صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فضائيات

عكاشة بـ «ممكن»: لا يحدث تنوير إلا باجتهادات من خارج الأزهر

8 يناير 2016



كتب ـ محمد خضير


أكد الدكتور أحمد عكاشة، عضو مجلس علماء مصر ورئيس الجمعية المصرية للطب النفسى: «لسنا شعبًا متدينًا بالفطرة، بل مواظب على الطقوس الدينية، والقيم الأخلاقية هى أساس الإسلام، ورسول الله قال إنما بُعثت لأتمم مكارم الأخلاق، والأخلاقيات هى صُلب الإسلام».
وأضاف خلال لقائه مع الإعلامى خيرى رمضان، ببرنامج «ممكن» على قناة سى بى سى أمس الأول:  «إنه يجب أن تعمل القاعدة المجتمعية بضمير، لأن الوزراء الآن يعملون ليل نهار لذا يجب أن يكونوا قدوة، ولا يمكن أن يحدث تنوير إلا بوجود اجتهادات من خارج الأزهر، لأن الإسلام نزل للعالم كله وليس لأمة»، مشدداً على ضرورة تعليم الجيل الصغير أن الإسلام يحب كل الأديان ويحترمها.
وقال الدكتور عكاشة: إن الشخصية بوجه عام عبارة عن سمات يولد الإنسان بها وأخلاقيات يكتسبها، والإنسان يولد باستعداد إما للانفتاح على المجتمع وإما الانطواء.
وأضاف عكاشة إن الانفلات الأخلاقى هو أمر مكتسب وليس وراثيًا، وبالتالى نستطيع التغيير، مشيرًا إلى أن الدستور الأمريكى ينص على أن سعادة الفرد أهم من أى شىء، مؤكدًا أن «مقياس السعادة» هو الأجدى للقياس على تقدم الأمم وليس أرقام النمو الاقتصادى فحسب.
وشدد على أنه لا يمكن إحداث  نهضة أمة فى الاقتصاد أو التعليم أو السياسة أو أى شىء آخر دون أخلاق.
وتابع: «زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى للكاتدرائية رسالة مهمة فى الخطاب التنويرى للدولة»، واستطرد قائلاً: «الوطن ليس مسلمين فقط، وهذا هو الإسلام الصحيح، وعندما قال السيسى «نحب بعضنا»، فهذا أساس الأخلاق العلمية، وهو ما يجعل الأمة سعيدة».

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مصر تحارب الشائعات
20 خطيئة لمرسى العياط
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
خطة وزارة قطاع الأعمال لإحياء شركات الغزل والنسيج
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر

Facebook twitter rss