صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

«قبيلة من الجن» تحرق منازل «مناصافور»

5 يناير 2016



الشرقية  ـ سمير سرى


«إحنا مش عارفين نروح شغلنا ولاعارفين ننام وأولادنا مابيروحوش المدرسة، بيوتنا بتولع لوحدها والتكبير هو اللى بيطفيها، والمسئولين بيقولوا قلوبنا معاكم» بتلك الكلمات بدأ أهالى مناصافور التابعة لمركز ديرب بمحافظة الشرقية.  
ويروون تفاصيل المأساة لنا قائلين: منذ أربعة أيام تعرضت منازلنا للاحتراق بدون معرفة أى أسباب لاندلاع الحرائق  مما أدى إثارة حالة من الخوف والرعب والفزع بينهم، مطالبين بإيجاد حل لتلك الكارثة التى حلت على قريتهم.
فيما تجمهر العشرات من الأهالى فى شوارع القرية مرددين: «الله أكبر» فى محاولة منهم للسيطرة على ما يجرى من أحداث رعب تجسدت على أرض قريتهم.
فيما دعا البعض إلى التجمهر أمام مبنى ديوان عام المحافظة بمدينة الزقازيق، وذلك للضغط على المسئولين بضرورة اتخاذ اللازم والتدخل بدعوة المشايخ وعلماء الأزهر والأوقاف لمكافحة الظاهرة بعدما بلغ عدد المنازل التى اشتعلت بها النيران 24منزلا واحتراق أثاث أجهزة منزلية بمبلغ 50 مليون جنيه.
وفى غضون ذلك لجأ الأهالى إلى الدكتور عبد الباقى تركيا عضو مجلس النواب عن دائرة ديرب نجم بالشرقية، فى محاولة لإيجاد حل ينقذهم من اندلاع الحرائق فى منازلهم.
وقام عضو مجلس النواب بإجراء اتصال تليفونى بالشيخ علاء حسانين «المعالج الروحانى»، لمحاولة التعامل مع ظاهرة اشتعال منازل الأهالى بقرية مناصافور بدون سبب.
وقال تركيا: إن حسانين سبق له زيارة القرية قبل أيام، وأكد له أن قبيلة من الجن سكنت القرية، وأنها «تحتاج شغل كتير» على أنه سوف يستكمله بعد عودته من العمرة.
وفى سياق ذى صلة أكد بعض أهالى القرية أنهم يعيشون حالة من الخوف والذعر منذ بضعة أيام، حيث تشتعل النيران بشكل ذاتى فى منازل القرية، وباستطلاع الأمر تبين أن المتهم الرئيسى وراء تلك الوقائع هو الجن.
وأوضح أحد الأهالى أن أنباءً ترددت بالقرية بأن سيدة قامت بسكب زيت مغلى فى حمام منزلها، مما أضر بأحد أفراد الجن ودفع عشيرته إلى الانتقام منها ومن أهل القرية.
ويقول محمود السيد أحد سكان القرية إن النار اشتعلت اليوم فى منزله بالقرية 3 مرات متتالية وعلى المسئولين التدخل لانقاذ أهالى القرية وأن الأهالى فى حالة من الفزع والخوف وأنهم يفترشون  الشوارع ويتركون منازلهم خوفا من حدوث أى حريق فى أى وقت.
ويلفت أحد المتضررين من أهل القرية إلى أن منزله يوجد به جن منذ 9 سنوات حيث كان يرى خيالات وأشخاصاً منظرها قبيح  وتحرضنى على قتل أولادى وذهب لأحد الشيوخ نصحه بترك منزله ولكن لم يكن له مأوى غير هذا المنزل حتى يتركه، ومنذ يومين فوجئ به يحترق 5 مرات متكررة.
أضاف: أنهم كانوا يقولون «الله اكبر» حتى تنطفئ النار وكانت تطفئ عند التكبير، مؤكدا أنهم يعيشون بالمنزل فى حالة من اليأس والحيرة ولا يدرون ما الذى يخفيه لهم المستقبل.
وأضاف أحد الأهالى أن وراء حدوث تلك الحرائق فى المنازل هو الشيخ ربيع من «جرجيرة» وذلك ليأخذ نقوداً من الأهالى والمتاجرة باسم الدين على حساب الحصول على المال والكسب الحرام.
ويضيف صلاح حمزة صاحب أحد المنازل التى اشتعلت بها النيران أنهم فوجئوا منذ فترة بقيام ابنته بتمزيق ملابسها ثم اشتعال النيران فى السرائر والأثاث بدون سبب ثم بعد يوم اشتعلت النيران بصورة غير عادية فى المنزل بصورة غامضة والتهمت عفش المنزل بالكامل.
ويشير حمدى أصلان صاحب أحد المنازل إلى أن النيران اشتعلت فى شقتين بمنزله والتهمت ما فى المنزل بالكامل ما عدا المصاحف والآيات القرآنية المعلقة على الحائط.
ويستطرد أصلان: أنه تمت الاستعانة بعدد من المشايخ لقراءة القرآن ومواجهة تلك الظاهرة المرعبة، إلا أن جميع محاولاتهم باءت بالفشل، إذ غادر المشايخ القرية دون حل، معلنين أن الأمر أكبر منهم وأنهم ليسوا من ذوى القدرة على مواجهة تلك الظاهرة والتعامل مع الجن.
من جهته يؤكد وجيه صدقى رئيس مجلس مدينة ديرب نجم المهندس أنه قام بالذهاب إلى القرية وتم رفع مذكرة إلى صندوق الكوارث بالمحافظة لتعويض الأهالى المتضررة كما خاطب وكيل أول وزارة الأوقاف بالشرقية لتوفير قوافل دينية لتوعية للأهالى.
وأضاف فتحى محمد رئيس الوحدة المحلية لمناصافور: إن القرية تعيش فى حالة من الزعر والخوف والقلق مما يحدث بعد الحرائق المتكررة التى تحدث وأنه تم رفع حالة الاستعداد القصوى تحسبا لحدوث حريق آخر بالقرية كما تم الدفع بـ4 سيارات مطافئ متواجدة بالقرية دائما.
وبينما كشف الأهالى، أن وكيل وزارة الأوقاف توجه إليهم على رأس وفد من مشايخ الأوقاف والأزهر للوقوف على حقيقة الوضع، ولم يستبعد وقوع تلك الكارثة بفعل عشيرة من الجن، وأكد الشيوخ أن الحل هو الرقعة الشرعية حيث هرع الأهالى إلى الصلاة التى أمهم فيها وكيل وزارة الأوقاف، للدعاء والتضرع إلى الله أن يرفع عنهم البلاء.
 قال الدكتور محمد حسانين عضو دار الافتاء بالأزهر الشريف إنه من الوارد أن يكون وراء تلك الحرائق واشعال النيران فى البيوت ذاتيا هو الجن فعلا والسبب أنه قد مسه الضرر هو وعشيرته من أحد الأهالى.. مؤكدًا أن الجن والسحر ذكروا فى القرآن، مطالبا الأهالى بتلاوة القرآن وترديد التكبيرات والرقية الشرعية.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss