صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياحة وطيران

تكتل اقتصادى مصرى سودانى لدعم التنمية المستدامة

31 ديسمبر 2015



كتبت - ناهد إمام


ينظم اتحاد المستثمرات العرب وشركة القلعة المصرية للاستثمار مؤتمرا صحفيا يوم الثلاثاء الموافق 12 يناير، ويتم خلاله  الإعلان عن  فعاليات المبادرة العربية الإفريقية من خلال التكتل الاقتصادى المصرى السودانى يوم 22 يناير المقبل.

 وصرح «محمد عطا» المستشار الاقتصادى ورئيس شركة القلعة المصرية للاستثمار بأنه سيتم إقامة  أول مؤتمر حول دور القطاع الخاص والمجتمع المدنى  فى  توطيد العلاقات الاقتصادية والاستثمارية  فى  مختلف القطاعات وفى مقدمتها المشروعات السياحية بين السودان ومصر والدول العربية، تحت شعار «مبادرة عربية افريقية من خلال التكتل الاقتصادى المصرى السودانى» المنتظر انعقاده خلال الفترة من 22-24 يناير 2016 بالسودان.
وقال «عطا» إن الهدف من الملتقى هو بحث  إقامة مشروعات عربية ومصرية  سودانية مشتركة خاصة فى المجال الزراعى، حيث يعد السودان من أكبر الأقطار العربية والإفريقية مساحة مما يوفر مساحات أراض شاسعة صالحة للزراعة تتراوح بين 200 إلى 250 مليون فدان، وتُقدر جملة الأراضى المستغلة منها حوالى 40 مليون فدان فقط أى ما يعادل 20% من جملة المساحة الصالحة للإنتاج الزراعي، وهى الأراضى الصالحة لزراعة القطن بأنواعه، والفول السودانى والقمح وقصب السكر والخضر والبقوليات والتوابل والفاكهة بأنواعها، مما يجعل السودان سلة الغذاء للعالم، وذلك بهدف  توفير فرص تشغيل للعمالة المصرية.
ومن جانبها صرحت الدكتورة «هدى يسى» رئيس الاتحاد ونقيب المستثمرين الصناعيين بالسويس وخط القناة، أن المبادرة تأتى  فى إطار  خطة كل من  الرئيس» عبد الفتاح السيسى «والرئيس البشير أن تقود المنطقة  تكتلا اقتصاديا لتأمين الأمن الغذائى العربى، من خلال الخبرة والعمالة المصرية والأراضى والمياه السودانية، كبداية لتكتل عربى يحقق مصلحة الشعوب، ويشجع تدفق الاستثمارات المشتركة بين البلدين ورفع حجم التبادل التجارى بينهما، خاصة أن  السودان هو العمق الاستراتيجى الحيوى لمصر لذلك فإن كلا من الطرفين يسعى  الى تعميق العلاقات الثنائية والتكامل الاقتصادى، واهمية  استثمار التقارب الرسمى والشعبى بين البلدين لدفع التعاون الثنائى فى مختلف المجالات خاصة فى القمة الثنائية المرتقبة بين البلدين.
واوضحت «هدى يسى» أن  اتحاد المستثمرات العرب ونقابة المستثمرين الصناعيين سيكون لها  دور فى تفعيل ذلك التعاون الاقتصادى والتجارى والاستثمارى بين البلدين ودعم التعاون العربى الافريقى من خلال السودان خلال الفترة المقبلة وفى ظل تطورالمناخ الاستثمارى فى السودان  والمشروعات المشتركة بين مصر والسودان مثل ميناء قسطل –أشكيت كمنطقة للتبادل التجارى الحر.  
وقالت  إنه سيتم خلال المبادرة العربية الافريقية القاء الضوء حول خطة مشروعات اتحاد المستثمرات العرب فى السودان خلال الفترة المقبلة مثل المشروعات السياحية  والصناعية- وغيرها، كمثال للتعاون العربى  الافريقى
وأكدت «هدى يسى» أن  الاتحاد   قام مؤخرا بتدشين مكتب إقليمى  للاتحاد فى السودان يضم نخبة من كبار سيدات الاعمال السودانيات، وشهد دعم وزير الصناعة السودانى والهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة المصرية، مما  سيساهم فى النهوض بالتعاون المصرى السودانى بصورة خاصة  والعربى المشترك بصورة عامة  تحقيقا  للتنمية الشاملة المستدامة .
ومن جانبه قال المهندس «عبد الفتاح الديدى» الامين العام لنقابة المستثمرين الصناعيين بالسويس وخط القناة، أن المبادرة ستساهم
فى استغلال الثروة المعدنية الهائلة التى لم تستغل بالقدر الكافى، وتشمل معادن الذهب والفضة والكروم والاسبتوس والمانجنيز والمايكا والتلك والرصاص واليورانيوم بالإضافة إلى البترول والغاز الطبيعى اللذين يشهدان نشاطًا ملحوظًا لشركات صينية (CNPC) وماليزية وغربية، ومصر لديها الخبرات القادرة على الاستفادة من  تلك الثروات.
كما يتم  خلال المؤتمر الصحفى، الاعلان عن دور نقابة المستثمرين الصناعيين بالسويس وخط القناة والاتحاد كقطاع خاص ومجتمع مدنى   فى المسئولية الاجتماعية،حيث  يتم يوم 16 يناير بالسويس  توزيع منتجات مصنع المنظفات الصناعية – الملابس الجاهزة على الاسر الاكثر احتياجا، كما ستشارك قيادة الجيش الثالث الميدانى فى توزيع المواد الغذائية وأغطية التدفئة «البطاطين – الالحفة».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
2019عام انطلاق المشروعات العملاقة بـ«الدقهلية»
كاريكاتير أحمد دياب
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر

Facebook twitter rss