صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

جويدة للإبراشى: «هنشوف فى البرلمان شتايم العصر كله.. وهنسمع ما لم نسمعه فى حياتنا»

15 ديسمبر 2015



كتب - محمد خضير

اتهم الشاعر فاروق جويدة، جماعة الإخوان بتقسيم الشعب، قائلا: «الإخوان ربنا ما يسامحهم هم سبب الانقسامات التى حدثت فى الدولة والشارع».
وقال خلال حواره، مع الإعلامى وائل الإبراشى، ببرنامج العاشرة مساء على قناة دريم: الإخوان استطاعوا تقسيم الأسرة الواحدة.
وأوضح، أن الانقسام فى الشارع كان يجب مواجهته بعدد من القرارات الحاسمة التى تقلص من تأثيرها، وقال أن قائمة «فى حب مصر»، التى شكلها اللواء سامح سيف اليزل، وأسامة هيكل رئيس مدينة الإنتاج الإعلامي، والصحفى مصطفى بكرى، قفزت على جبهة الإنقاذ التى شكلها الدكتور كمال الجنزورى، رئيس الحكومة الأسبق، وعمرو موسى، رئيس لجنة الخمسين.
وقال جويدة: إن نظام الرئيس الأسبق حسنى مبارك، استطاع تغييب الشعب المصرى لمدة 30 عاما.
وأوضح «إذا تم اتباع أسلوب برلمان مبارك فى البرلمان الجديد، فهذه كارثة بكل المقاييس ودليل على أن الآلة، التى كانت تدير الدولة فى نظام مبارك، مازالت موجودة».
وأضاف أن نظام مبارك تفاوض مع الإخوان، على حكم الدولة إبان ثورة 25 يناير.
طالب فاروق جويدة، الشعب المصرى بالاعتراف بأن أخلاقنا «باظت»، وهناك تدنٍ فى لغة الحوار، والأغانى.
وسخر جويدة قائلا: «هنشوف فى البرلمان القادم شتايم العصر كله، وهنسمع ما لم نسمعه فى حياتنا».
ودعا، الدولة إلى عدم إذاعة جلسات البرلمان بثًا مباشرًا على المواطنين.
 كما عرض البرنامج تقريرًا يوضح شكوى أهالى قرية الشعراوى حوش عيسى البحيرة، بوجود عدد من الحضانات بالقرية منتمية  للاخوان الذين يزرعون افكارًا خاطئة عن الدولة وناشد الأهالى تدخل المسئولين وانقاذ أولادهم من براثن الإخوان الذين يزرعون فيهم الفكر الارهابى المتطرف.
وروى اللواء أشرف عبدالقادر، مدير المباحث الجنائية بالبحيرة، تفاصيل قيام 3 طلاب بالمرحلة الإعدادية، بتناول أقراص سامة؟؟.
قائلا: «إن الطلاب قاموا بمعاكسة إحدى الفتيات، بالمدرسة فنشبت مشادة بينهم وبين أحد أقارب الفتاة، عقب خروجهم من أحد الدروس الخصوصية».
وقال فى مداخلة هاتفية، «إن المدرس تدخل لفض المشاجرة بين الطرفين وتوعد أقارب الفتاة بإبلاغ أولياء أمور الضحايا».
وأوضح أن الطلاب قاموا بشراء عدد من الأقراص السامة تحت دعوى حمايتهم من عقاب أولياء أمورهم، مضيفا، أن مستشفى إيتاى البارود، لم يستطع إسعافهم، فتم نقلهم لمركز سموم طنطا ولكنهم لفظوا أنفاسهم الأخيرة».
ونفى صحة ما تم ترديده حول تناول الأقراص السامة، بدعوى «عمل دماغ»، موضحا: «الطلاب هم محمد عبد المقصود خليف، إسلام محمد بدر، أحمد عبدالجليل عبدالسلام».
كانت قرية أمليط التابعة لمركز إيتاى البارود بمحافظة البحيرة قد شهدت مصرع 3 أشخاص بالإصابة بالتسمم، نتيجة تناولهم حبوبا تستخدم لحفظ القمح عن طريق الخطأ.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5

Facebook twitter rss