صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

البرلمان

قضيتى إعادة الحياة لـ«يوسف الصديق» وتنمية «وادى الريان»

4 ديسمبر 2015



الفيوم - حسين فتحى


بعد صبر طويل استمر 15 عاما استطاع المهندس ربيع أبو لطيعة تحقيق حلم قبيلة البراعصة للوصول للبرلمان بعد أن استطاع تحقيق أفضل النتائج على مستوى محافظة الفيوم بعد أن وصل إلى 53 ألف صوت عن الدائرة السادسة التى تضم مركز أبشواى ويوسف الصديق مكتسحا مرشح المال والذى أنفق حوالى 5 ملايين جنيه فى محاولة لإسقاط أيوب الفيوم..قال المهندس ربيع أبو لطيعة: إنه أغلق تماما صفحة الانتخابات البرلمانية والتى ظل يكافح من أجلها حوالى 15 عاما فى مواجهة أباطرة رأس المال وتيارات الإسلام السياسى المتشددة التى كادت أن تدفع المنطقة الغربية من محافظة الفيوم إلى الهاوية،.وأضاف أبو لطيعة أنه يفكر فى عودة زراعة الأرز للمحافظة خاصة أن منعه لم يقض على مشكلة نقص مياه الرى التى زادت بعد أزمة الأرز وهى أزمة مفتعلة ليس لها وجود.
وقال أبو لطيعة: إنه سيطالب خلال جلسات البرلمان بتنمية صناعية حقيقية للفيوم عن طريق إنشاء مصانع عملاقة تهدف إلى تحقيق أحلام الفلاحين عن طريق إنشاء مصنع لإنتاج نترات البوتاسيوم وفوسفات الماغنسيوم..وأشار أبو لطيعة إلى أن منطقة الساحل الشمالى الساحرة ما زالت مهملة ولم تقم أى من الحكومات المتعاقبة على تنمية هذا الساحل بإنشاء القرى والمنتجعات السياحية التى تساهم فى تنمية اقتصاديات مواطنى المحافظة البسطاء خاصة أن شباب المحافظة هجروها إلى مناطق الغردقة وشرم الشيخ..وقال أيضا: إن نهضة الفيوم ستبدأ بإقامة مطار يسمح بنزول السائحين إلى منطقة الساحل الشمالى الذى يضم أقدم طريق فى العالم بمنطقة جبل قطران والذى تم نقل البازلت من خلاله إلى منطقة الأهرامات إضافة إلى آثار ما قبل التاريخ ومنطقة وادى الحيتان الذى يرجع تاريخها إلى حوالى 45 مليون سنة..وأضاف أبو لطيعة: أن المنطقة الجبلية بوادى الريان وجبال المدورة ما زالت مهملة وتحتاج إلى وضعها على الخريطة السياحية وهو ما سيدفعه إلى المطالبة بذلك تحت قبة البرلمان ولفت نظر الحكومة للاهتمام بالفيوم بدلا من التركيز على منتجع شرم الشيخ..وقال أيضا: إن مركز يوسف الصديق الذى انشئ منذ سنوات ما زال يعانى من نقص الخدمات الأساسية مما يتسبب فى خلق بيئات متشددة تعمل ضد مصلحة الدولة بسبب المعاناة فى الحصول على مياه الشرب وندرة مياه الرى خلال فصل الصيف إضافة إلى عدم وجود صرف صحى، ناهيك عن معاناة 5 آلاف صياد أصبحوا عاطلين بسبب التلوث الذى أصاب بحيرة قارون..وأشار أبو لطيعة إلى أنه سيطالب الحكومة بإيجاد حل لهؤلاء الصيادين بصرف معاشات شهرية لهم حتى يستطيعوا الإنفاق على أسرهم.
وأكد أبو لطيعة أنه سيتبنى مشروع قانون بتوزيع أراضى الدولة على الفقراء بواقع 5 أفدنة للأسرة تقوم الدولة باستصلاحها ومد خطوط الخدمات لها من مياه رى وصرف زراعى وإقامة منزل صغير حتى يمكن الحفاظ على الأراضى الزراعية التى ضاع منها حوالى 10 آلاف فدان تم التعدى عليها بالبناء خلال فترة ما بعد ثورة 25 يناير الماضية.
وأوضح أبو لطيعة أنه سيتبنى مشروعا لعودة الجمعيات الزراعية لسابق عهدها فى خدمة الفلاح من حيث توفير الأسمدة والتقاوى والمبيدات بأسعار مخفضة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
ادعموا صـــــلاح
وداعًا يا جميل!
الحلم يتحقق

Facebook twitter rss