صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

عطية: خلع النقاب فى اليوم أكثر من مرة لا إثم فيه

16 ديسمبر 2015



كتبت - مريم الشريف

اكد دكتور مبروك عطية استاذ الدراسات الاسلامية بجامعة الازهر ان سؤال المسلم الى العالم فى امور الدين بهدف التعلم امر لا ضرر منه.
واضاف خلال لقائه فى برنامج «يحدث فى مصر» مع الاعلامى شريف عامر على قناة mbc مصر ان هناك غيبيات فى الدين يعجز العقل عن إدراكها ولكنه يؤمن بها، مثلا اننا نعرف ان الشخص اذا مات يتم سؤاله، ولكن لا يوجد شخص مات وعاد وحكى لنا ما حدث معه.
وتابع قائلا: بعض الاشخاص يحبون الهزار فى أمر الموت خاصة من جملة ان الميت ينام كالعروس، والتى تعنى اى انه نام نوما هنيا، وليس انه سيصبح عروسًا لان التربة ليست كوشة، والجسد يتم تحلله والروح تخرج إما معذبة او منعمة، وبالتالى لا تجب السخرية فى هذا الامر.
واضاف: إن الاسلام لا يعرف التشدد، وانه لم ينتشر بالسيف كما يردد الغرب، وذلك لسببين الاول لان ربنا قال ادع بالحكمة والموعظة وهذا يقصد بها الدعوة للاسلام،  والثانى ان من قرأوا سيرة الرسول محمد عليه الصلاة والسلام يعلمون جيدا انه دين سلام وان الاسلام دعوة، وتابع: حكمة الاسلام تتمثل فى ان ما يمكن اداؤه بكلمة لا يؤدى بالسيف، وما يؤدى بالعصا وبأى شىء صغير تافه يجب ان يؤدى به، واشار إلى ان مصطلح «دين المبتلين» ينطبق على من يتقرب الى الله فقط فى حالة تعرضه للمحنة ويبتعد عنه بعد انفراجها وعند سؤاله حول خلع المرأة للنقاب اوضح عطية انه لا يوجد إثم على المرأة اذا ارتدت النقاب وخلعته اكثر من مرة على مدار اليوم.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!

Facebook twitter rss