صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

البرلمان

العمدة سيد سلطان نائب مركز الفيوم: هموم الفلاحين صندوق لموازنة الأسعار أول طلب إحاطة تحت قبة البرلمان

2 ديسمبر 2015



الفيوم - حسين فتحى

أكد العمدة سيد سلطان النائب البرلمانى عن دائرة مركز الفيوم أنه يعد عددا من طلبات الإحاطة تتعلق بضرورة الاهتمام بالفلاح المصرى من حيث توفير البذور والسماد له بأسعار معقولة ليس مغالى فيها وأيضا سيطالب بإنشاء بنك للفلاح بدلا من بنك التنمية والائتمان الزراعى الذى جاء نكبة عليه وليس فى صالحه بل تحول البنك إلى منهبة للكبار بخلاف الغرض الذى أنشئ من أجله.
وقال إن مشروع إنشاء بنك الفلاح يهدف إلى مساعدة صغار المزارعين وليس من يمتلكون مئات الأفدنة بحيث يمنحهم قروضا بفوائد بسيطة تساهم فى تحسين اقتصاديات الفلاح.
وقال نائب مركز الفيوم إنه سيتبنى إنشاء صندوق موازنة الأسعار بشكل جدى بحيث يقوم هذا الصندوق بدعم أسعار السلع الأساسية حتى تصل لمحدودى الدخل بشكل مباشر وليس من خلال وسطاء.
وأضاف أن تدهور مستوى التعليم وانتشار ظاهرة الدروس الخصوصية تقلقه كثيرا وسيطالب بتحسين منظومة التعليم خاصة فيما يتعلق برواتب المعلمين المتدنية بالمقارنة ببعض الفئات الأخرى.
مضيفا أنه لا إصلاح لمنظومة التعليم دون الاهتمام بحال المعلم وتحسين ظروفه المعيشية خاصة أن عليه الركن الأساسى فى بناء الأمة فمن غير المعقول أن يتقاضى المعلم صاحب عشرات السنين من الخبرة مبلغا يتراوح ما بين 1500 و2000 جنيه وهو مبلغ ضئيل للغاية لا يكفى المعلم للعيش الكريم حتى لا يقع أسيرا للدروس الخصوصية.
وقال إن مركز الفيوم يعوم فوق نهر من البترول وإنه سيطالب أجهزة الدولة بتكثيف عملية الكشف عن البترول خاصة أن الآبار التى تم اكتشافها قليلة ولا تتناسب مع الكنوز السوداء المدفونة تحت الأرض بمناطق سيلا والبسيونية والناصرية.
وقال أيضا أنه سيتبنى إعادة تشغيل مصنع تدوير المخلفات بقرية أبو السعود وهو المشروع المتوقف منذ إنشائه وأن إعادة تشغيله سيسهم فى تشغيل مئات الشباب العاطل الذى تجتذبه العناصر المتطرفة للقيام بأعمال تخريبية.
وأكد العمدة سلطان أن سيتبنى أيضا إعادة تشغيل مشروعات إنتاج الثروة الحيوانية من خلال التوسع فى إقامة مشروعات تربية البتلو للقضاء على ظاهرة أرتفاع أسعار اللحوم خاصة أن الفيوم محافظة زراعية وجوها ملائم صيفا وشتاء لتربية الماشية بالإضافة إلى وجود المراعى الطبيعية الشاسعة.
وأضاف أيضا أنه يحلم بإعادة مشروعات إنتاج دواجن الفيوم التى اندثرت منذ عشرات السنين وبسببها أصبحت الفيوم من المحافظات المستوردة للدواجن بعد أن كانت المحافظة الأولى فى إنتاج الدواجن البلدى والبيض، لكن الحكومات السابقة نجحت بامتياز فى تدمير هذه الصناعة الملائمة لأبناء الفيوم.
وقال إن سيسعى لعودة حصة الفيوم من مياه الرى التى تم تخفيضها منذ ما يقرب من 10 سنوات لحساب بعض المحافظات لرى مساحات من الأراضى الزراعية يمتلكها الكبار وهو ما أثر بالسلب على إنتاجية الأراضى الزراعية والتى أصيب نصفها بالجفاف والتشققات وأصبحت لا تنتج سوى «الشوك» والحشائش الغريبة.
وألمح إلى أن حالة الطرق التى تربط قرى مركز الفيوم سيئة للغاية وأنه سيتبنى رصف العديد من الطرقات والتى تسهم فى نقل المنتجات الزراعية من قرى المركز والتى تقوم بنقلها لمحافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية خاصة محصول الطماطم.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
نبيل الطرابلسى مدرب نيجيريا فى حوار حصرى: صلاح «أحسن» من «مودريتش والدون»
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة

Facebook twitter rss