صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

جزاءات للفاسدين واسترداد شيكات.. والقوى العاملة تدرس إجراءات التطوير

1 يناير 2016



كتب - إبراهيم جاب الله

بدأت قيادات اتحاد العمال برئاسة جبالى المراغى رئيس الاتحاد، إجراءات تطهير الجامعة العمالية والمؤسسة الثقافية وهما من مؤسسات الاتحاد من الفساد الذى عانت منه منذ سنوات طويلة.
وقال عصام الطباخ المستشار القانونى للمؤسسة الثقافية العمالية والجامعة العمالية إن حملة التطهير بدأت تؤتى ثمارها فى المؤسستين التابعتين لاتحاد العمال من خلال اجراءات حقيقية لاسترداد الاموال التى استولى عليها جبهات الفساد.
وأكد الطباخ أن النيابة العامة أصدرت  قرارها بإخلاء سبيل المتهمين فى واقعة سرقة شيك بالمؤسسة الثقافية العمالية وصرفه بعد أن قاموا بسداد المبلغ بخزينة المؤسسة الثقافية العمالية.
وأشار الطباخ إلى أن الإدارة العامة للتحقيقات برئاسة هشام أحمد مصطفى قد باشرت الواقعة وانتهت إلى الجزاء التأديبى وإحالة الأوراق.
للنيابة العامة وباشرت الإدارة العامة للقضايا عن طريق عضوها القانونى هدى عواد المحامية وانتهى القرار إلى  سداد المبلغ بالكامل وقيمته 47 ألف جنيه.
ولفت الطباخ إلى ان الإدارة العامة للتحقيقات انتهت من واقعة مشابهة بالجامعة العمالية، ليتم اتخاذ قرار  تأديبى وإحالة الأوراق إلى النيابة العامة لكى تتخذ اللازم نحو تحريك الدعوى الجنائية وجار التحقيق بشأنها من قبل النيابة العامة.
وتابع المستشار القانونى للجامعة:  حملة التطهير مازالت مستمرة خاصة أن أغلب العاملين بالمؤسسة شرفاء ويتكاتفون من أجل التصدى للفساد وإعادة المؤسسة والجامعة إلى سابق عهدها كمنبر للثقافة العمالية فى مصر.
يأتى ذلك فى الوقت الذى تقود فيه وزارة القوى العاملة حملة لتطوير الجامعة العمالية بالتنسيق مع الوزارات والجهات المعنية، حيث قام جمال سرور وزير القوى العاملة منذ أيام ببحث سبل تطوير الجامعة العمالية وتوفيق أوضاعها.
وتفقد الوزير منشآت ومبانى المؤسسة، فضلا عن المطبعة الخاصة بالجامعة العمالية، ودور الحضانة المخصصة لأبناء العاملين، ودار الإقامة ثم التقى الوزير ببعض أساتذة الجامعة العمالية،  بحضور الدكتور رشاد عبد اللطيف مدير عام المؤسسة الثقافة العمالية، والدكتور عبدالرحمن سعد رئيس الجامعة العمالية، لمناقشة أوضاع المؤسسة الثقافية  والجامعة.
وأشار الوزير إلى أن المؤسسة لديها العديد من الموارد والأبنية والإمكانات الجيدة التى تحتاج فقط لإعادة استغلالها بطريقة مثلى، مما يسهم فى عملية تطوير الجامعة المرتقب، وعودة  دورهما المهم للمجتمع.
كما استمع الوزير خلال هذه اللقاءات للمعوقات التى تواجه تطوير الجامعة ومقترحات الحلول مطالبا من مسئولى المؤسسة أن  يقدموا تقريرا بهذه المعوقات والحلول والمقترحات، ومؤكدا أنه سيبذل كل الجهد من أجل تطوير المؤسسة والجامعة، وتذليل كل العقبات التى تحول دون ذلك.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
اختتام «مكافحة العدوى» بمستشفى القوات المسلحة بالإسكندرية
بشائر الخير فى البحر الأحمر
الاتـجـاه شـرقــاً
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)
«الكارت الموحد» للتيسير على المواطنين
الناجحون فى إفريقيا

Facebook twitter rss