صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

الشربينى: تكليفات الرئيس تتركز على تحول التعليم إلى تنمية

14 ديسمبر 2015



كتب - محمد خضير

قال الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم أن تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسى تركز على أن يتحول التعليم إلى قاطرة تنمية فى المجتمع، مؤكدًا أن التعليم قضية مجتمع وليس قضية وزير أو وزارة فقط.
وأضاف الشربيني، خلال تصريحاته للاعلامى مجدى الجلاد ببرنامج «لازم نفهم» على قناة سى بى سى إكسترا أنه لا نستطيع أن ننكر أن المنظومة التعليمية تواجه مشكلات متراكمة على مدار سنوات طويلة، مشيرًا إلى أنه نعمل على تطوير منظومة الثانوية العامة سواء المناهج أو الامتحانات أو تطوير نظام القبول فى مؤسسات التعليم العالى.
وأكد «الشربيني»، أن الدروس الخصوصية لها بديل داخل المدرسة وهى مجموعات التقوية، مؤكدًا أن كل طالب له الحق فى اختيار مدرس مجموعة التقوية إذا لم يستطع أن يحصل ما يريد من مدرس الفصل.
قال وزير التربية والتعليم الدكتور الهلالى الشربيني، إن الوزارة قدمت برنامجها لمجلس الوزراء باعتباره جزءا من برنامج الحكومة الذى سيعرض على مجلس النواب، مشيرًا إلى أن برنامج الوزارة يتضمن تحديدًا للمحاور والأهداف سواء الارتقاء بالإدارة المدرسية أو التنمية المهنية للمعلمين.
وأضاف الشربينى أن الوزارة ترسل تقريرًا كل 15 يومًا لمجلس الوزراء عن أداء، وإنجازات الوزارة، وتقريرًا آخر دوريًا كل 3 شهور.
وأشار إلى أن برنامج الوزارة استند على ما أنجزه الوزراء السابقون، وتستطيع أى جهة أن تسأل الوزير عن إنجازاته.
قال الدكتور الهلالى الشربينى إن هناك برنامج أعدته الوزارة للارتقاء بالعملية التعليمية، موضحًا أن هذا البرنامج يتضمن عدة محاور منها، ربط التعليم الفنى بمهارات سوق العمل.
وأضاف الشربينى: إن البرنامج يستند إلى ما أنجزه الوزراء السابقون، مشيرًا إلى أن لجنة إعداد البرنامج تقدم كل أسبوعين تقريرًا للحكومة لما أنجزته.
وتابع: «مش كل وزير بيعمله برنامج، كل شيء مرتبط ببعضه، وبنكمل على شغل الآخرين، ولما وزير يمشى بييجى الوزير اللى بعده يكمل على شغله».
وقال الدكتور الشربينى إن الدروس الخصوصية لها بديل داخل المدارس عن طريق مجموعات التقوية، مشيرًا إلى أن هناك تطويرًا للمناهج ونظام العمل داخل المدارس.
وأضاف: إن برنامج الوزارة يتطلع إلى تقليل الكثافة فى الفصول لتكون 45 طالبًا، موضحًا أن الطالب الذى لا يستطيع أن يحصّل معلومات فى اليوم الدراسى يستطيع أن يحصل على مجموعات تقوية مع أى معلم يختاره قائلا: إن هناك مشاكل فى العملية التعليمية لا أحد ينكرها، والطلاب عندهم مشاكل كثيرة، والطالب هو عنصر مهم لا شك، ونحن نحاول أن نحل كل هذه المشاكل.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
خطة وزارة قطاع الأعمال لإحياء شركات الغزل والنسيج

Facebook twitter rss