صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

قمة «مصرية – قبرصية – يونانية» فى أثينا

10 ديسمبر 2015



كتب- أحمد إمبابى


استضافت العاصمة اليونانية أثينا أمس القمة الثلاثية الثالثة خلال عام بين الرئيس عبد الفتاح السيسى ونظيره القبرصى نيكوس انيستاسياديس ورئيس وزراء اليونان ألكسيس تسيبراس.
وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسى أن انعقاد الآلية الثلاثية للتشاور السياسى والتعاون بين مصر وقبرص واليونان يدل على إصرارنا جميعا على المضى قدما فى سبيل توفير مقدمات التقدم والتنمية ليس لشعوبنا فحسب، بل لشعوب المنطقة وجوارنا الجغرافى بأسره، فضلا عن التزامنا القوى للعمل معها وفقا لرؤية مشتركة نحو تحقيق الأمن والاستقرار فى منطقة الشرق الأوسط وإقليم شرق المتوسط. وأعرب عن تفاؤله بالتعاون الثلاثى فى مجالات الطاقة والسياحة والاستثمار والنقل البحرى، مؤكدا التزام الأطراف الثلاثة بمتابعة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه بما يضمن ترجمته إلى نتائج ملموسة على أرض الواقع.  وأكد الرئيس أنه تم الاتفاق على ضرورة الاستمرار فى العمل الدؤوب لمحاربة الإرهاب ووقف مصادر تمويله، وذلك من منظور شامل لا يقف عند حدود المواجهات العسكرية والتعاون الأمنى فقط، وإنما يشمل أيضا تفنيد الأسس الفكرية للجماعات الإرهابية آخذا فى الاعتبار  كون دولنا الثلاث منارات حضارية تاريخية فى المنطقة وحاضنات لقيم التسامح الدينى على مر العصور، مما يؤهلها للعب دور محورى فى هذا الصدد من خلال اضطلاع مؤسساتها الدينية العريقة بمهمة تصويب الخطاب الدينى.
 وأشار إلى أنه تم الاتفاق على أهمية التوصل لحل عادل للقضية الفلسطينية يحقق التطلعات المشروعة للشعب الفلسطينيى فى الحصول على استقلاله وإنهاء احتلال أراضيه وإقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من يونيو عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، بما يساهم فى القضاء على أحد أسباب التوتر وعدم الاستقرار فى الشرق الأوسط.
وأوضح أن القمة أكدت أيضا أهمية العمل بين كافة الأطراف المعنية من أجل التوصل لحلول سياسية فى سوريا وليبيا للحفاظ على وحدتيهما الاقليمية والحيلولة دون توطن التنظيمات الإرهابية على أراضيهما.
وأعرب عن استمرار دعم مصر لجهود التوصل لحل عادل للقضية القبرصية بما يضمن إعادة توحيد شطرى الجزيرة ومراعاة حقوق جميع القبارصة وفق قرارات الأمم المتحدة ومقررات الشرعية الدولية ذات الصلة.
 كما دعت المحادثات إلى ضرورة التكاتف الدولى للتوصل لحلول عملية لظاهرة الهجرة المتنامية، مع الأخذ فى الاعتبار الأبعاد التنموية بقدر ما ينظر إليها من زاوية المعالجة الأمنية، والتعاطى مع الظاهرة من منطلق إنسانى متوافق مع القوانين والالتزامات والمعاهدات الدولية.
ودعا الرئيس إلى عقد قمة ثلاثية فى القاهرة العام المقبل لافتتاح عدد من المشروعات والمبادرات على أراضى الدول الثلاث.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
الاستثمار فى التنوع البيولوجى يخدم الإنسان والأرض
الفارس يترجل
ندرك المعنى الحقيقى لأسطورة الخطيب
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور

Facebook twitter rss