للترجمة بأن اهتمامات عزة كانت رياضية ثم أصبحت سياسية، فهى مبدعة تخلق علاقات إنسانية مع الجميع وتجسدها فى كتاباتها، مما أدى إلى اتساع خبراتها، واتجاه الأدب واضح فى حوارها مع الذات وإطلاق العنان لخيالها يضفى شيئًا جميلاً وواضحًا بالقصص، وتمنى لها المزيد من النجاح والتوفيق.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
إحنا الأغلى
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
مصممة الملابس: حجاب مخروم وملابس تكشف العورات..!

Facebook twitter rss