صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

توقيع مشروعات التعاون مع السعودية منتصف ديسمبر

4 ديسمبر 2015



كتب - حسن أبوخزيم


تأكيدًا للعلاقات الراسخة بين البلدين، عقد مجلس التنسيق السعودى المصرى اجتماعه الاول فى مدينة الرياض- بالسعودية أمس الأول برئاسة الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولى ولى العهد النائب الثانى لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، ورئيس مجلس الوزراء المهندس شريف اسماعيل محمد، بحضور أعضاء المجلس من الجانبين، استعرض المجلس التنسيق العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الشقيقين فى مختلف المجالات، وأكد حرصه على تطويرها وتعزيزها بما يحقق تطلعات القيادتين ويخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين.
 تم التوقيع على محضر الاجتماع الأول لمجلس التنسيق السعودى - المصرى الذى اشتمل على تشكيل فرق عمل لمساندة المجلس فى إنهاء مراجعة المبادرات ومشروعات الاتفاقيات ومذكرات التفاهم والبرامج التنفيذية المنبثقة عن اعلان القاهرة، وأن تُستكمل اللجان المشتركة القائمة أعمالها وإنهاء مهماتها وذلك خلال المدة والبرامج الزمنية المقررة.
وخلال العرض الذى تم تقديمه حول المشروعات الاستثمارية التى تلقى اهتماما من الجانب السعودى للمشاركة والاستثمار بها فى مصر تمت الاشارة الى عدد من المشروعات فى قطاع البترول من بينها مشروع لإنشاء مجمع للبتروكيماويات فى منطقة قناة السويس فى إطار تنمية محور القناة، ومشروع لإنشاء مصنع لإنتاج خام الإيسترين ليتكامل مع مصنع البولى إسترين فى مصر، ومشروع هيدروكراكر فى أسيوط.
وفى قطاع النقل، تم عرض مشروع لإقامة ميناء ومارينا لليخوت الدولية فى مدينة شرم الشيخ، أما فى قطاع الاسكان فقد أكد وزير الاسكان د. مصطفى مدبولى  أن هذا القطاع يعد من أهم القطاعات الجاذبة للاستثمار بالسوق المصرية، نظرا لتواجد طلب كبير بالسوق، حيث يلبى احتياجات الطلب الداخلى وقطاع السياحة من خلال انشاء الفنادق والمناطق الترفيهية التى تخدم المقاصد السياحية فى مصر، مشددًا على تمتع قطاع الاسكان فى مصر بميزة تنافسية عالية مقارنة بمثيلاته فى المنطقة المجاورة لمصر علاوة على انشاء مدينة سكنية باسم الملك سلمان.
وعرض وزير الاسكان عددا من المشروعات سواء داخل القاهرة أو فى المدن العمرانية الجديدة، ومن بينها مشروعات فى العاصمة الإدارية الجديدة، ومدينة العلمين الجديدة، ومشروع واحة اكتوبر بمدينة السادس من أكتوبر والذى يتضمن إنشاء مراكز للمال والأعمال والرياضة.
وفى قطاع الزراعة تمت الاشارة الى ما تقوم به مصر فى مشروع استصلاح واستزراع مليون ونصف المليون فدان، وما يرتبط به من مشروعات انتاجية ومشروعات للتصنيع الغذائي.
أما فى قطاع التعليم، فقد تمت الاشارة الى احتياج السوق المصرية لإنشاء مدارس تلبى احتياجات المجتمع المصرى خاصة الطبقة المتوسطة منه.
من ناحية أخرى، أكدت وزيرة التعاون الدولى أن الحكومة المصرية تقوم بتنفيذ العديد من البرامج التى تهدف الى تحقيق معدلات نمو مرتفعة وسريعة، مشيرة الى أهمية ضخ المزيد من الاستثمارات السعودية فى السوق المصرية لتحقيق هذه الاهداف.  
من جانبه أكد الأمير محمد بن سلمان اهتمام المملكة بالمشروعات التى تم طرحها، وترحيبه بمشاركة الجانب السعودى فيها، وتقديره لما تتخذه الحكومة المصرية من إجراءات لتخطى الروتين وتشجيع الاستثمارات العربية والأجنبية.
وأشار إلى أهمية تعزيز التعاون  الاقتصادى والاستثمارى المشترك  بين البلدين بحيث تكون المملكة بوابة للصادرات المصرية الى الخليج وتكون مصر بوابة المملكة الى أفريقيا.
كما أكد دعمه مشاركة صندوق الاستثمارات العامة السعودى وشركتى أرامكو وسابك فى عدد من المشروعات الخدمية والانتاجية، كما اشاد بالمشروعات التى تم طرحها فى مجال التعاون الكهربائي، وبخاصة المقترحات المصرية الخاصة بالربط الكهربائى والبحرى والنقل بين البلدين.
وفى ختام الاجتماع، أكد إسماعيل على الحرص على انتهاء الجانبين المصرى والسعودى خلال اجتماعهم المقبل فى القاهرة منتصف ديسمبر الجارى من التوقيع على مشروعات التعاون المقترحة، والبدء فى إجراءات تنفيذها فى أقرب وقت ممكن.
على جانب آخر يعقد إسماعيل اليوم عدة اجتماعات خلال مشاركته فى قمة الصين - أفريقيا بجنوب أفريقيا للتعاون فى المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والأمنية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
16 ألف رياضى يتنافسون ببطولة الشركات ببورسعيد
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
الأهلى حيران فى خلطـة «هـورويا»
مستــر مشـاكـل
الطريق إلى أوبك

Facebook twitter rss