صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

حفيد عرابى فى ذكرى وفاته 101: متحف جدى بناه عبدالناصر وجدده السادات وتحول إلى خرابة فى عهد مبارك

20 سبتمبر 2012

الشرقية : شيرين الفقى




تحل غدا الذكرى 101 لوفاة الزعيم الراحل احمد عرابى قائد الثورة العرابية وابن قرية هرية رزنه بمحافظة الشرقية.
 
الذى توفى يوم 21سبتمبر 1911 دون أن يلتفت إليه أحد.. فمتحفه الذى بناه الرئيس الراحل جمال عبدالناصر يتعرض للإهمال يوما بعد يوم يقول الحاج عبد الفتاح عرابى أحمد عرابى حفيد عرابى فى الوقت الذى اقيم متحف لجدى عرابى ايام الرئيس الراحل جمال عبد الناصر بمدخل القرية وتجديده فى عصر الرئيس الراحل انور السادات تكريما له.. الا انه فى عصر الرئيس السابق حسنى مبارك أهمل المتحف و تم اخلاؤه من جميع المقتنيات وتحول الى خرابة وتمزقت جميع اللوحات التى تحكى وقائع الثورة العرابية وطال الدمار تماثيل اعضاء مجلس ثورة يوليو 52 كما اختفى من المتحف وبشكل كامل جميع الآثار المتبقية من مذبحة "بحر البقر".
 
وقال حفيد عربى: كل هذا حدث بفعل الاهمال فلم يوجد بالمتحف تمثال لجدى أو صورة رمزية له او اى شىء من مقتنياته الخاصة او متعلقاته اثناء فترة النفى.
 
أضاف ان الغريب فى الامر تحويل الجناح الخاص بثورة يوليو داخل المتحف الى مسكن دائم لشرطة السياحة قبل ان يتم اغلاقه بالضبة والمفتاح منذ قرابة الـ 6 سنوات بحجة انه أيل للسقوط رغم ان حالة المبنى جيدة ويتحمل البقاء 100 عام.
 
ويقول الحاج عبد الفتاح فى حسرة ان جمهورية سيرلانكا التى نفى بها جده عام 82 اتخذت قرارا بتحويل اول منزل نزل به عرابى الى متحف تخليدا لذكرى زعيم نفى فيها 19 عاما.. أما متحفه الحالى على تراب الوطن فحالته لا تسر عدوا ولا حبيب.
 
يضيف محمود السيد عبد ربه من اقارب عرابى ان متحف عرابى افتتح عام 73.. وكان يضم لوحات تاريخية وتماثيل ووثائق تتعلق بالزعيم الراحل ورفاقه تحكى كفاحهم ضد الاحتلال والاستعمار ومن احد المعالم التى التى اختفت من المتحف احدى القنابل التى تم إلقاؤها على مدرسة بحر البقر ولم تنفجر وراح ضحيتها 30 تلميذا وتلميذة الى جانب بعض مقاعد وحقائب وملابس وكتب التلاميذ الملطخة بالدماء الى جانب صور ابيض واسود للرئيس الراحل انور السادات وهو بين الشهداء والمصابين من التلاميذ.
 
واشار الى أن هذه المقتنيات خرجت على جرار زراعى من المتحف دون اى محضر جرد.. لافتا الى ان وفدا اسرائيليا زار المتحف ابان فترة الرئيس المخلوع وبعدها تم اخفاء متعلقات ضحايا مذبحة البقر ورغم قيام د.فريد اسماعيل عضو مجلس الشعب السابق وامين حزب الحرية والعدالة بالمحافظة بتقديم طلب احاطة الى د.احمد نظيف وزراء السياحة والتنمية المحلية الاثار السابقين بشأن اعمال التخريب التى طالت المتحف ومحاولات طمس المعالم التاريخية التى يجسدها المتحف لم يحدث اى جديد حتى الآن.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
وداعًا يا جميل!
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
ادعموا صـــــلاح
الحلم يتحقق

Facebook twitter rss