صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

السعودية ترد على إحراق سفارتها فى طهران بقطع العلاقات الدبلوماسية

5 يناير 2016



الرياض - صبحى شبانة


غضبة عربية سببتها تداعيات اقتحام وإحراق مقر السفارة والقنصلية السعودية بإيران، إذ شهدت الساعات الأخيرة من ليل الأحد اتصالات مصرية سعودية عسكرية وسياسية رفيعة المستوى على خلفية التصعيد المتسارع بين السعودية وايران بعد تنفيذ حكم إعدام رجل الدين الشيعى نمر النمر بالمملكة، فقد أجرى،  ولى ولى العهد، النائب الثانى لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودى،  محمد بن سلمان اتصالاً هاتفيًا بوزير الدفاع والإنتاج الحربى الفريق أول صدقى صبحى، وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية التى بثت الخبر  فى الواحدة بعد منتصف ليل الاحد الماضى ان الاتصال تناول أوجه التعاون بين البلدين، والمسائل ذات الاهتمام المشترك.
فيما قطعت كل من البحرين والسودان علاقاتهما بإيران وخفضت الإمارات تمثيلها الدبلوماسى واستدعت سفيرها من طهران دعما لموقف السعودية.
وفى سياق آخر اختتم أمس  فى الرياض الاجتماع الثالث للمجلس التنسيقى المصرى السعودى، الذى يشارك من الجانبين وزراء الإسكان والتربية والتعليم والثقافة والنقل والزراعة والقوى العاملة والكهرباء ورئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون ويرأس الجانب المصرى د. سحر نصر وزيرة التعاون الدولى ويرأس الجانب السعودى عصام بن سعيد وزير الدولة بمجلس الوزراء، ويبحث الاجتماع عددا من اتفاقيات التعاون بين البلدين فى العديد من المجالات تمهيدا للتوقيع عليها فى القاهرة بين الرئيس السيسى وخادم الحرمين الشريفين.
وعلى صعيد التصعيد بين ايران والسعودية،  أقدمت السلطات السعودية أمس الأول على قطع العلاقات الدبلوماسية  مع ايران ردا على إحراق سفارة المملكة فى طهران وقنصليتها فى مشهد (شمال شرق إيران) من قبل متظاهرين كانوا يحتجون على إعدام الرياض رجل الدين الشيعى نمر النمر.
وقال وزير الخارجية السعودية عادل الجبير فى مؤتمر صحفي، ليل الأحد، إن المملكة قررت  قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران وأمهلت  جميع أفراد البعثة الدبلوماسية الإيرانية، والمكاتب التابعة لها، ثمانية واربعين ساعة،  لمغادرة الاراضى السعودية.
وقال الجبير إن الاعتداء على السفارة السعودية فى طهران والقنصلية فى مدينة مشهد يعد انتهاكا صارخا لكافة الاتفاقيات والمواثيق والمعاهدات الدولية، مشيرا الى ان تاريخ إيران مليء بالتدخلات السلبية والعدوانية فى الشئون العربية ودائما ما يصاحبه الخراب والدمار، مضيفا أن «هذه الاعتداءات تعتبر استمرارا لسياسة النظام الإيرانى العدوانية فى المنطقة التى تهدف إلى زعزعة أمنها واستقرارها، وإشاعة الفتن والحروب بها.
وأكد الجبير أن الدبلوماسيين السعوديين فى إيران تواصلوا مع السلطات أكثر من مرة أثناء تعرض البعثات للهجوم، إلا أنه لم يتم التجاوب معهم.
وقال وزير الخارجية السعودى عادل الجبير إنه إذا لم تكن الحكومة الإيرانية متورطة بهذه العمليات، فإنها مقصرة وبشكل ملحوظ جدا فى حماية البعثة الدبلوماسية السعودية فى طهران ومشهد، معتبرا أن مواقف المسئولين الإيرانيين من إعدام النمر  كان بمثابة تحريض  على الدبلوماسيين السعوديين.
من جهته أكد المتحدث باسم  الخارجية السعودية السفير  أسامة نقلى أن السلطات السعودية قامت بإجلاء عائلات الدبلوماسيين السعوديين من طهران على متن طائرة تابعة للطيران الاماراتي، لافتا ان جميع افراد البعثة (٤٧ شخصا) وصلوا الى دبى فى وقت متأخر من ليل الاحد، بعد ان اعاقت السلطات الايرانية مغادرتهم قبل ان تسمح لهم بعد ذلك.
التفاصيل ص10







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
حل مشكلات الصرف الصحى المتراكمة فى المطرية
الحكومة تستهدف رفع معدل النمو لـ%8 خلال 3 سنوات
الفارس يترجل

Facebook twitter rss