صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

الإهمال الطبى يقتل الأبرياء بـ«بنى سويف» و«الفيوم»

23 ديسمبر 2015



بنى سويف – مصطفى عرفة

الفيوم ـ حسين فتحى

تسبب الإهمال الطبى فى مصرع الطفلة رحمة، 14 سنة، بعد أن خرجت جثة هامدة من غرفة عمليات أحد المستوصفات الخاصة عقب إجرائها جراحة استئصال اللوزتين.
كان مستشفى بنى سويف العام قد استقبل الطفلة رحمة سيد عبدالحميد، 14 سنة، طالبة بالصف الثانى الإعدادى، ومقيمة بالبرانقة بمركز ببا جثة هامدة نتيجة عملية استئصال اللوزتين.
وبسؤال والدتها نجلاء محمود عدلي، 37 سنة، ربة منزل، قررت أنها توجهت لمستوصف الشفاء بمدينة ببا لإجراء عملية استئصال اللوزتين لنجلتها بمعرفة الدكتور «م.و.أ» إخصائى أنف وأذن وحنجرة، وعقب انتهاء العملية الجراحية حدث لها نزيف شديد من الفم فقام الدكتور بنقلها بسيارته الخاصة لمستشفى بنى سويف العام، حيث توفيت قبل وصولها المستشفى، متهمة الطبيب بالإهمال الطبى والتسبب فى وفاة نجلتها.
وبسؤال الطبيب قال إنه فوجئ بحدوث نزيف شديد للمتوفاة لا يعلم سببه عقب انتهاء إجراء العملية لها، مؤكدا أنه حاول إسعافها إلا أنه لم يتمكن وتوفيت أثناء قيامه بنقلها للمستشفى.
وعلى صعيد متصل اتهمت أسرة الطفلة ساندى محمود مجاور، 3 سنوات، الطبيب أحمد إبراهيم، الذى يعمل بمستشفى خاص، بالتسبب فى وفاة ابنتهم بعد إصابتها بنزيف حاد.
كانت الطفلة قد تم إدخالها أحد المستشفيات الخاصة بمدينة سنورس بتاريخ 15 ديسمبر لإجراء عملية إزالة اللوزتين بعد شعورها بضيق بالتنفس وارتفاع بدرجة حرارتها، ومساء الاثنين أصيبت الطفلة بنزيف داخلى حاد ما أدى إلى وفاتها.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
وداعًا يا جميل!
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
الحلم يتحقق
ادعموا صـــــلاح

Facebook twitter rss