صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

علام: تأسيس مجلس أعلى لهيئات الإفتاء فى العالم يمثل عودة مصر للريادة الإفتائية

17 ديسمبر 2015



كتب - صبحى مجاهد


أكد مفتى الجمهورية ورئيس المجلس الأعلى للإفتاء فى العالم الدكتور شوقى علام أن إنشاء الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء فى العالم يمثل عودة للريادة الإفتائية لمصر وإجماعا عالميا للدور الكبير الذى تقوم به دار الإفتاء المصرية فى الداخل والخارج فى تقديم خطاب إفتائى رصين متصل بالأصل ومرتبط بالعصر.
وقال - فى تصريحات اليوم عقب إقرار اللائحة التنفيذية المنظمة لعمل الأمانة بإجماع الأعضاء - إنه بناءً على ما تم الاتفاق عليه مع 25 مفتيًا من مختلف أنحاء العالم، لمناقشة وإقرار اللائحة التنفيذية للأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء فى العالم على تأسيس مجلس أعلى مكون من الأعضاء المؤسِّسين للأمانة والأعضاء المنضمين بعد التأسيس.
وأوضح أن إنشاء الأمانة الجديدة جاء كأول تنفيذ لتوصيات المؤتمر العالمى للإفتاء من المجتمعين من المفتين من مختلف دول العالم لتأسيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء فى العالم، وتم الاتفاق - فى اللائحة التنفيذية لها - والتى تمت مناقشتها.
وأضاف مفتى الجمهورية أن اللائحة تضم كذلك مهام المجلس الأعلى للأمانة، ومهمته وضع السياسات والاستراتيجيات العامة، واعتماد خطط العمل، والإشراف على تحقيق أهداف الأمانة، على أن يتولى إدارة الأمانة العامة لدور الإفتاء أمين عام لمدة أربع سنوات قابلة للتجديد، ويُعين بقرار من مفتى الديار المصرية بعد العرض على المجلس الأعلى للأمانة.
وقال مفتى الجمهورية إن اللائحة - التى تم إقرارها بإجماع المفتين - قد حددت المهام التى تهدف الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء على تحقيقها وقد جاء على رأسها: التنسيق بين دور الإفتاء لبناء منظومة إفتائية وسطية علمية منهجية، تعمل على بناء استراتيجيات مشتركة بين دور وهيئات الإفتاء الأعضاء لطرح خطاب إفتائى علمى متصل بالأصل ومرتبط بالعصر؛ لمواجهة التطرف فى الفتوى.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
كاريكاتير أحمد دياب
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
الأموال العامة تحبط حيلة سرقة بضائع شركات القطاع الخاص
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر

Facebook twitter rss